اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

د. زاهي سعيد لـ الصنارة: فيروس جدري القرود ينتقل من الحيوانات للإنسان ومن سوائل وإفرازات شخص مصاب

*المرض أقل خطورة من الكورونا بكثير من حيث سرعة اللإنتشار وقوة فتكه *الأعراض: حرارة مرتفعة وأوجاع عضلات وظهر وطفح جلدي على الوجه والأطراف*المضاعفات الخطيرة والنادرة:إلتهاب رئتين وغشاء المخ والوفاة*

   محمد عوّاد

ما أن أوشكنا على التخلص من جائحة الكورونا وآفاتها حتى ظهر خطر ڤيروس جديد أسمه جدري القِرَدة، أو جدري القرود. ومع سماع كلمة جدري دبّ الرعب والتخوّف في النفوس لما حمله مرض الجدري الخطير (אבעבועות  שחורות) الذي تم القضاء عليه تماماً عام 1980.

حول هذا المرض الڤيروسي الجديد وأعراضه وطرق التشخيص والعلاج أجرينا هذا اللقاء مع الدكتور زاهي سعيد مساعد مدير صندوق المرضى "كلاليت".

الصنارة: ما سبب ظهور هذا الڤيروس بعد أن تم القضاء على ڤيروس الجدري؟

د. سعيد: مرض الجدري الذي تسبب بوفاة الملايين والذي كان السبب في صنع أوّل تطعيم, تم القضاء عليه كلياً ومنذ أكثر من 30 سنة توقف إنتاج التطعيم ضد ڤيروس الجدري, علماً أن هذا التطعيم مفيد أيضاً لمكافحة ڤيروس جدري القرود لأن كلا الڤيروسين من نفس العائلة.

 

الصنارة: كيف تنتقل عدوى جدري القرود؟

د. سعيد: الڤيروس ينتقل من الحيوانات وبالتحديد القوارض والكلاب. واليوم هناك حديث أنه انتقل عن طريق العلاقات الجنسية بين المثليين ولكن هذا الأمر لا يجعله مصنفا على أنه مرض خاص بالمثليين، الأمر يحتاج الى فحص ومتابعة.

الصنارة: لماذا يُسمى بـ"جدري القرود"؟

د. سعيد: لأنه تم اكتشاف المرض بداية لدى القرود ولاحقاً تبيّن أنها تنتقل من الحيوانات الى الإنسان.

الصنارة: في حال ينتقل المرض من إنسان الى إنسان فمعنى ذلك أننا أمام وباء؟

د. سعيد: في حال تم لمس شخص مريض وبالتحديد الإفرازات الناتجة عن الفقافيل المنتشرة على الجسم فإن العدوى شبه مؤكدة لذلك يجب الحفاظ على بعد من المصاب واتخاذ الوقاية المطلوبة..

 

الصنارة: ما هي أعراض المرض؟

د. سعيد: ظهور المرض يستغرق من أسبوع الى أسبوعين بعد دخول الڤيروس الى الجسم  وأعراضه :ارتفاع في درجة الحرارة وأوجاع رأس وأوجاع عضلات ووجع ظهر وبعد ثلاثة أيام من هذه الأعراض يظهر طفح في الوجه والأطراف وجميع الجسم, مع التأكيد أنّ ليس كل طفحة على الجسم هي علامة لجدري القرود فقد تكون لأمراض أخرى, وفي معظم الحالات يمر المرض بعد أسبوعين ثلاثة لوحده بدون علاج. 

 

الصنارة: متى تظهر القروح على اليدين؟

د. سعيد: كما ذكرت، بعد ثلاثة أيام من الأعراض الأولى تظهر القروح على الوجه وبعد ذلك على اليدين والرجلين وبعدها على كل الجسم.

 

الصنارة: ماذا يتوجب على من تظهر عليه هذه الأعراض؟

د. سعيد: عليه التوجه فوراً الى طبيب العائلة, وفي حال تأكدت أن هناك شكوكاً بجدري القرود يقوم بإرساله الى غرفة الطوارئ في المستشفيات لأن هذا هو المكان الوحيد الذي تتوفر فيه  الآليات والإمكانيات لفحص هذا الڤيروس, وعندها يتم الفحص بشكل حذر ويتم عزله.

 

الصنارة: أي مضاعفات قد تحصل من المرض, وأيها أكثر خطراً؟

د. سعيد: أكثر المضاعفات خطراً هي التهاب الرئتين والتهاب غشاء المخ والتهاب في الجسم كله بحيث ينتقل الالتهاب عن طرق الدم, وفي أحيان نادرة قد تحصل وفاة.

 

الصنارة: ما هو العلاج؟

د. سعيد: لا يوجد علاج لهذا الڤيروس, مع أن هناك أدوية يتم تطويرها في هذه الأيام التي قد تساعد. ولكن أهم آلية لمكافحة المرض هي التطعيم مع أنه توقف إنتاج التطعيم ضد الجدري بعد القضاء عليه عام 1980. كذلك فإن عزل المريض في المستشفى في غرف خاصة مع ضغط يمنع انتشار المرض الى أن تزول كل الأعراض وعلامات المرض, وفي هذه الحالات يتم إعطاء المريض السوائل اللازمة وتتم معالجته حسب المضاعفات التي قد تحصل, مثلاً إذا حصل التهاب رئتين أو أمور أخرى من المضاعفات, وفي حال حصول التهاب ثانوي على الجلد يتم معالجته بمراهم ومضادات حيوية. وهنا أؤكد أن المريض بهذا المرض يبقى في المستشفى الى أن يشفى.

 

الصنارة: هل هذا المرض يشكل خطراً على أصحاب جهاز المناعة الضعيف؟

د. سعيد: كل مرض ڤيروسي أو جرثومي يكون أصعب وأخطر على أصحاب المناعة الضعيفة وعلى المصابين بالأمراض المزمنة مثل السرطان. هذه الفئة من الناس عليها متابعة تعليمات وتوصيات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية بخصوص السفر الى أماكن معينة في العالم, خاصة تلك التي ظهرت فيها حالات مرض كثيرة.

الصنارة: هل تنتقل العدوى عن طريق رذاذ اللعاب؟

د. سعيد: العدوى تنتقل من إفرازات الجسم ولكن في حالة  الاقتراب من مريض وملامسته فإن أي إفراز منه قد ينقل العدوى.

الصنارة: ما مدى خطورة المرض مقارنة مع جائحة الكورونا؟

د. سعيد:في حالة  ڤيروس جدري القرود نحن بعيدون جداً جداً عن ڤيروس الكورونا, فهو لا يقترب منه من حيث سرعة الانتشار ولن يصل الى أرقام مصابين كما كان حال الإصابات بالكورونا ولا ينطوي على مضاعفات صعبة مثل الكورونا التي حصدت آلاف الأرواح في البلاد والملايين في العالم.  

 

مادة داخل إطار

131 إصابة مؤكدة و106 حالت مشتبه بها في 19 دولة

أكدت منظمة الصحة العالمية تسجيل 131 إصابة مؤكة بجدري القرود ورصد 106 حالات مشتبه بها في 19 دولة . ويزداد القلق في العالم من إمكانية أن يعيد انتشار هذا الفيروس الإجراءات الصارمة وقرارات الإغلاق كالتي اتخذت للحد من انتشار فيروس الكورونا ،إلا أن خبراء الأمراض المعدية في منظمة الصحة العالمية أكدوا أن ملايين الأشخاص لديهم مناعة ضد المرض وأن مخاطره منخفضة، مشيرين الى أن التباعد الجسدي هو أولى خطوات تفادي الإصابة بالمرض والحد من انتشاره.

أما الدول التي بلّغت عن اكتشاف حالات المرض فيها  خلال الأسبوع الأخير فهي: بريطانيا ، البرتغال ، السويد ، إيطاليا ، بلجيكا ، الولايات المتحدة ، هولندا ، كندا ، إسبانيا ، ألمانيا ، إسرائيل ، أستراليا ، سويسرا ، فرنسا ، المغرب ، اليونان ، النمسا.

 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة