اخر الاخبار
تابعونا

الطقس: أجواء صيفية حارة

تاريخ النشر: 2020-08-14 08:27:06
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

جمانة عكاوي لـ "الصنارة": لصيام شهر رمضان الفضيل فوائد صحية كثيرة ومشاكل صحية عديدة، واليكم طرق تناول الطعام بشكل آمن وصحي

مع عودة شهر رمضان المبارك في كل عام، يعود الحديث عن الصيام وأهميته الجسدية والروحية للانسان، ومخاطر تناول المأكولات الشهية ذات الأصناف المتعددة والمرفقة بالحلويات والمسليات بالاضافة الى المشروبات الغازين خاصة، وتأثيرها على صحة الانسان. وهذا العام قدم المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في منطقة الشرق الأوسط، توصيات جديدة حول النظام الغذائي الواجب اتباعه خلال شهر رمضان، في ظل الظروف الصحية التي يمر بها العالم. حيث دعا المكتب إلى ضرورة الحرص على شرب كمية كبيرة من المياه وتناول الأطعمة الغنية بالسوائل، والإكثار من شرب المياه بين وجبتي الإفطار والسحور خلال شهر رمضان. ونصح الكتب بتناول الأطعمة الغنية بالمياه، مثل الحساء أو سلطة الخضروات الطازجة، بديلا للمشروبات الغازية. وذكر المكتب أن رمضان هذا العام يأتي في فترة حرارة، ويمتد الصيام لساعات طويلة، حيث تصل مدة الصيام في المتوسط إلى 15 ساعة يوميا، لذا من المهم البقاء في أماكن مظللة ذات تهوية، وتجنب التعرض لأشعة الشمس خلال ساعات الظهيرة.

وللحديث حول تلك المواضيع وكل ما يشغل بال الصائمين في عادة تناول الطعام والشراب خلال هذا الشهر المبارك، التقينا خبيرة التغذية، جمانة عكاوي- اخصائية تغذية علاجية ومُوجهة مجموعات، في هذا اللقاء الخاص بـ"الصنارة"، متمنين صوما مقبولا وافطارا شهيا وصحة دائمة لجميع الصائمين.

الصنارة: ما هي الفوائد الصحية العامة للصيام؟
عكاوي: رمضان شهر الصيام عند المسلمين، يمتنع فيه الناس عن الاكل والشرب منذ طلوع الفجر وحتى غروب الشمس (ما يقارب الخمسة عشر ساعة). لصيام شهر رمضان الفضيل فوائد صحية كثيرة، منها: انخفاض الدهنيات وموازنة السكر بالدم. المساعدة على التخلص من عادات سيئة مثل التدخين والإفراط في شرب القهوة. إعطاء أعضاء الجسم المختلفة فترة كافية من الراحة وتقليل الضغوط الملقاة عليها نتيجة التغذية وخاصة راحة للجهاز الهضمي. من اجل تحقيق الفوائد الصحية المرجوّة من الصيام، يجب على الصائم اتباع عادات غذائية سليمة، بالإضافة الى تحضير الطعام بشكل صحي قدر الامكان.

الصنارة: دعينا نبدأ مع وجبة الافطار والتي تأتي بعد صيام نهار كامل، وخاصة هذا العام حيث التوقيت الصيفي، كيف يتوجب على الصائم السلوك؟
عكاوي: الشعور بأنك "تستحق" لأنك امتنعت نهارا كاملا عن الطعام، بالإضافة إلى الشعور بالجوع الحقيقي، يسبب عند البعض الافراط بتناول الاكل والحلويات وبالتالي بارتفاع السكر بالدم وزيادة بالوزن. خلال عملية الصوم يدخل الجسم في حالة طوارئ، ودفاعا عن الجسم ولمنع تبذير طاقة زائدة، يبطئ من عملية حرق وصرف الطاقة بالجسم. في نهاية اليوم يقوم الصائم بتناول وجبة مركزة من حيث السعرات الحرارية، الدهون والسكريات، والتي يرى بها الجسم "كنزا" فيقوم بتخزين هذا الأكل الزائد الذي يترجم بزيادة بالوزن. تناول الافطار على مرحلتين قد يساعد على ان نتحكم أكثر بالكميات التي نتناولها، يمنع تلبك معوي وعدم توازن السكر بالدم. قال رسول الله عليه الصلاة والسلام:" إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر، فانه بركه، فان لم يجد تمراً فالماء، فانه طهور". وذلك لفوائدها الصحية الجمة. فالصائم يكون بحاجة الى مصدر سكري سريع الهضم، يدفع عنه الجوع، مثلما يكون في حاجة ماسة الى الماء.

الصنارة: بناء على ذلك، كيف يتوجب على الصائمين تناول وجبة الافطار؟
عكاوي: بالنسبة لوجبة الافطار أنصح أن نتناولها على مرحلتين، في المرحلة الأولى: ينصح بان نبدأ الافطار بتناول بعض التمرات، شرب الماء والشوربة مثل: شوربة الخضار الغنية بالالياف الغذائية والفيتامينات. شوربة العدس غنية بالحديد والالياف الغذائية والبروتين. شوربة الفريكة غنية بالالياف الغذائية.
المرحلة الثانية (بعد صلاة التراويح)، يجب ان تشمل هذة الوجبة: اللحوم قليلة الدسم، السمك غير المقلي، الدجاج مفضل الصدر او الحبش او البقوليات كبديل للحوم. وجبة من النشويات ويفضّل اختيار الغنية منها بالألياف الغذائية التي تضم: الخبز من القمح الكامل، فريكة، الأرز الكامل وغيرها. الخضراوات الطازجة -مشوية بالفرن، مطبوخة أو سلطة.

الصنارة: كثيرون يرون في وجبة السحور حرية في تناول ما لذّ وطاب، ماذا تقولين في ذلك؟
عكاوي: "تسحروا فان في السحور بركة". يجب علينا تأخير وجبة السحور قدر الامكان للمساعدة على عدم انخفاض السكر بالدم. ينصح ان نتحاذى تناول الوجبات السريعة مثل الفلافل، الشوارما، البيتسا فهي وجبات غنية بالدهون. تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل، البهارات الحارة والملح التي تؤدي الى العطش.
تجنب شرب القهوة/ الشاي في وجبة السحور، لأنها مدرّة للبول مما يؤدي لفقدان سوائل. تجنب تناول الحلويات الغنية بالسكر فانها تزيد من الشعور بالعطش والجوع خلال الصوم. وجبة السحور يجب ان تحتوي على مكونات وجبة الفطور العادية فهي بديلة لها. ينصح ان تحتوي وجبة السحور على كل من المكونات الاتية، إضافة الى الماء: خبز من القمح الكامل، منتجات حليب قليلة الدسم، البيض، القليل من زيت الزيتون/ الافوكادو/الطحينة والخضار.

الصنارة: ما هي النصائح التي يمكن أن توجهيها للصائمين بخصوص المأكولات والمشروبات التي يتناولونها بكميات كبيرة، حتى يبتعدوا عن أضرارها؟
عكاوي: تجنب القلي قدر المستطاع، من الممكن استعمال طرق بديلة مثل الشواء، الطبخ بالبخار، التحمير. تجنب استعمال الزبدة، المنجرين بالطبخ، ومن المفضل استبدالها بزيت الزيتون، زيت كانولا. تجنب استعمال اللحوم الغنية بالدهون، واستبدالها بالدجاج، الحبش، سمك (بدون الجلد). ينصح بتحضير صنف واحد من الأطباق لكي نتجنب الافراط بكمية الطعام المتناول. ينصح باختيار النشويات الغنية بالألياف الغذائية التي تساعد بدورها على الشعور بالشبع، تمنع الامساك وتبطئ ارتفاع السكر بالدم. مثل الخبز من القمح الكامل، فريكة، الأرز الكامل وغيرها. وجبة الافطار يجب ان تحتوي على الخضار بشكل يومي سواء كانت طازجة سلطة، مطبوخة أو مشوية. تجنب الحلويات والمخبوزات الرمضانية، وفي حال تناولها يوصى باختيارك الحلويات المحضرة بالبيت، حيث يمكنك التحكم بطريقة صنعها. تجنب استعمال مسحوق الدجاج المصنّع لاحتوائه على كمية كبيرة من الأملاح، من الممكن استبداله بماء الدجاج المسلوق المُخفف من الدهون بواسطة تبريده ونزع الطبقة العليا التي تطفو. يُنصح استعمال مُنتجات الحليب مُخففة الدسم. يُنصح تقليل استعمال الملح قدر المستطاع في تحضير الأطباق ومن الممكن استبدالها بالتوابل كالكمون، كاري، ببريكا، الثوم وغيرها. تجنبوا المشروبات الخفيفة، عصير الفواكه، أو الكوكتيل، في فترة الطعام لان هذه المشروبات هي مصدر سكريات ووحدات حرارية اضافيه، يمكن الاكتفاء بالماء، الصودا، مشروبات دايت او شاي الأعشاب أو الزهورات حيث تساعد في منع الانتفاخ والشعور بعدم الراحة بعد الوجبة. يوصى بتناول الطعام ببطء، حيت أن الشعور بالشبع يحصل بعد 20 دقيقة، كلما تناولنا الطعام ببطء أكثر، كلما منعنا الإفراط بالأكل.

الصنارة: وماذا عن تناول الحلويات والتي تكثر كثيرا في رمضان؟
عكاوي: اوجه توصيات بخصوص الحلويات مثل تناول القطايف المشوية بالفرن عوضا عن المقلية. استخدام القطر المخفف (كوبان من الماء وكوب من السكر) بدلا من القطر العادي. او محلّى بمُحَليات صناعية قليلة السعرات الحرارية. تحضير الحلويات في البيت، مما يتيح فرصة التحكم بحجم الوجبة وتقطيعها الى قطع صغيرة. تحديد كمية الحلويات المستهلكة في شهر رمضان وتناولها مرتين حتى ثلاث مرات في الاسبوع او الاكتفاء بقطعة صغيرة كل يوم .

الصنارة: دعينا ننتقل الى الجوانب الصحية التي ترافق المأكولات الرمضانية، ما هي أهم تلك المشاكل وكيف نتجنبها؟
عكاوي: من المشاكل الصحية في رمضان، الامساك وغالبا ما ينتج عن قلة تناول الطعام والسوائل خلال اليوم. للتخفيف من عوارض الامساك ينصح بالاكثار من شرب الماء، الاكثار من تناول الخضار مع قشورها بجميع الاشكال، تناول الفواكه المجففة بما يتلاءم مع الكمية للحصة الفردية، ينصح بتناول الخبز من القمح الكامل بدلا من الخبز الابيض. ممارسة الرياضة.
عسر الهضم – الحرقة: للتخفيف من عوارض الحرقة ينصح بتقسيم وجبة الافطار لمرحلتين، الامتناع عن تناول المشروبات الغازية وخاصة خلال الاكل، الامتناع عن تناول المقالي والحلويات الدسمة، تناول الاعشاب مثل الينسون او النعناع، تخفيف من تناول المقالي والأكلات الدسمة المشبعة بالدهون، فصل السائل (وخاصة المشروبات الغازية)عن الاكل، عدم الاستلقاء مباشرة بعد الاكل- يجب الجلوس بزاوية 90 درجة بعد الاكل.
انخفاض/ ارتفاع السكر في الدم لدى مرضى السكري: في حالة حدوث انخفاض في مستوى السكر في الدم يجب قطع الصيام فوراً وتناول مادة سكرية حتى ولو كان قبل المغرب بفترة قصيرة. في حالة ارتفاع السكر في الدم وقت الصيام يجب التوقف عن الصوم.
ضغط الدم: التقليل قدر الإمكان من الأطعمة المالحة والمملحة والتقليل من استعمال ملح الطعام في المراحل التجهيزية المختلفة لإعداد الطعام. عدم استعمال الأغذية الجاهزة أو المعلبة أو سريعة التحضير كوجبات غذائية لاحتوائها على كميات كبيرة من الملح أو الصوديوم. الابتعاد عن الدهون الحيوانية واستبدالها بالزيوت النباتية.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة