اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

كورونا.. أكثر من 56 مليون مصاب وطلب طارئ بأميركا لترخيص لقاح فايزر وبيونتك

أكدت مجموعة فايزر (Pfizer) الأميركية للأدوية وشركة بيونتك (BioNTech) الألمانية رسميا أنهما ستقدمان اليوم الجمعة طلب ترخيص طارئ للقاحهما المضاد لفيروس كورونا لدى وكالة الأدوية الأميركية، لتكونا بذلك أول المصنعين الذين يقدمون على الخطوة في الولايات المتحدة، في حين تجاوز عدد الإصابات عالميا 56 مليونا.

وكان هذا الإعلان منتظرا منذ عدة أيام، وذلك بعد نشر نتائج التجارب السريرية التي أجريت على 44 ألف متطوع في عدة بلدان، والتي وفقها أظهر اللقاح فعالية بنسبة 95% في الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) دون آثار جانبية خطيرة.

وقال ألبرت بورلا المدير التنفيذي لـ"فايزر" إن تقديم الطلب في الولايات المتحدة "خطوة حاسمة في سعينا لتأمين لقاح ضد كوفيد-19 للعالم، ولدينا حاليا صورة مكتملة أكثر عن فعالية وسلامة لقاحنا، مما يعطينا ثقة بإمكاناته".

ويجري تقييم اللقاح أيضا منذ أسابيع في الاتحاد الأوروبي وأستراليا وكندا واليابان والمملكة المتحدة.

وقالت تلك الجهات في بيان إن "الشركتين مستعدتان لتوزيع اللقاح في الساعات التي تلي ترخيصه".

ولم تشر وكالة الأدوية الأميركية إلى الوقت الذي تحتاج إليه لتقييم البيانات، لكن الحكومة الأميركية تتوقع منح الضوء الأخضر للقاح خلال الأسبوعين الأولين من ديسمبر/كانون الأول.

ويمكن لأوروبا أن تتبع الولايات المتحدة مباشرة بمنح الترخيص للقاح، أي اعتبارا من الأسبوعين الأخيرين لديسمبر/كانون الأول، وفق رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

كما ينتظر أيضا أن تقدم شركة مودرنا (Moderna) الأميركية التي أنتجت لقاحا فعالا أيضا على طلب ترخيص.
وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و360 ألفا و914 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأصيب أكثر من 56 مليونا و872 و830 شخصا في العالم بالفيروس، تعافى منهم أكثر من 36 مليونا و274 و600 شخص حتى اليوم.

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءا من العدد الفعلي للإصابات، إذ لا تجري دول عدة فحوصا إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، إضافة إلى محدودية إمكانات الفحص لدى عدد من الدول الفقيرة.

والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات الجديدة في بياناتها الأخيرة هي الولايات المتحدة (2239)، وإيطاليا (653)، وبولندا (626).

كما أن الولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضررا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 252 ألفا و555 وفاة من أصل 11 مليونا و717 ألفا و947 إصابة، حسب تعداد جامعة جونز هوبكنز، وشفي ما لا يقل عن 4 ملايين و350 ألفا و789 شخصا في البلاد.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة