اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

مدرسة إبراهيم نمر حسين تودّع طلاب الثواني عشر بأجواء احتفالية

نظّمت مدرسة إبراهيم نمر حسين الشاملة "ج" في شفاعمرو احتفالًا كرنفاليًا لوداع طلاب الثواني عشر، الّذين أنهوا دوامهم الرسميّ بشكل نهائيّ مع انتهاء الفصل الدراسيّ الثاني، وذلك من أجل تركيز المواد في المواضيع المختلفة، وإتاحة الفرصة للطلاب للاستعداد لامتحانات الدبلوم والبجروت. وقد قامّ مركّزا التربية الاجتماعية الأستاذ عفيف حاج علي والمعلّمة روند حسّون بالإشراف على سير هذا النشاط الّذي اتّسم بالفرح والسرور باحتفال طال انتظاره، غير أنّ مشاعر الطلاب جاءت مُغايرة مع انتهاء هذا لاحتفال. حيث اجتاحت الطلاب موجة من الحزن استوطنت في أفئدتهم للحظات وهم يودّعون مقاعد الدراسة مُراجعين ذكريات جمعتهم بين أروقة المدرسة وزواياها، ومقالب رسمت البسمة على الوجوه.

بدأ الاحتفال الّذي أداره الأستاذ عفيف حاج علي، بكلمة مدير عامّ المدرسة الأستاذ جلال حمادة، وجاء في كلمته: "ها نحن نحتفل بوداع الفوج العاشر من طلاب مدرستنا، وبهذه المناسبة نحييكم ونشدّ على أياديكم، ونتمنّى لكم مستقبلًا زاهرًا ومُضيئًا دومًا. كلّ وداع فيه لوعة وأسى، فلا شكّ أنّنا سنتذكّر شقاوتكم "ودواوينكم"، وبالمقابل سنتذكّر حرصكم على الاجتهاد والتحصيل. وداعكم هذا مرحليّ إلى أن يكون لقاءً ووصالًا مرّة أخرى، لقاءًا وأنتم شباب وشابات ناجحون في المجتمع تتبوأون أعلى المناصب وأرقاها. أتمنّى أن يكون الحفل برفقة الزجّال فتح حمادة ناجحًا وسعيدًا. افرحوا واغتبطوا بالغناء، وكلّ عامٍ وأنتم بخير".

وكان الفنّان الشعبي المتألّق فتح حمادة قد أثرى الاحتفال بوصلات زجلية راقية أثارت الحماس والحماسة في نفوس المُشاركين، الّذين تفاعلوا مع كلّ الوصلات.

 

وقد دخل الطلاب المحتفى بهم إلى ساحة المدرسة على أنغام أغنية "خبطة قدمكم" وهم يحلمون البالونات الملوّنة، ويلبسون سترات خاصة. ثمّ قاموا بتشكيل رسم العدد 10 في منتصف ساحة المدرسة، في مشهدٍ كرنفاليّ رائع.

وكما أنّ لكلّ بداية نهاية، فقد جاءت نهاية حفل الوداع بمثابة ذروة للمشاعر الجيّاشة الّتي اختلطت بالدموع.

ولعلّ أصدق تعبير عمّا كان جاء على لسان نائب المدير المربّي فضل ياسين، الّذي قال إنّنا اليوم نودّع فوجًا جديدًا هو الفوج العاشر. وقد شهدت المدرسة منذ تأسيسها إنجازات مشهودة لا يمكن أن ينكرها إلّا مرضى النفوس من الحاقدين، ونحن نتطلّع إلى المستقبل وسنعمل جاهدين من أجل الحفاظ على رفعة وعِزّة هذه المدرسة.

ونظّمت الهيئة التدريسية احتفالًا خاصًا في حديقة المدرسة، تضمّن وجبة غذاء فاخرة أشرف عليها الأستاذ نمر الحاج. وتمنّى مدير عامّ المدرسة الأستاذ جلال حمادة عطلة ربيع سعيدة لجميع المعلّمين والعاملين في المدرسة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة