اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

فيدا مشعو بكلمة الصنارة :"التهميــــش"

لقاء الرئيس الأمريكي بايدن برئيس الحكومة بينيت هو حدث تاريخي يحاول خلاله بينيت أن يثبت لحكومته أنه يميني متطرف أكثر من نتنياهو.. ومتشدد في جميع أرائه وتصرفاته وأطروحاته.
أهداف اللقاء:
1. أولا, شرح مخاوف إسرائيل بشأن إيران وبرنامجها النووي. حيث أن وحدات الطرد المركزي لدى إيران ومخزون اليورانيوم يقرّبانها من إنتاج قنبلة نووية.. وهو تهديد لإسرائيل.
بايدن سيشرح لبينيت أنه على حق ولكن الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة حالياً بالمسار الدبلوماسي.
2. سيبحث معه أيضاً خطة عسكرية واقتصادية بما فيها حصول إسرائيل على مليار دولار من أجل القبة الحديدية..
3. بالنسبة لفلسطين, بينيت يُعلن عن رفضه لقيام دولة فلسطينية وأمريكا من جهتها لا تذكر شيئاً سوى عن تسهيلات..
بينيت لم يستوعب للآن ونحن بالألفية الثالثة أن تهميش القضية الفلسطينية أمر مستحيل وأن تهميش المجتمع العربي في البلاد وهضم حقوقه الشرعية وانتشال المواطنين العرب من جذورهم العميقة في الأرض أمر مستحيل.. سواء كانوا مسلمين أو مسحيين أو دروزا..
إن لاءات بينيت لإقامة دولة جميع مواطنيها بالتساوي والعيش الى جانب دولة فلسطين ستمنع الحدث التاريخي في زمنه..
ماذا سيحدث برأيه؟
هل انتهت حقبة التفاهم بمفاهيم التاريخ وتطور الشعوب, وجاء دور التهميش والتحريض وملاحقة الآخرين, والتسبب لهم بالنحيب والتشرد بعد سنوات الاحتلال الطويلة؟
أمريكا ربما تقول: دبروا أموركم.. من لا يريد دولة فلسطينية ومن لا يريد السلام سيحصل على الحرب.. ومن ظن أن سلاح الطيران هو الحل مخطئ, لأنه لا يصلح في الحروب القادمة التي ستكون حروباً برية تؤدي الى سقوط جميع الأوراق المتبقية فيها..
أمريكا مشغولة جداً بالتصدي لقوة الصين الاقتصادية والخروج من وحل أفغانستان والعراق ومن قاعدتها في قطر.
مهما صرح العسكريون عن استعداد إسرائيل لجولة حرب جديدة مع غزة, فلن يفيدهم لأن المسار السياسي هو الحل..
والسؤال اليوم وفي الماضي والمستقبل, دائماً نفسه: ما هو الأمر الذي يجب على الشعبين دفع ثمنه حتى لا يبقى الوضع كما هو.. مهدد بانتظار المعركة الأسطورية "هار مجيدو"..
* * *

المعجــزة
ما زالت الأحداث اليومية بالغة الخطورة حول القتل في المجتمع العربي الجميل!! الذي يبدو أنه لم يعُد جميلاً.. بل أصبح ملعونا بخسارة فادحة في الأرواح ومصيره بات في أيادي بعض المجرمين يقتلون لاعتبارات شخصية.
العنف في المجتمع العربي أصبح سرطاناً يهدد هذا الجسم المهدد أصلا بمخاطر اخرى. يُضاف الى التذكير أن القتل لا يقتصر على فقدان الأرواح بل على كوارث لا تُعد, وهو لا يسكت ولا يهدأ بل أصبح ينتقل من مكانٍ لآخر ويتراكم في القلوب, ولا يختفي بل يظهر بصورة مفاجئة ومفاجعة مرة بقتل شاب وأخرى بقتل امرأة.
ابتداءً من أوّل هذا العام حصد الاجرام في الوسط العربي 75 قتيلاً بينهم 11 امرأة.
لا تسألوا عن سبب هذه الجرائم لأن البعض فقد إنسانيته والمواطن بقي وحده.. وحده..
ويبقى الأمل بحدوث معجزة.. وأن لا يتخلى الله عنه..
* * *
بدها شوية توضيح..
* لم يكن حصول السبّاح اياد شلبي على الميدالية الذهبية فخراً له فحسب بل فخراً لوسطنا العربي جمعاً.
إن الاهتمام الذي حصل عليه بعد نجاحه في پارأولمبياد طوكيو بالسباحة أكثر عمل ناجح عرفناه أو سمعنا عنه أو شاهدناه.. أو افتخرنا به.. منذ زمن طويل..
ألف تحية لإياد ولوالده وعائلته التي دعمت مسيرته وقدمت التضحيات من أجل أن ينجح.

ڤيدا مشعور

 

 


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة