ما زالت جماهير برشلونة في حالة من الصدمة، بعد إعلان النادي عن رحيل الأسطورة الأرجنتينية، ليونيل ميسي، لتنتهي رحلته التي دامت نحو 17 عامًا مع الفريق الأول.
 
ووفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، فإنه رغم مرور بضع ساعات على إعلان رحيل ميسي، إلا أن لاعبي البارسا آثروا الصمت حتى الآن.
 
ولم يخرج أي لاعب من القائمة الحالية بأي رسالة وداعية للبرغوث، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو رد فعل غير متوقع من الجميع.
 
ومن المرتقب أن يبدأ لاعبو البلوجرانا، في نشر رسائل الوداع لأسطورة النادي وهدافه التاريخي خلال الساعات القادمة، بعد الخروج من حالة الصدمة، بحسب الصحيفة الكتالونية.

ورجحت تقارير صحفية عديدة، مساء اليوم الخميس، انتقال ميسي إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، للعب بجانب صديقه وزميله السابق نيمار دا سيلفا.