اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الناصرة وام الفحم ورهط من اكثر المدن اماناً لكبار السن في حوادث الطرق

بمناسبة اليوم العالمي لكبار السن (1 أكتوبر) قامت جمعية أور ياروك بتحليل بيانات إصابات كبار السن من الفئة العمرية (65+) في حوادث الطرق خلال السنوات الخمس الماضية (2016-2020) مقارنة بعدد كبار السن. في كل مدينة أكثر من 50 ألف نسمة. الهدف من الفحص هو الإشارة إلى "المدن الحمراء" ذات الإصابات العالية من كبار السن, من أجل تحفيز رؤساء البلديات على تحمل المسؤولية والاهتمام بشكل خاص بالسكان المعرضين لخطر الإصابة في حادث طرق.



يكشف فحص ومعاينة المدن في المجتمع العربي أنه على عكس الاتجاه العام لتعرض المواطنين للضرر من المجتمع العربي, فإن المدن العربية هي من بين أكثر المدن أمانًا في القائمة. تقع المدن العربية الثلاث - رهط وأم الفحم والناصرة - في المدن الخمس حيث أصيب أقل عدد من كبار السن في حوادث الطرق في السنوات الخمس الماضية.



احتلت الناصرة المرتبة 32 مع إصابة 4.68 من المواطنين من كبار السن في حوادث الطرق لكل ألف من المواطنين من كبار السن في المدينة - 40 ضحية في خمس سنوات, ثمانية ضحايا في المتوسط ​​سنويًا.



تحتل أم الفحم المرتبة 34 مع 4.46 من المواطنين كبار السن أصيبوا في حوادث الطرق لكل ألف من المواطنين من كبار السن في المدينة - 11 ضحية في خمس سنوات, 2.2 ضحية في المتوسط ​​سنويا.



تحتل رهط المرتبة 36 مع إصابة 1.93 من المواطنين من كبار السن في حوادث الطرق لكل ألف من المواطنين من كبار السن في المدينة - ثلاث ضحايا في خمس سنوات, 0.6 ضحية في المتوسط ​​سنويًا.



المدن الرائدة في مؤشر الخطورة:

في مؤشر الإصابات الذي تم إعداده من قبل أور ياروك, تتصدّر تل أبيب - يافا بـ 16.30 مواطنًا من كبار السن الذين أصيبوا في حوادث الطرق لكل ألف من كبار السن في المدينة (1145 جريحًا في خمس سنوات, 229 جريحًا في المتوسط ​​كل عام) وهذا على الرغم من حقيقة أنها ليست المدينة التي يسكنها أكبر عدد من كبار السن في إسرائيل.

بات يام تحتل المرتبة الثانية والأسوا حيث أصيب 12.11 من المواطنين من كبار السن في حوادث الطرق لكل ألف مواطن من كبار السن في المدينة (351 مصاباً في خمس سنوات, 70 مصاباً في المتوسط ​​سنويًا).

تحتل مدينة حولون المرتبة الثالثة حيث أصيب 11.55 من المواطنين من كبار السن في حوادث الطرق لكل ألف مواطن من كبار السن في المدينة (399 مصاباً في خمس سنوات, 80 مصاب في المتوسط ​​سنويًا).

احتلت القدس, المدينة التي تضم أكبر عدد من المواطنين كبار السن المرتبة الثانية عشرة في مؤشر الإصابات حيث أصيب 9.31 من كبار السن في حوادث الطرق لكل ألف مواطن من كبار السن في المدينة (806 مصاباً في خمس سنوات, 161 ضحية في المتوسط ​​كل عام), ما يقرب من نصف معدل الضحايا في تل أبيب - يافا.



إيريز كيتا, مدير عام جمعية أور ياروك يقول: "من الخطر التقدم في السن في دولة إسرائيل. يخاف آباؤنا جميعًا من مغادرة المنزل وليس فقط بسبب كورونا. عبور الطريق مقامرة على الحياة. يُقتل كبار السن من المواطنين بمعدل ضعف معدل نسبتهم من السكان وهذا الرقم يجب أن يضيء الضوء الأحمر في وزارة المواصلات والأمان على الطرق. يجب أن تركز الأنشطة على إنقاذ كبار السن. يُقتل معظمهم كمارة وبالتالي يجب كبح سرعة المركبات بالقرب من دور رعاية المسنين ومراكز الرعاية النهارية لكبار السن وصناديق الصحة. يمكن أن تؤديالمطبات الصناعيةوتمديد إشارة المرور الخضراء, وتحسين البنية التحتية إلى إحداث فرق بين الحياة والموت للمواطنين من كبار السن. في الوقت نفسه, يجب أن تكون وسائل المواصلات العامة أكثر ملاءمة وسهولة في الوصول للأشخاص من كبار السن من أجل تشجيعهم على استخدامها بشكل يومي. هذه مجموعة متنوعة من العمليات البسيطة وغير المكلفة ذات الفعالية الكبيرة والمثبتة. لقد حان الوقت لإظهار الحساسية والتعاطف تجاه كبار السن والعمل من أجل تقليل معدل إصاباتهم المرتفعة في حوادث الطرق ".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة