اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

عودة البوندسليجا تكشف قصور اللاعبين البدني

أقيمت 6 مباريات مساء السبت، ضمن الجولة السادسة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم، بعد توقف دام أكثر من شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

الأندية الألمانية، كانت قد عادت إلى التمارين قبل أي أندية أوروبية أخرى، ما ساعدها على استئناف المسابقة في وقت مبكر مقارنة ببطولات مثل الدوري الإسباني والإنجليزي والإيطالي.

لكن تبقى حساسية المباريات أمرا مهما وحاسما فيما يتعلق بتقييم أداء اللاعبين، لا سيما على الصعيد البدني، فالغياب لفترة طويلة عن الملاعب، والبقاء في المنزل لقرابة شهر أو أكثر، من شأنه أن يحدث تغييرات متفاوتة على عطاء اللاعبين عند العودة لخوض المباريات.

سياسة ناجحة

من خلال مشاهدة المباريات الست التي أقيمت السبت، فإن من الآمن القول، إن الفرق التي كانت مستعدة أكثر من الناحية البدنية، حصلت على أفضلية واضحة، نتيجة لنجاح سياستها في تحصين اللاعبين من الكسل والخمول خلال فترة الحجر المنزلي، ثم التركيز على استعادة اللياقة تدريجيا وبطريقة مدروسة عند العودة إلى التمارين.



ظهر ذلك جليا خلال قمة مباريات الجولة بين بوروسيا دورتموند وضيفه شالكه، فقد تمتع صاحب الأرض بجاهزية بدنية أعلى من منافسه الذي بدوره، أراد الاعتماد على الضغط العالي في ملعب الخصم، قبل أن يشعر مهاجموه ولاعبو الوسط بالتعب بعد انتصاف الشوط الأول.

وحتى التبديلات الخمسة التي استخدمها الفريق الملكي الأزرق وفقا لقانون الفيفا المؤقت، لم تنقذه من التعب، فيما كان فيه لاعبو دورتموند أكثر سرعة وحيوية ونشاطا، مع الوضع بعين الاعتبار الأعمار الصغيرة للاعبيه في المقدمة أمثال إيرلنج هالاند وجوليان براندت ومحمود داوود وأشرف حكيمي.

لكن الأرقام تكشف أيضا، أن بوروسيا دورتموند لم يكن في وضع مثالي جيد كذلك، ونكتشف ذلك من خلال مقارنة رقمية للاعبيه مع إحصائياتهم في آخر مباراة لهم قبل فترة التوقف، والتي كانت في مواجهة بوروسيا مونشنجلادباخ (2-1).

في ديربي الرور مساء السبت، قطع لاعبو دورتموند ما مجموعه 109 كم خلال اللقاء، وقاموا بـ178 انطلاقة بالكرة (سبرينت)، وكان السوري الأصل داوود الأكثر قطع للمسافات (11.1 كم)، وحقق نجمه المغربي أشرف حكيمي أعلى سرعة (35 كم في الساعة).



وقبل أكثر من شهرين أمام مونشنجلادباخ، قطع لاعبو دورتموند ما مجموعه 117 كم، مع 229 انطلاقة بالكرة، وكان البلجيكي المصاب حاليا أكسل فيتسل الأكثر جريا (11.3 كم)، فيما وصلت سرعة حكيمي في هذا اللقاء إلى 35.5 كم في الساعة.

أما شالكه، فقد بلغ مجموع المسافات التي قطعها لاعبوه أمام دورتموند 107.8 كم، مقابل 116 كم في مباراتهم الأخيرة قبل فترة التوقف أمام هوفنهايم (1-1)، وهو ما يفسر عدم ظهورهم في وضع بدني مثالي أمام "أسود الفيستيفاليا"، ليسقطوا في فخ هزيمة ثقيلة.

ويجب الإشارة إلى أن غياب الجمهور وعدم وجود أجواء حماسية، يؤثر سلبا وإن كان تأثيرا محدودا، على مجهود اللاعبين بدنيا، وربما ستحتاج الأندية لجولتين حتى تتمكن من خوض اللقاءات المتبقية بلياقة بأهميتها، كما أن اللجوء إلى الضغط العالي أو أساليب تحتاج لجهد بدني خارق، ربما لا يعد أمرا صائبا، على الأقل في أول جولتين بعد الاستئناف.


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة