اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

المركز العربي للتخطيط البديل: عقليّة عنصرية فوقية وراء مبادرات شاكيد لتعديل قانون لجان القبول وتعديل تاما 35

 

أكد المركز العربي للتخطيط البديل أن قانون لجان القبول العنصري يجب ان يلغى من كتاب القوانين الاسرائيل وليس توسيعه كما تبادر وزيرة الداخلية آيليت شاكيد، حيث سترفع سقف البلدات التي يحق لها تفعيل لجان قبول، وهي فعليا لجان اقصاء العرب عن البلدات الجماهيرية، من بلدات تضم 400 عائلة الى بلدات تضم 600 عائلة. أي ان الجمهور العربي في البلاد سيمنع من استخدام المورد العام في هذه البلدات، رغم انه مورد عام يحق لكل المواطنين استغلاله، وهذا يعود الى العقلية العنصرية التي تسعى الى تهويد الحيّز العام والموارد العامة وتخصيصها لليهود فقط.

 

كما يؤكد المركز ان المبادرة الموازية لوزيرة الداخلية بتعديل اللائحة 2 في المخطط القطري 35 (تاما 35)، التي تهدف حسب تصريحاتها الى زيادة الاستيطان اليهودي في الجليل والنقب وبسط سيادة الدولة عل هذه المناطق تهدف الى تضييق الخناق أكثر على البلدات العربية، مما يتوجب على جميع الهيئات السياسية والتمثيلية الفاعلة في المجتمع العربي للتصدي لهذه المخططات.

 

وأكد د. حنا سويد رئيس المركز العربي للتخطيط البديل أن "مبادرة الوزيرة شاكيد هي بمثابة تصعيد للنوايا والأهداف الاستيطانية والعنصرية التي شكلت الدافع وراء قانون لجان القبول أصلا. وتجد شاكيد التبرير والغطاء لنواياها بضرورة موازنة فيض "الإنجازات" الوهمية التي يروّج لها الشركاء العرب في الائتلاف الحكومي ويدّعون أنهم حققوها في النقب والبلدات العربية في مجالات التخطيط والبناء والميزانيات".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة