إسرائيل: الأجور ترتفع بوتيرة أسرع من التضخم

0 8٬064

بلغ متوسط ​​الراتب الشهري في إسرائيل في حزيران /يونيو المنصرم 13،295 شاقل، بزيادة 6.3 بالمئة عن نفس الشهر في عام 2022 مع معدل تضخم سنوي يبلغ 4.2 في المئة خلال نفس الفترة، ترتفع الأجور بشكل أسرع من التضخم، بحسب المكتب المركزي للإحصاء بإسرائيل

وأشارت بيانات المكتب المركزي للاحصاء إلى ارتفاع عدد الوظائف بنسبة 1.5 في المئة في يونيو/حزيران المنصرم 2023 مقارنة بشهر يونيو/حزيران من عام 2022 ، وبنسبة 1.1 في المئة مقارنة بشهر مايو/ايار المنصرم، وأفادت البيانات إلى زيادة في متوسط ​​الأجر، ولكن انخفاض بنسبة 1.2 في المئة في عدد الوظائف بأجر على أساس سنوي.

في قطاع الهايتك، بلغ متوسط ​​الراتب في مايو 28.031 شاقل، بزيادة 4.2 في المئة عن مايو/أيار من عام 2022. وخلال هذه الفترة، بلغ التضخم 4.6 في المئة ، مما يعني تآكل الأجور بالقيمة الحقيقية.

ومع ذلك، ارتفع عدد الوظائف بأجر بنسبة 1.9 في المئة، بالإضافة إلى ذلك، فإن 9.9 في المئة من الوظائف في الاقتصاد هي في صناعة التكنولوجيا، وقد ظل هذا ثابتًا عند حوالي 10 في المئة في الأشهر المنصرمة.

وكان محللو “سيتي بنك” قد توقعوا، أمس الخميس، انخفاض النمو وحذروا من خفض التصنيف الائتماني لإسرائيل، لينضموا إلى إعلانات مماثلة لمورغان ستانلي، وبنك إسرائيل، وستاندرد آند بورز 500، وموديز، بعد التصويت الأسبوع المنصرم على خطة الإصلاح القضائي المثير للجدل في البلاد.

وقال المحللون: “نعتقد أن تأثير سياسة الحكومة على التوقعات على المدى المتوسط للاقتصاد سيكون أكثر أهمية”، مضيفين أن “ذلك لم يكن فقط بسبب إصلاح القضاء الإسرائيلي” وتابعوا “ليس فقط يمكن أن يكون لتشريع الإصلاح القضائي تأثير كبير على إمكانات النمو في إسرائيل، ولكن أيضًا مجموعة متنوعة من القرارات الحكومية الأخرى، بالإضافة إلى أجزاء من الميزانية وسياسة التعليم وما إلى ذلك، ستؤثر على العديد من جوانب الدولة واقتصادها”

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا