اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

رئيس مجلس النواب الأردني: طرح الكونفدرالية بهذا التوقيت سلب للحق الفلسطيني

قال رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة إنه عندما تكون هناك دولة فلسطينية ذات سيادة يمكننا الحديث عن كونفدرالية مع الأردن، ونظرًا لعدم توفر ذلك، فإن هذا الطرح قد يكون التفافًا على اتفاقية السلام ووعود الحل النهائي وسلبًا للحق الفلسطيني وليس كونفدرالية.



وقال الطراونة في مقابلة خاصة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية تعليقًا على طرح الرئيس الأميركي دونالد ترمب موضوع الكونفدرالية بين فلسطين والأردن على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، "أتصور أن موقف الأردن ثابت، فعندما تكون هناك دولة فلسطينية ذات سيادة سنتحدث عن كونفدرالية".



وأضاف "أراضي السلطة الوطنية الفلسطينية تشرذمت بسبب المستعمرات، وبالتالي أين هي الدولة التي تتحدث عنها، لتعمل كونفدرالية مع الأردن، إلا إذا كان هذا التفافا على اتفاقية السلام ووعود الحل النهائي ومن ثم تجفيف منابع التمويل للاجئين من خلال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) والتضييق عليهم والتعامل معهم على أنهم مواطنون أردنيون".



ووصف الطراونة ما سبق بأنه "سلب للحق الفلسطيني وليس كونفدرالية"، قائلًا: "الشعب الفلسطيني يعيش الآن على أراض أردنية وأتصور أنه لا يوجد أي تمييز بين الأردني والفلسطيني، ولكن يجب أن يشعروا بأن هناك شعبا فلسطينيا لاجئا على أرض المملكة الأردنية الهاشمية وله الحق في العودة إلى فلسطين التي هي بلده الأم".



وكانت الولايات المتحدة الأميركية أعلنت يوم الجمعة الماضي أنها أوقفت تمويلها لـ "أونروا" قطعياً، ما أثار ردود فعل شديدة حيال ذلك، وحول هذا الملف تحدث الطراونة بأن "البرلمان الأردني أخذ إجراء وخاطب البرلمان العربي أو اتحاد البرلمان العربي بأن يؤازر موقف الأردن"، كما أشار إلى الاجتماع الذي سيتم في "جنيف" خلال الشهر القادم لعرض بند طارئ من الأردن ودعمه عربيًا".



وأضاف: "لقد أعددنا ردودا ومراسلات لجميع البرلمانات الأوروبية واللاتينية والإسلامية لمؤازرتنا في هذا الملف، وسوف لن نألوا جهدا في أن نحارب هذا القرار الجائر من على منابر كل العالم".

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة