اخر الاخبار
تابعونا

ام الفحم - طعن شاب واصابته متوسطة

تاريخ النشر: 2020-08-05 14:33:28
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

المطران عطا الله حنا : نناشد الجميع بضرورة التحرك نصرة للقدس التي تضيع من أيدينا يوما بعد يوم

 قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس صباح هذا اليوم بأن مدينة القدس تتعرض لحملة استيطانية احتلالية غير مسبوقة.


فكل شيء يتغير في مدينة القدس وهنالك استهداف غير مسبوق لطابع وملامح مدينتنا .


مقدساتنا واوقافنا مستهدفة وكل شيء فلسطيني إسلامي و مسيحي مستهدف ومستباح في هذه المدينة المقدسة .


انني اناشد امتنا العربية والمسلمين والمسيحيين في كل مكان بضرورة ان يلتفتوا الى ما يحدث في مدينة القدس .


لا تتركوا المقدسيين لوحدهم يقارعون الاحتلال بصدورهم العارية ، لا تقبلوا بأن يبقى المقدسيون لوحدهم في الساحة يستفرد بهم الاحتلال ويتآمر عليهم وعلى وجودهم في هذه الأرض المباركة .



القدس في خطر شديد لا بل في كارثة حقيقية وأولئك الذين يستهدفون مقدساتنا واوقافنا يريدوننا ان نتحول كفلسطينيين في القدس الى جالية واقلية كما انهم يسعون وبوسائلهم المعهودة والغير المعهودة لبسط سيطرتهم وتغيير طابع مدينة القدس التي تميزت به منذ عشرات القرون .



القدس مدينة مقدسة في الديانات التوحيدية الثلاث وهي بالنسبة الينا كفلسطينيين هي عاصمتنا الروحية والوطنية وحاضنة اهم مقدساتنا المسيحية والإسلامية ، فلا تتركوا مدينة القدس وحيدة تقارع جلاديها .



لقد اوجد لنا الأعداء حالة تشرذم غير مسبوقة في مشرقنا العربي وبات البعض يتحدثون بلغة طائفية مقيتة ونحن نعتقد بأن المستفيد الحقيقي من حالة التشرذم والضياع هذه انما هو الاحتلال والاستعمار الذي يسعى لتصفية القضية الفلسطينية وابتلاع مدينة القدس بشكل خاص .
ل


قد اوجد لنا أعداء الامة العربية ربيعا سمي زورا وبهتانا بالربيع العربي وهو في الواقع ربيع أعداء الامة العربية في الأرض العربية ، واصبح بعض العرب يتحدثون بلغة طائفية واوجدوا لهم أعداء وهميين لكي لا يفكروا ولكي لا يلتفتوا نحو العدو الحقيقي الذي يتآمر علينا جميعا والذي لا يريد الخير لامتنا ولشعوبنا ولفلسطين بشكل خاص .



نقول للعرب وللمسيحيين والمسلمين في كل مكان تحركوا من اجل القدس ولم يعد كافيا الاكتفاء ببيانات الشجب والاستنكار والتضامن .



ندعو امتنا العربية والمسيحيين والمسلمين في كل مكان لنصرة القدس وهي تتعرض لحملة غير مسبوقة بهدف اقتلاعها من الوجدان الفلسطيني والعربي والإسلامي والمسيحي .



تحركوا قبل فوات الأوان لكي لا نبكي على الاطلال ، تحركوا فالقدس تضيع منا بسياسات وممارسات احتلالية متسارعة في ظل وضع عربي مترهل وحالة فلسطينية داخلية مخجلة ومؤسفة حيث الانقسامات ما زالت موجودة والمستفيد الحقيقي من كل ذلك انما هو الاحتلال الذي يستثمر انقساماتنا وضعفنا من اجل تمرير مشاريعه وسياساته في مدينة القدس .



وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه صباح اليوم لدى لقاءه مع عدد من ممثلي وسائل الاعلام العربية الذين قاموا بجولة في البلدة القديمة من القدس.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة