اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

13 نصيحة للمستجدين بتنظيف منازلهم بأنفسهم في زمن كورونا

يقضي الكثيرون منا أوقاتًا أطول داخل منازلهم مقارنة بمرحلة ما قبل جائحة كورونا، وتخلى البعض عن مساعدات التنظيف الخارجية لتجنب دخول غرباء للمنزل.

لذا أعد موقع WebMD قائمة بالنصائح والخطوات الواجب اتباعها للحفاظ على المنزل نظيفًا بشكل عام مع التركيز على أهم العناصر التي تساعد على نقاء الهواء داخل جدران المنزل، بما يتواكب مع التوصيات المتزايدة بالحفاظ على صحة الجهاز التنفسي والمناعي لزيادة القدرة على مقاومة احتمالات العدوى.

1- تجديد هواء المنزل
تقوم معظم أنظمة التبريد والتدفئة المنزلية بإعادة تدوير الهواء الموجود بالفعل في المنزل، بما في ذلك الغبار والأوساخ وحبوب اللقاح أو فيروسات، تمكنت من التسلل إلى الداخل. ينصح الخبراء بفتح النوافذ والأبواب عندما يكون الطقس لطيفًا ويكون عدد حبوب اللقاح منخفضًا لتجديد الهواء داخل المنزل.


ويؤكد الخبراء أن تلك الخطوة تكتسب أهمية خاصة إذا كانت هناك أبخرة من الطلاء أو الطبخ أو مدافئ الكيروسين أو الهوايات مثل النجارة.

2- منتجات التنظيف
تحتوي بعض المنظفات على مواد كيميائية قاسية يمكن أن تسبب مشاكل في التنفس أو تسبب حساسية أو نوبة ربو. يوصي الخبراء بضرورة قراءة الملصقات على العبوات بعناية والابتعاد عن تلك المنتجات التي تحتوي على مركبات عضوية متطايرة VOC أو عطور أو مكونات قابلة للاشتعال. ويمكن الاكتفاء باستخدام الصابون العادي والماء أو الخل أو بيكربونات الصوديوم.

3- النباتات المنزلية
لا تقتصر فائدة النباتات المنزلية على الزينة ومتعة النظر إليها، وإنما تعد حلا بسيطا وفعالا للتخلص من ثاني أكسيد الكربون وزيادة مستويات الأكسجين، ويمكن لبعض أنواع النباتات المنزلية المساعدة في تطهير الهواء داخل المنزل من الأبخرة الكيميائية.

ويرشح الخبراء نباتات منزلية يسهل العناية بها وتحافظ على صحة سكان المنزل مثل اللبلاب الإنجليزي وأشجار اللبخ والزنابق وأنواع معينة من النخيل القصير.

4- فلاتر الهواء
يمكن أن يمنع الفلتر المتسخ الموجود على وحدة تكييف الهواء أو جهاز التدفئة تدفق الهواء بطريقة سليمة مما يهدد بنمو العفن إذا تعرض للبلل نتيجة لارتفاع الرطوبة. ينبغي تغيير فلاتر الهواء كل 3 أشهر على الأقل مع التأكد من جودة نوع الفلتر وملاءمته للأجهزة.


أما في حالة الأشخاص الذين يعانون من الربو أو الحساسية - أو من يقتنون حيوانات أليفة أو العائلات التي تضم عددا كبير من الأفراد تحت سقف واحد، فيجب فحص وتنظيف فلاتر الهواء مرة واحدة في الشهر. وينصح الخبراء أنه ربما يكون من المناسب أيضا أن تقوم الشركات المتخصصة بفحص وتنظيف أجهزة التكييف والتدفئة مرة كل عام.

5- الحمامات
يتعاظم خطر انتشار الفطريات والجراثيم في المناطق الرطبة، لذلك يجب الحفاظ على جفاف الحمامات بشكل مستمر. يمكن تشغيل مروحة أو فتح نافذة للمساعدة في تحريك الهواء بعد الاستحمام، كما يتم فرد المناشف المبللة لكي تجف سريعًا وحتى لا تعلق بها البكتيريا والجراثيم الضارة.

6- معطرات الجو
تحتوي بعض معطرات الجو على مركبات عضوية متطايرة ربما تتسبب في مشاكل للأنف والحلق والرئتين. كما تحتوي بخاخات الأيروسول الأخرى، ومن ضمنها بعض منتجات الصحة والتجميل، على نفس المركبات العضوية المتطايرة أيضًا. يمكن الاعتماد على مصادر طبيعية لحماية الصحة.

7- تخزين الفواكه والخضراوات
إذا تم تخزين الفواكه والخضراوات لفترة طويلة، فربما ينمو عليها العفن. يجب المواظبة على فحص الفواكه والخضراوات المخزنة، وسرعة التخلص من أي قطع بها عفن أو أصبح ملمسها لزجًا. وللحفاظ على مخزون الخضراوات والفواكه طازجًا لفترة أطول، ينصح الخبراء بعدم غسلها قبل التخزين، وإنما يتم غسلها بعناية قبل تناولها مباشرة.


8- الحشرات المنزلية
يمكن أن تسبب الحشرات المنزلية في مشاكل قبل وبعد قتلها. ويوضح الخبراء أن الحشرات المنزلية يجب التخلص منها عقب قتلها ومراجعة الأماكن التي تم وضع الطعم أو رش المبيدات فيها، لكنس الحشرات إلى خارج المنزل.

يتفتت جسم الحشرة إلى أجزاء صغيرة، ويمكن أن تتطاير في الهواء، ويمكن أن ترقد تلك البقايا الصغيرة على أغطية الوسائد والملاءات والأقمشة الأخرى، مما يهدد بالإصابة بنوبات الربو أو الحساسية.

9- بقايا الطعام
تجتذب بقايا الطعام الحشرات والصراصير. ينصح الخبراء بضرورة وضع كل ما يتبقى من أطعمة في حاويات محكمة الإغلاق. كما يجب استخدام سلال مهملات بغطاء سواء داخل أو خارج المنزل.

10- المناطق المنسية
تعتبر أسطح الخزائن وأغطية التهوية من الأماكن التي ينسى الكثيرون تنظيفها، جنبًا إلى جنب مع المناطق الواقعة خلف المراحيض وأسفل أحواض المطابخ والحمامات. يوصي الخبراء بتنظيف تلك الأسطح مرة كل 3 شهور بالماء الدافئ والصابون، مع إعطاء عناية خاصة بالمناطق التي ربما يتجمع عليها الشحوم والأوساخ مثل الفلاتر أعلى الموقد.

11- البياضات والسجاد
يقوم الجميع بغسل الملاءات وأكياس الوسائد والبطانيات والسجاد ولكن يوصي الخبراء بأن يتم الغسيل مرة واحدة في الأسبوع في ماء بدرجة حرارة 50 درجة مئوية، أو حسب التعليمات على كل منتج، للمساعدة في التخلص من الغبار والعفن والعث والأشياء الأخرى التي يمكن أن تؤثر على التنفس.


12- أثاث المنزل
يمكن أن تحبس الأقمشة الغبار وحبوب اللقاح والمواد المسببة للحساسية الأخرى. وينصح الخبراء بانتقاء قطع أثاث مصنوع من الجلد أول الفينيل في غرفة المعيشة لتلافي تلك المشكلة. ويفضل عدم تعليق الكثير من الستائر في غرف الأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو الربو، ونفض الغبار عنها بانتظام في حال تركيبها بالفعل.

13- الأرضيات
لا تحمل الأسطح الصلبة، مثل الخشب، الكثير من الغبار والعناصر التي يمكن أن تؤثر على الجهاز التنفسي مثلما هو الحال مع السجاد. وإذا كان هناك ضرورة لوضع سجاد في بعض المناطق بالمنزل، فربما يكون من المناسب انتقاء بساط يمكن تنظيفه في الغسالة أو الحوض بسهولة.

وفي حالة وجود سجاد ثقيل صعب الحمل ويحتاج لطرق خاصة لتنظيفه، فلابد من تنظيفه أسبوعيًا باستخدام مكنسة كهربائية تحتوي على مرشح للجسيمات الصغيرة.


>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة