اخر الاخبار
تابعونا

طمرة: وقفة إسناد مع الأسير الأخرس

تاريخ النشر: 2020-10-20 20:34:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

لماذا أطفال الوالدين المنفصلين أكثر عرضة للسمنة؟

وجدت دراسة حديثة أن أطفال الوالدين المنفصلين هم أكثر عرضة لزيادة الوزن، وقام العلماء بتتبع مؤشر كتلة الجسم (BMI) لنحو 7500 طفل، قبل عيد ميلادهم الأول وحتى بلوغهم 11 عاما، وفق ما نشرته صحيفة "ديلي ميل".

واكتشفوا أن متوسط كتلة الجسم للأطفال الذين عاشوا مع أمهاتهم وآبائهم حتى نهاية الدراسة، هو 19 (أي ضمن المعدل الطبيعي)، حيث يتراوح مؤشر كتلة الجسم للشخص السليم بين 18.5 و24.9.

وفي المقابل، بلغ BMI للأطفال الذين شهدوا طلاق والديهم، نحو 19.5، وفقا لفريق كلية الاقتصاد في لندن.

وقال الخبراء إن أطفال أولياء الأمور المنفصلين هم أكثر عرضة لتناول الطعام بشكل غير صحي، لأنه لا يوجد وقت لدى الآباء والأمهات لإعداد وجبات صحية لهم.

وجُمعت البيانات من دراسة Millennium Cohort، التي تتبع حياة بعض الأطفال المولودين بين عامي 2000 و2002.

وسُجل أول مؤشر كتلة للجسم عندما بلغ عمر الأطفال زهاء 9 أشهر، مع تكرار العملية في سن الثالثة والخامسة والسابعة والحادية عشرة والرابعة عشرة.

وفي الوقت نفسه، حلل الباحثون أيضا البيئة الأسرية لكل طفل، مثل الحالة الزوجية للوالدين.

وكشفت النتائج المنشورة في مجلة الديموغرافيا، أن نحو خمس الأطفال شهدوا انفصال أولياء أمورهم، مع انحراف مؤشر كتلة الجسم لديهم "بشكل كبير".

وأوضح الباحثون أن الوالدين المطلقين لديهما وقت أقل لمراقبة جداول الأكل، وهما أكثر عرضة لتقديم الطعام الجاهز لأطفالهما أو الوجبات المصنعة.

وتعد السمنة عند الأطفال أحد أخطر تحديات الصحة العامة في القرن الحادي والعشرين

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة