اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

دار الإفتاء تدعو إلى البدء بالتحضيرات اللازمة لتهيئة المساجد لعودة آمنة وفق التعليمات الرسمية

جاء في بيان صادر عن دار الإفتاء والبحوث الإسلامية في الداخل الفلسطيني (48) اليوم الاثنين :"
الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه واتّبع هداه بإحسان إلى يوم الدين، وبعد؛

ضمن مواكبتها للمستجدات الطارئة في جائحة الكورونا، عقدت دار الإفتاء جلسة استثنائية لتقييم المرحلة الحالية، حيث أجرت مشاورات على مستوى مهني عال مع أصحاب الاختصاص الثقات من الأطباء والخبراء، وبعد أن استمعت منهم إلى توصيف وتحليل الحالة في البلاد عمومًا وفي المجتمع العربي خصوصًا، خلصت دار الإفتاء إلى الآتي:

أولًا: تشيد دار الإفتاء بوعي مجتمعنا العربي في الداخل منذ بدء تفشي "الكورونا"، كما تشيد بدور الطواقم الطبية عمومًا، وفي مشاركة دار الإفتاء خصوصًا في الجلسات الطارئة والمنعقدة بتقنية التواصل عن بعد، فالجمع بين العلوم الشرعية والطبية في مواجهة كل مستجد لـ "الكورونا " ضرورة ومنهجية سليمة في اتخاذ القرارات، عملًا بقوله تعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} (النحل: 43).

ثانيًا: إنّ دار الإفتاء تدرك وتقدّر صدق العواطف التّواقة إلى المساجد في رمضان، وتعي معاناة القلوب والأرواح المُعَلَّقة بالمساجد. وفي الوقت ذاته، تؤكد دار الإفتاء حرصها على الأخذ بالأحوط، بناءً على رأي أهل الاختصاص في هذه المسألة، بما يضمن سلامة الناس، ويحقق مقاصد شريعتنا الغراء، وهي تتابع مستجدات الأمور بكل مهنية ومسؤولية وحذر، حتى تزول الأسباب التي كانت وراء تعليق الصلوات في المساجد.

ثالثًا: بناءً على ما توافر لدينا من معلومات ونصائح مهنية حتى ساعة صدور هذا البيان، فإنّ دار الإفتاء تؤكد على موقفها السابق والداعي إلى استمرار تعليق الصلوات في المساجد، وتوخِّي الحيطة والحذر، راجين الله أن تنفرج الأمور بأقرب وقت ممكن، وأن يمنَّ الله علينا بلطفه وجوده وكرمه، برفع الداء والوباء، عنا وعن الناس أجمعين.

رابعًا: دار الافتاء تدعو الإخوة الأئمة والدعاة والمصلين والقائمين على المساجد والسلطات المحلية إلى الاستعداد لمرحلة جديدة انتقالية مؤقتة وتدريجية، تقتضي التّريّث والتّحلي بالصبر، وتكثيف الجهود، في توعية جمهورنا الكريم إلى المخاطر التي قد تنجم من تزايد أو عودة انتشار الوباء في مجتمعنا، وضرورة التقيّد بالتعليمات الصحية الصادرة من الجهات المختصة. كما تدعو إلى البدء بالتحضيرات اللازمة والضرورية، لتهيئة المساجد إلى عودة آمنة، وتطبيق الإرشادات الصحية التي يجب اتباعها في حال تقرر ذلك، ونرجو أن يكون ذلك قريبًا.

خامسًا: إنّ التشديد والتّشدد ليس منهجية معتمدة في دار الإفتاء، ولكن عندما يتعلق الأمر بهيجان "الكورونا" وحفظ النفس من الهلاك فإنّ التشديد في الأحكام واجب. وعندما تنحسر "الكورونا" أو تخمُل يصبح التخفيف مرغوبًا بل مطلبًا. وباب المتغيرات مفتوح على مصراعيه، وكذلك أبواب دار الإفتاء مفتوحة على مصاريعها.

سادسًا: إنّ هذا البيان هو المعتَمد وهو الموقف الرسمي الذي يمثل دار الإفتاء منذ لحظة نشره حتى صدور بيان جديد، كما أنّ تقييم الحال والظرف سيستمر دون انقطاع وفق رؤية فقهية طبية مهنيّة.

اللهم سهِّل لنا عودة آمنة إلى مساجدنا، وتقبل منا صلاتنا وصيامنا وقيامنا، وارزقنا شدّ الرحال قريبًا إلى أقصانا المبارك، واكشف عنّا وعن الإنسانية هذا الوباء والبلاء.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة