اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

عيلوط:الاتفاق على عدم خوض الجولة الثانية من الانتخابات

افاد مراسل الصنارة نت أنه تم الاتفاق على عدم خوض الجولة الثانية في الانتخابات على رئاسة المجلس المحلي في عيلوط بين الرئيس الحالي ابراهيم ابو راس والمرشح حسن علي ابو راس .


وجاء في بيان وصل للصنارة نت:"لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وآله وأصحابه اجمعين أما بعد: 
فإني أشكر الله عز وجل على ما من به من هذا اللقاء لإخوة في الله وأبناء كرام للتعاون على البر والتقوى والتواصي بالحق والتناصح في الله عز وجل.
من هنا اشكر كل من ساهم وعمل على أتمام الوفاق بيننا وأسأل الله عز وجل أن يبارك في جهود الجميع وأن يجعله وفاقاً مباركا وأن ينفعنا به جميعا ويجعله عونا لنا على طاعته .


الكلمة التي أتحدث إليكم بمضمونها هي كلمة التعاون على البر والتقوى، وإنها كلمة جامعة تجمع الخير كله، وأنتم والحمد لله ممن يهتمون ويعملون لتحقيق هذا الهدف، وقد أمر الله سبحانه وتعالى عباده بالتعاون على البر والتقوى ونهاهم عن التعاون على الإثم والعدوان حيث قال سبحانه وتعالى في سورة المائدة: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ[1].


فجدير بكل مسلم وكل مسلمة في أنحاء الدنيا أن يحفظوا هذا العمل وأن يعنوا به كثيرا؛ لأن ذلك يترتب عليه بتوفيق الله صلاح المجتمع، وتعاونه على الخير، وابتعاده عن الشر، وإحساسه بالمسئولية، ووقوفه عند الحد الذي ينبغي أن يقف عنده.


من هذا الباب نحن عملنا جاهدين على الوفاق بين المتنافسين لرئاسة المجلس المحلي عيلوط نحن السيد إبراهيم ابوراس والسيد حسن علي صبري ابوراس ونحمد الله ونشكرة بأننا وقفنا هنا عند مصلحة القرية وأهلها ووجدنا هناك أغلبية تنادي بوجوب الوفاق , وكنا نحن آذان صاغية وعملنا على هذا النهج والرغبة ووصلنا الى ما وصلنا الية حاضراً دون النظر الى الماضي فتعاقدنا وتعاهدنا على الوفاق بما فية خير لخدمة البلد وأهلها , وقررنا نحن الأتفاق على عدم خوض الجولة الثانية واحترام الوفاق والعمل على ما يتطلبة قانون السلطات المحلية لعبور يوم 13/11/2018 .


من هنا لا بد من كلمة شكر وعرفان للسادة:


الحاج عبدالرؤوف ابوراس - راسم ابوراس –بسام احمد علي احمد ابوراس- سالم شفيق ابوراس –مصطفى حسن ابوراس وكل شخص عمل جاهداً على الوفاق دون اسثناء ونعتبر ما حصل في الماضي ما هي الا قشور قد تناثرت مع الريح وندعو الله عز وجل أن يجعلها في خطوة نحو السلم والأمان وأن يجعل عيلوط بلداً آمناً مطمئناً .

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة