أول سائقة حافلة في الأردن تروي قصتها

0 195

للمرة الأولى في تاريخ الأردن، تصبح سيدة سائقة لحافلة عامة، على أحد الخطوط الداخلية في مدينة إربد شمالي البلاد.

ووسط استغراب عدد من الركاب، بدأت رشان النابلسي العمل سائقة لحافلة من “كوستر”، بحيث تنقل السكان بين أحياء مدينة إربد.

وتقول رشان لموقع “سكاي نيوز عربية” إنها اتجهت لهذا العمل بعدما فشلت محاولاتها العديدة في الحصول على وظيفة في تخصصها كمهندسة غذائية.

وتضيف في الأسباب أن كل سبل العيش أغلقت أمامها، ولم يبق أمامها إلا أن تعمل سائقة حافلة عمومية.

وأضافت النابلسي أن طبيعة عمل السائقة صعبة، حيث يبدأ دوامها الساعة 5 فجرا حتى غروب الشمس وتحتاج لجهد بدني كبير.

وتلفت إلى أنها تواجه انتقادات من المجتمع وخاصة من السائقين والركاب.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن خبر قيادة السيدة للحافلة بتبان كبير، إذ رحب عدد منهم وشجعها على العمل، لكن آخرين أبدوا رفضا فاعتبروا أن هذا العمل للرجال وخاصة أنه يتطلب مجهود بدني كبير.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا