اخر الاخبار
تابعونا

لابيد: لا أستبعد لقاء (ابومازن)

تاريخ النشر: 2022-07-06 00:08:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

فيدا مشعور بكلمة الصنارة : شجرة الميلاد.. طال الغياب!

حان الوقت ان حالت الظروف فيه امكانية إدخال السرور والبهجة في قلوب الصغار والشباب.. ومحور الأسرة بكاملها.

يمكننا جميعاً ملاحظة المعاناة التي سببتها جائحة الكورونا علينا جميعاً, خاصة جمهور الأطفال الذي كبر وهو يعاني من الإغلاق بأنواعه, وفي المدارس وساحاتها بالأخص.. 

واليوم وبمناسبة ميلاد السيد المسيح.. رأينا شجرة عيد الميلاد تتصدر العالم..

أما أصل هذه الشجرة فحوله قصص كثيرة.. بعض النقاشات القديمة كانت تعتبر ان للشجر الأخضر معنىً خاصاً بحيث انه يطرد الأرواح الشريرة, ويقي من أخطار تغيير الفصول والأعاصير.

في القرن الثامن والتاسع عشر حظيت شجرة الميلاد المزينة بالأضواء عند العائلات ازدهاراً واحتفالاً كبيرين, مع أن الكنيسة الكاثوليكية رفضت شجرة الميلاد لفترة طويلة واعتبرتها عادة وثنية..

عام 1982 وضعت أول شجرة في ساحة القديس بطرس في الڤاتيكان. وانتشرت بعدها عادة أسواق الميلاد في أوروبا وخاصة في ألمانيا.. حيث أصبح دخل الكثيرين من هذه الأسواق يعزز الاقتصاد عند العائلات الفقيرة والمتوسطة..

شجرة الميلاد اليوم هي تقليد منتشر ليس فقط عند المسيحيين وأيضاً أصبح المسلمون يشاركون فيها أيضاً..

شجرة الميلاد الخضراء هي رمز الحياة وهبها  خالق العالم أجمل هدية وهي شجرة الحياة..

شجرة الميلاد تُظهر  قلب مجتمعنا المترابط الحقيقي والجميل مهما يكسوه أحياناً الغبار, فبالمناسبات الدينية لدى جميع الطوائف يُشارك وسطنا معاً الأفراح والمناسبات العائلية والدينية على حد سواء..

كل عام وشعبنا مكتمل متجدد صلته مع بعض قوية... خاصة في هذه الأيام وسطنا مصدر قوة وملجأ كل ضائقة ومستودع لكل طاقة وعنواناً للفرح صغاراً وكباراً..

*    *    *

بدها شوية توضيح...

* لا تخافوا المجاعة لأن زراعة البطاطا تقاوم التغيير المناخي! هذا ما وصلت إليه دراسة أمريكية حيث أنها تتحمل درجة الحرارة العالية وأيضاً المناخ البارد..

 

* بحلول عام 2100 يحصل تراجع سكاني بسبب نقص الخصوبة خاصة في اليابان وتايلاند, ايطاليا, البرتغال وكوريا الجنوبية كما أن الصين لن تسلم من هذا التراجع..

ما هو السبب الذي سيؤدي الى نقص الخصوبة؟

 

 

ڤيدا مشعور

 

 


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة