اخر الاخبار
تابعونا

مواجهات ليلية في بلدات وأحياء القدس

تاريخ النشر: 2022-09-28 01:03:59

نتانيا : سيدة تقوم بقتل زوجها !

تاريخ النشر: 2022-09-27 19:50:51

نتانيا : سيدة تقوم بقتل زوجها !

تاريخ النشر: 2022-09-27 19:50:51

افتتاح اول سينماتيك عربي في الجنوب

تاريخ النشر: 2022-09-27 18:01:01
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

لقاح واعد للقضاء على جميع سلالات الإنفلونزا

اقترب العلماء خطوة جديدة من حقنة عالمية يمكن أن تحمي من سلالات الإنفلونزا التي لا تعد ولا تحصى، بعد أن أظهرت التجارب البشرية أنها حفزت إنتاج الأجسام المضادة التي تحارب بروتينات فيروس الإنفلونزا المرتفعة، وتمنعها من غزو الخلايا ونشر العدوى.

يعمل اللقاح بتحفيز استجابة مناعية ضد جزء من البروتين الشائك للفيروس يدعى الساق، والذي يستخدمه لغزو الخلايا.

ونادراً ما يتغير هذا الجزء من البروتين في سلالات الفيروس المختلفة، على عكس "رأس السنبلة" الذي يختلف في السلالات، ما يعني أن اللقاح الذي يحارب "الساق" يمكن أن يوفر مناعة واسعة النطاق وطويلة الأمد ضد معظم سلالات فيروس الإنفلونزا.

وفي دراسة أجريت على لقاح الإنفلونزا الشامل، نُشرت في مجلة "نيتشر ميديسن"، طعم باللقاح 65 بالغاً أمريكيًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 39 عاماً.

وطعم المشاركون بحقنتين من اللقاح التجريبي الذي ركز على "ساق" بروتين سبايك، بفاصل ثلاثة أشهر. وأخذت عشر عينات من الدم لمعرفة إذا كان لا يزال لديهم أي أجسام مضادة ضد مئات سلالات الفيروس.

وكتب فريق من كلية ماونت سيناي للطب بنيويورك "تبين أن اللقاح آمن، وأدى إلى استجابة مناعية واسعة وقوية ودائمة. وتشير النتائج إلى أن اللقاح يحمي المرضى على نطاق واسع من فيروسات الإنفلونزا".

من جهته قال البروفيسور فلوريان كرامر، من كلية ماونت سيناي للطب، الذي قاد الدراسة إن "اللقاح ضد فيروس الأنفلونزا الذي ينتج عنه مناعة واسعة من المرجح أن يحمي من أي نوع فرعي أو سلالة من فيروس الأنفلونزا المستجد، وسيعزز بشكل كبير استعدادنا للوباء، وتجنب المشاكل في المستقبل مع أوبئة الأنفلونزا"

وأضاف البروفيسور كرامر: "لقاح الهيماغلوتينين الذي نقدمه يعد تقدما كبيرا مقارنةً مع اللقاحات التقليدية التي غالبا ما تكون غير متطابقة مع سلالات الفيروس المنتشرة، ما يؤثر على فعاليتها".

وحسب العلماء، إذا ثبت أن الاستجابة المناعية والحماية واسعة وطويلة الأمد، فقد يعني ذلك أن اللقاحات قد لا تحتاج إلى تحديث كل عام وأن التطعيم وتعزيز التطعيم يمكن أن يكون بشكل أقل بكثير مما يحدث مع الجيل الحالي من اللقاحات ضد الأنفلونزا، وفق صحيفة ديلي ميل البريطانية.

تصوير - GettyImages

 


>>> للمزيد من صحة ومرأة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة