اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ماذا يحصل لجسم الإنسان بعد التخدير العام؟

 يعتمد الطب في أيامنا هذه على التخدير العام لإجراء العمليات الجراحية، حتى لا يشعر المريض بأي ألم، وفي حالات أقل تعقيدا يتم اللجوء إلى تخدير موضعي محدود، لكن فقدان الوعي لفترة من الزمن لا يخلو من المضاعفات والمخاطر.



وبحسب موقع "ويب طب"، فإن المريض مطالبٌ بأن يكون صريحا مع طاقم العملية حتى يكون أخصائي التخدير على دراية تامة بوضعه الصحي وما إذا كان يعاني أي حساسية أو أمراض خطيرة.



وينصح الخبراء من يعاني السمنة أو اضطراب الوزن بمراجعة الطبيب عقب الحصول على تخدير، لأن بعض المكونات قد تؤدي إلى سكتة دماغية أو أزمة قلبية.



وفي حالات نادرة، يلحق التخدير العام ضررا بالأسنان بسبب أنبوب التنفس الذي يجري إدخاله عن طريق الفم، ويشكو بعض من يخضعون للعملية، جروحا صغيرة في الشفاه، أو كسورا في الأسنان.



فضلا عن ذلك، يعاني بعض الأشخاص حالة من الغثيان والقيء بعد العملية، لكن الأطباء يعتبرون هذا الأمر عاديا، إلا إذا استمر لأكثر من يوم واحد.



وفي حالات أخرى، يجد من يستفيق من التخدير العام صعوبة في التبول، كما يشعرون بانخفاض درجة الحرارة، وألم في العضلات، والتهاب في الحلق، أما الاضطراب السلوكي الذي يحصل بعد استرجاع الوعي مثل الهذيان، فيكون مؤقتا.



ويوضح الأطباء أن هذه المضاعفات ترتبط بالوضع الصحي للمريض، فحين يكون الشخص الذي يخضع لعملية جراحية متقدما في العمر، يتفاقم خطر هذه التبعات غير المرغوب فيها.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة