اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

د. جيمي جدعون:الولادة تكون آمنة في المستشفى للأم والطفل

الولادة هي عملية خروج الجنين من رحم أمّه الى الحياة وهي تتويج لعملية الحمل التي تستمر عادة حوالي 40 أسبوعاً ولكن هناك حالات ولادة تتم قبل ذلك وتسمّى ولادة مبكّرة. وتسبق عملية الولادة تغيّرات فسيولوجية في جسم المرأة مثل قصر واتساع عنق الرحم وبعد نزول المولود تخرج المشيمة. معظم الولادات تتم بشكل طبيعي ونسبة معينة منها تتم بالعملية القيصرية وفي جميع الحالات ما يهم في الأمر أن تكون الولادة آمنة وسليمة للوالدة وللمولود.
حول موضوع الولادة الآمنة وأهمية الولادة في المستشفى أجرينا هذا اللقاء الخاص بـ"الصنارة" مع الدكتور جيمي جدعون, مدير قسم النساء والولادة في مستشفى الناصرة الانجليزي.

"الصنارة": ما هي الولادة الآمنة بالنسبة للأم والطفل؟
د. جدعون: الولادة الآمنة هي عملياً الولادة التي يخرج فيها الأم وطفلها بصحة جيدة وبدون أي ضرر من الولادة نفسها.

"الصنارة": الولادة ليست مرضاً بل هي عملية طبيعية لدى الإنسان والأحياء. ما المطلوب كي تكون الولادة آمنة؟
د. جدعون: اليوم نسبة الولادة بالعمليات القيصرية في البلاد حوالي 20%, بينما حوالي 80% من الولادات تتم بشكل طبيعي. وخلال الولادة قد تحصل عدة مشاكل وتعقيدات أهمها عدم تقدّم الولادة بشكل سليم الأمر الذي يقود الى عملية قيصرية, أو أن يكون هناك خطر على حياة الجنين الأمر الذي يعرقل مجرى عملية الولادة الطبيعية, ويؤدي الى عملية قيصرية. وهناك حالات معينة تحتاج الى تدخل طبي خاص, فحوالي 5 - 10% من حالات الحمل هي حالات حمل بخطر وتحتاج الى تدخّل مكثّف.

"الصنارة": هل تقصد تدخّل أطباء غير أطباء النساء والتوليد والقابلات؟
د. جدعون: المقصود أطباء النساء والتوليد وهناك حالات تكون بحاجة الى تدخلات وعناية أطباء إضافيين مثل طبيب قلب, أو طبيب أخصائي المسالك البولية في حالات تعرّض المثانة (كيس البول) الى تمزّق, وهناك حالات تحصل فيها مشاكل للأمعاء وعندها تكون حاجة الى طبيب جرّاح, وهناك حالات ولادة يحصل خلالها لدى النساء الوالدات فشل كلوي بسبب الحمل أو نزيف دم قوي الذي قد يؤدي الى فشل كلوي فتكون الوالدة بحاجة الى غسل كلى (دياليزا) بشكل فوري, وهناك حالات تكون المرأة بحاجة الى مراقبة في غرفة العناية المركزة الى أن تعود الى طبيعتها. وغالبية النساء الوالدات تعود الى طبيعتها لأن معظمهن يصلن الى غرفة الولادة بصحة جيدة, ولكن هناك حالات من تسمّم الحمل التي تحصل لنساء صغيرات في السن وتصل الى حالة من النزيف الحاد لدى انفصال المشيمة عن الرحم وعندها يكون خطر على حياة مثل هؤلاء وتكون حاجة لوجود الجهاز الطبي الداعم وبالأساس العناية المركزة وقسم الكلى لمساعدة المرأة سواء أكان ذلك خلال الولادة أو بعد الولادة.

"الصنارة": في قسم الولادة في مستشفى الناصرة هل تكون هذه الأقسام والأجهزة التي ذكرتها في حالة تأهب في كل ولادة؟
د. جدعون: نعم. فنحن المستشفى الوحيد في منطقة الناصرة الذي تكون جميع الأقسام التي ذكرتها شغّالة وفعّالة ولدينا أيضاً قسم القسطرة اذا كانت هناك حاجة لامرأة أصيبت بوعكة قلبية.

"الصنارة": هل حالة التأهّب تكون في كل عملية ولادة أم فقط في حالة العمليات القيصرية؟
د. جدعون: الأطباء في جميع الأقسام متواجدون طيلة أيام الأسبوع وعلى مدار 24 ساعة في اليوم, وهكذا اذا احتجنا أي طبيب من أي اختصاص يكون متاحاً وجاهزاً للتدخّل, والمهم في الأمر أنّه ليست هناك حاجة الى نقل المرأة الى مستشفى آخر اذا حصل تدهور لوضعها. الخدمات من مختلف التخصصات كاملة ومتكاملة بكل ما يتعلق بالولادة الآمنة. وهناك أمر هام جداً عندنا في المستشفى وهو وجود وحدة الموجات الصوتية (أولتراساوند) التي تتابع الحمل في خطر, علماً أنّ الحمل بخطر يحتاج اليوم الأولتراساوند كثيراً كي نعرف الموعد الذي يجب أن تلد فيه المرأة. وحدة الأولتراساوند موجودة في قسم النساء والولادة, ولدينا أيضاً طبيب مختص بأمراض القلب لدى الأطفال, ومتابعة الحمل بخطر ضرورية لحالات مثل وجود خطر على الجنين أو على أحد التوائم, ولدينا أيضاً إمكانية لإجراء فحص لكريات الدم في مخ الجنين, ولفحص المشيمة والحبل السرّي.


"الصنارة": لديكم في المستشفى عملية ولادة قيصرية مميّزة ما هي؟
د. جدعون: هذه العملية تسمّى "فاكوس" ونحن المستشفى الوحيد في البلاد الذي يجريها, وتتميّز بأنّ عملية الشطب داخل البطن تختلف عن العملية القيصرية العادية, ونسبة الشفاء منها أسرع, بحيث يتم تسريح المرأة الى البيت بعد يومين. وبعد ثلاث ساعات من العملية تقوم من السرير وتمشي مع الإشارة الى أنّ إجراءها يجب أن يكون منسّقاً من قبل وأنه لا يلائم كل امرأة, لذلك تسبقها استشارة مع الدكتور هندلر الذي أتى بهذه الطريقة من فرنسا وهو الذي يجريها وطبعاً تم تدريب وتأهيل آخرين في القسم لإجرائها.

"الصنارة": ماذا تقول للنساء اللواتي يفضلّن الولادة في البيت ولادة طبيعية أو في البركة؟
د. جدعون: كل ولادة التي تبدو أنها ستكون طبيعية معرّضة لأن تحصل فيها تعقيدات وقد تصل الى تشكيل خطر على حياة الأم والجنين, لذلك أنصح أن تكون الولادة في المستشفى وليس في البيت. ونحن في المستشفى الانجليزي لدينا غرفة خاصة للولادة الطبيعية ومن ترغب بأن تولّد ولادة طبيعية بإمكانها أن يتم لها ذلك عندنا وبدون أي تدخل, وإذا ظهرت حاجة لأن نتدخّل نكون على أهبة الاستعداد للتدخل ومنع تفاقم الحالة. لذلك, فإن الولادة في المستشفى توفّر الإمكانية لأن يكون تجاوبنا أسرع في حال حصل نزيف دم قوي أو إذا حصل أي شيء للجنين أو إذا تعثّر خروجه لسبب ما.

"الصنارة": ما هي نسبة الولادة بالعملية القيصرية والولادة بمساعدة الڤاكوم (الشفّاطة) من بين مجمل الولادات في المستشفى؟
د. جدعون: في مستشفى الانجليزي نسبة الولادة بالعملية القيصرية وبمساعدة الشفاطة من أقل النسب في الشمال وفي مستشفيات البلاد عموماً, وكذلك فإنّ نسبة التمزّقات لدى النساء الوالدات عندنا من أقل النسب أيضاً, وهذه أمور نفتخر بها جداً.
فعندما تصل المرأة الى مستشفى فيه نسبة العمليات القيصرية 25% ليست كالتي تصل الى مستشفى فيه النسبة 17%, وعندنا العمليات القيصرية أقل بنسبة 8% من جميع المستشفيات المحيطة بنا, علماً أنّنا نتعامل مع الحالات الصعبة بشكل عام. وهذه أمور من المهم أن تعرفها النساء المقبلات على الولادة.

"الصنارة": ما السبب لذلك؟
د. جدعون: هذا يدل على مؤشرات على التخصّص والاستعداد لكل الحالات بدون تنازل عن جودة الولادة وعن الكفاءات لمعالجة مشاكل الجنين في بطن أمه والمولود بعد الولادة.

"الصنارة": بماذا يتميّز قسم الخدّج لديكم؟
د. جدعون: قسم الخدّج في مستشفى الانجليزي هو رقم واحد في البلاد بحسب مقاييس ومعايير وزارة الصحة. وقد حصلنا على المركز الأوّل للسنة الرابعة على التوالي وهذا الأمر يساعدنا خصوصاً في الولادات المبكّرة, أي أنّ القسم مؤهل ومجهّز لمعالجة كل الحالات الموجودة للمواليد الخدّج. وفي سياق الولادة الآمنة, اذا ولدت المرأة بولادة مبكرة من المهم أن تعرف أنّ لدينا إمكانية لأن نعالج المولود وأن نرعاه أفضل رعاية.

"الصنارة": هناك نساء يفضّلن أن يلدن بحضور القابلة الخاصة بهنّ. هل بالإمكان أن تصل المرأة المقبلة على الولادة مع قابلتها الخاصة؟
د. جدعون: نعم لدينا إمكانية أن تحضر المرأة مع قابلتها الخاصة بشرط أن تكون مصادقاً عليها من قبل وزارة الصحة. وهذا يتطلب تنسيق مسبق معنا كي نتأكد من مؤهلاتها ومهنيتها.

"الصنارة": ذكرت التعقيدات المختلفة التي قد تحصل خلال عملية الولادة ولكن اليوم يوجد وضع جديد: جائحة الكورونا, هل هناك إجراءات خاصة مع أم مصابة بالكورونا وهل الجنين معرّض للإصابة بالعدوى من أمه؟
د. جدعون: لغاية الآن لا يوجد أي إثبات علمي لانتقال ڤيروس الكورونا الى الجنين بداخل الرحم ولا عن طريق الحبل السرّي ولا خلال عملية الولادة. وعملياً لم تصلنا أي امرأة للولادة وهي مصابة بالكورونا ولكننا جاهزون في قسم الكورونا الخاص والمنفرد عن قسم الولادة لتوليد نساء مصابات بالكورونا, ولدينا أيضاً قسم عمليات خاص بمرضى الكورونا وغرفة طوارئ وغرفة ولادة خاصة لمرضى الكورونا وأيضاً قسم للعلاج والمكوث بالمستشفى بعيداً عن قسم النساء والولادة في المستشفى, هناك مسار منفرد ومنفصل تماماً ويمكننا توليد أي امرأة مصابة بالكورونا بدون أي ارتباط أو تماس مع باقي النساء في القسم.

"الصنارة": كم غرفة ولادة في المستشفى الانجليزي وكم غرفة للنساء بعد الولادة؟
د. جدعون: لدينا ستّة أسرّة للولادة, ولدينا 16 غرفة مع 32 سريراً للنساء الوالدات في القسم. اليوم نجري ترميماً كاملاً لقسم الوالدات وفي نهاية تموز الجاري سننهي جميع الترميمات وسنستلم قسماً جديداً ومرمّماً ومجهّزاً أفضل تجهيز.

"الصنارة": هل لديكم غرف خاصة لمكوث المرأة الوالدة في غرفة منفردة لوحدها؟ وماذا عن زيارات الأهل؟
د. جدعون: التوجّه العام عندنا هو أن تكون كل امرأة بعد الولادة في غرفة لوحدها, ولكن إذا كان هناك ضغط في القسم تكون كل امرأتين في غرفة وهذا هو الحدّ الأقصى. وبالنسبة لزيارات الأهل في هذه الفترة تُمنع الزيارة بسبب الاحتياطات من جائحة الكورونا.

"الصنارة": نصائحك لكل امرأة حامل ومقبلة على الولادة؟
د. جدعون: أدعو كل النساء الحوامل الى إجراء الفحوصات الصحية والترتيبات التي تسبق الولادة وأن تأتي الى القسم عندنا لرؤية غرف الولادة. كذلك انصحهن بالمشاركة في دورة التحضير للولادة وهذه مسألة هامة جداً ولكن في مجتمعنا العربي لا يعيرونها الاهتمام الكافي. فهناك دورات لمتابعة الحمل ودورات للولادة نفسها ونحن ننظم هذه الدورات على مدار السنة في مستشفى الانجليزي, وهذا يجعل المرأة مدركة للوضع الذي هي مقبلة عليه. فمن المهم أن تكون قد تلقت الإجابات على جميع الأسئلة التي تراودها لا أن تصل الى غرفة الولادة فقط بعد أن تبدأ آلام المخاض لديها, هذه اللقاءات مهمة جداً ويفضل أن تفحص جيداً القسم الذي تريد أن تلد فيه قبل موعد الولادة, من حيث توفّر جميع الإمكانيات المطلوبة للولادة وجاهزية القسم للتدخل في حال حصول أي تعقيدات.

"الصنارة": هل يحضر الأزواج ولادة أولادهم في القسم؟
د. جدعون: نعم طبعاً. نحن نشجّع حضور الزوج فهذا يشجّع المرأة ويعطيها معنوية خلال الولادة وكذلك يساهم في أن يشعر الرجل بماذا تمر زوجته خلال الولادة, فهذه تجربة زوجية ممتعة وفريدة ونشجع أن يدعم الأزواج زوجاتهم في هذه الظروف, وبشكل عام في المستشفى الانجليزي توجد جميع الخدمات المطلوبة لطب النساء والحمل والخصوبة والولادة, ولدينا وحدة عمليات بالناظور من اكبر الوحدات المتقدمة في المنطقة. كل ما تحتاجه المرأة للولادة الآمنة وللخدمات النسائية الشاملة متوفّر لدينا.

"الصنارة": هل تعالجون حالات مرضية تسبّبت من الحمل أو الولادة؟
د. جدعون: مؤخراً أدخلنا عمليات جراحية للنساء اللواتي يعانين من هبوط الرحم والترهل وسلاسة البول مع أطباء وطبيبات متخصصات, ولدينا عمليات كثيرة نجريها بالناظور, وكل العمليات والعلاجات الواردة والمتعلقة بطب النساء والولادة.

"الصنارة": ما هو بُعد غرفة العمليات عن غرف الولادة؟ في حال تعسّرت الولادة وكانت حاجة لعملية قيصرية؟
د. جدعون: غرفة العمليات موجودة بداخل غرفة الولادة والوصول اليها يكون بشكل فوري في حال كانت هناك حاجة لذلك.







>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة