اخر الاخبار
تابعونا

طعن شاب في رهط وحالته متوسطة

تاريخ النشر: 2019-11-18 20:42:12

ليبرمان: لن ننضم إلى حكومة يمين ضيقة

تاريخ النشر: 2019-11-18 13:34:24
حالة الطقس
طمرة - sunrise° - sunset°
بئر السبع - sunrise° - sunset°
رام الله - sunrise° - sunset°
عكا - sunrise° - sunset°
يافا - ° - °
القدس - sunrise° - sunset°
حيفا - sunrise° - sunset°
الناصرة - sunrise° - sunset°
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2139
ليرة لبناني 10 - 0.0231
دينار اردني - 4.9265
فرنك سويسري - 3.5126
كرون سويدي - 0.3523
راوند افريقي - 0.2307
كرون نرويجي - 0.3823
كرون دينيماركي - 0.5133
دولار كندي - 2.6227
دولار استرالي - 2.3525
اليورو - 3.8335
ين ياباني 100 - 3.2691
جنيه استرليني - 4.3015
دولار امريكي - 3.493
استفتاء
هل تستعمل الفيسبوك يوميا ؟
نعم
لا
لا يوجد لدي فيسبوك


دليل جديد يكشف سبب رعب أوزيل أمام لصي لندن

واجه سياد كولاسيناك، لاعب آرسنال بشجاعة، لصين حاولا سرقة زميله في الفريق مسعود أوزيل، لينقذ نفسه وزميله من خطر محقق خلال شهر يوليو / تموز الماضي، في منطقة جولدز جرين بالعاصمة لندن.

وأظهرت تفاصيل جديدة، رباطة جأش "الدبابة" البوسني عندما تعرض للطعن في ذراعه من قبل أحد اللصين، بينما كان أوزيل يحاول إغلاق باب السيارة ربما خوفا على زوجته.

وظهر فيديو جديد عن قرب لمحاولة السطو على أوزيل، الذي كان جالسًا على مقعد القيادة في سيارة ضخمة بينما بابه مفتوحًا ويتحدث إلى كولاسيناك، حينما قدم شخصان على دراجة نارية، ويرتدي كل منهما خوذة تخفي ملامحه، وصعدا بها رصيف المشاة.

وكان أحد المهاجمين معه حقيبة ظهر أخرج منها سلاحًا أبيضًا بنصل طويل ثم أعطاه لزميله الآخر، الذي هبط من على الدراجة وأخذ يوجه طعنات لكولاسيناك أصابته في ذراعه الأيسر.

لكن اللاعب البوسني الملقب بـ"الدبابة" أظهر رباطة جأش ووقف في مواجهة الجاني، بينما كان مسعود أوزيل يحاول إغلاق باب السيارة على نفسه.

في تلك اللحظة تحول كولاسيناك إلى وضع الهجوم على اللصين فهبطا بدراجتهما النارية مسرعين إلى الشارع و"رضيا من الغنيمة بالفرار".

في المقابل، أوزيل كان "مرعوبًا" فقد كانت معه زوجته أمينة جولشي، ملكة جمال تركيا السابقة، ونزلا من السيارة وهربا إلى مطعم تركي في الشارع، حيث هب الموظفون لمساعدتهما ومطاردة العصابة قبل وصول الشرطة، حسبما ذكرت آنذاك صحيفة "ذا صن" البريطانية.

 


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة