إسرائيل تؤكد للولايات المتحدة أن “لا نية لها لإقامة مستوطنة في بؤرة حومش”

تصوير - وفا عواد | وكالة وفا
0 8٬000

أفاد موقع “والا” الإسرائيلي، اليوم، أن مسؤولين إسرائيليين أكدوا لنظرائهم الأمريكيين أنهم لا يخططون لإنشاء مستوطنة في بؤرة “حومش”، وسط إنتقاد أمريكي من قرار إلغاء الجيش الإسرائيلي يمنع الإسرائيليين من دخول المستوطنة في شمال الضفة الغربية.

لكن المسؤول الإسرائيلي أكد أن “هذا التأكيد لم يقنع إدارة بايدن بالكامل، التي أشارت إلى أن البؤرة الاستيطانية تقع على أراض فلسطينية خاصة”.

وسعى مساعدو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى توضيح أن سبب الأمر العسكري هو بدء عملية نقل البؤرة الاستيطانية من الأراضي الفلسطينية إلى مكان آخر قريب، بحسب موقع والا الإخباري.

وبحسب موقع “والا”، فإن “مكتب نتنياهو سعى إلى التوضيح لإدارة بايدن أن الأمر العسكري كان ضروريًا بسبب الضغط السياسي الذي يواجهه رئيس الوزراء من شركائه اليمينيين في التحالف – وهي نقطة أخرى من غير المرجح أن تحرك الولايات المتحدة.

وانتقدت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الأحد الماضي إسرائيل بسبب قرار يتيح للمستوطنين اليهود ترسيخ وجود دائم لهم في موقع استيطاني بالضفة الغربية.

ودعت وزارة الخارجية الأمريكية إسرائيل مرارا إلى الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات تزيد من التوتر مع الفلسطينيين مثل إضفاء الطابع الرسمي على المواقع الاستيطانية وعلى وجه الخصوص موقع حومش.

كما أدانت فرنسا قرار السلطات الإسرائيلية السماح باستيطان مستوطنين إسرائيليين في بؤرة حومش شمال الضفة الغربية.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا