اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

انجاز كبير : الشابة سارة محاميد من ام الفحم - أصغر حاصلة على الكتوارة في البلاد

هي الاصغر في البلاد ، حصلت الشابة سارة حمزة محاميد من سكان مدينة ام الفحم ، على الدكتواره في القانون من جامعة باريس في فرنسا (PCIE). وجاء ذلك بعد ان قامت بتجهيز وكتابة بحثا مختص في مجال الاهمال الطبي وحقوق المريض.

هذا وقد تناول البحث ، موافقة المريض من محض ارادته للعلاج الطبي ، وقد استعرضت الدراسة حقوق المريض والامور التي يتجوب على الطاقم الطبي ان يخبروه بها . وبدأت سارة محاميد حديثها :" انا اليوم حوالي الـ 24 عاماً وهو الجيل الكافي لم يريد مواصلة تعليمه الاكاديمي دون انقطاع ، حيث الهمني د. امل جبارين ابن مدينتي الذي حاز على درجة الدكتوراه بسن صغيرة واتبعت نهجه حتى حققت هذا الانجاز".

واضافت محاميد :" انهيت مسيرتي التعليمية بالمرحلة الدراسية الثانوية ومن ثم بدات بدراسة القانون ، وقمت بانهاء اللقبين الاول والثاني بجيل مبكر ، حيث استطعت الحصول على اللقب الاول خلال سنتين وبضعة شهور واللقب الثاني حصلت عليه خلال سنة واحدة".

وأكملت محاميد حديثها :" بعد انهائي اللقبين الاول والثاني ، استمريت بشكل مباشر للتعليم للقب الثالث من خلال التعليم عن بعد " الزوم" بسبب جائحة الكورونا ، حيث استطعت انهاء مهام اللقب الثالث ( الدكتوراة) من خلال بحث قمت باعداده عن الأهمال الطبي".

وأكملت حديثها :" بما انني افتتحت مكتب يتخصص حول الاضرار وحقوق العمل والحوادث والاهمال الطبي وغيرها من هذا المجال ، حيث كنت اريد ان اقدم بحث عن موضوع المساواة في فرص العمل او عن اللجان الطبية التي تقوم بمتابعة حوادث العمل او حول موضوع الاهمال الطبي . خاصة وان ملفات الاهمال الطبي كثرت بشكل عام واستلهمني الموضوع وجعلتني اختار موضوع الاهمال الطبي في النهاية لاجراءه.

واختتمت محاميد حديثها :" طموحي منذ البداية هو اكمال دراستي الجامعية العليا والحصول على الكتوراة وانا اطمح لدخول مجال التعليم العالي حتى لقب البروفيسور والحمدلله بدعم من البيئة المحيطة بي والعائلة وخاصة لابي وامي واخي ، وانا اوجه رسالتي لكافة الاهالي في مجتمعنا وخاصة جمهور النسور ان يعملوا على دعم وتشجيع الفتيا تفي المجتمع العربي للاستمرار بمسيرة التعليم الاكاديمي بكافة انواعه".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة