اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

فيدا مشعور بكلمة الصنارة : على هذه الأرض.. نعم!

حدث بعد حدث وتفوه بعد تفوه وتآمر بعد تآمر لا تبقي مجالا للشك بخصوص من هم أعداء السلام..
آخر تقليعة من التفوهات جاءت من فم عضو الكنيست ماتان كهانا, يعني "من فمك ادينك يا اسرائيل", المقرّب من بينيت, خلال لقاء في مدرسة ثانوية دينية يوم 13 حزيران في مستوطنة "إفرات", الذي صرّح بأنه لو كان يملك زرا يضغط عليه فيتمكن من إرسال جميع المواطنين العرب إلى سويسرا, لكان فعل ذلك!
ونسأل: أليس متأخرا جدا انه لم يفكر بطرح الموضوع من قبل؟! ولم يبك ولم يقهقه ولم يحزن ولم يفرح..؟
والمسخرة الحقيقية هي عدم وجود ضمير!
أما أهمية مثل هذا الخبر فهو ان الفلسطينيين راهنوا على السلام والإسرائيليين ادعوا انهم دعاة السلام!
وعودة إلى عام 1974 وإلى منبر الأمم المتحدة في نيويورك حيث خاطب الراحل ياسر عرفات العالم واسرائيل قائلا: "جئتكم حاملا بندقية الثائر بيد وغصن زيتون باليد الأخرى, فلا تسقطوا الغصن الأخضر من يدي".
هذه هي المشكلة, الفلسطينيون راهنوا على السلام وبالمقابل واجهوا العنصرية, لا غير, من دولة تلجأ إلى التمييز وسلب الحقوق والملاحقة ونزع الشرعية من المواطن العربي وإلى تكريس الاحتلال والتهجير والاعتقالات والهدم.
على ماتان كهانا وأمثاله أن يستوعبوا أننا على هذه الأرض باقون لأننا أبناء هذه الأرض.
ومهما تفوّه هو وأشكاله عن ترحيلنا إلى أرض غير أرضنا ووطن غير وطننا فهذا يعود إلى عقلية تزوير الحقائق وتغيير التاريخ..
إذا سقط غصن الزيتون فإن الطوفان قادم لا محالة.
رئيسة تحرير صحيفة "الصنارة"
ڤيدا مشعور
الناصرة

 


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة