اخر الاخبار
تابعونا

بوتين يبشر بلقاح روسي ثان لكورونا

تاريخ النشر: 2020-09-24 07:21:52
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

كفرقاسم: استشهاد الشاب محمد طه خلال مواجهات مع الشرطة

استشهد الشاب محمد طه من مدينة كفر قاسم، فجر اليوم الثلاثاء ، في مواجهات اندلعت بين الشرطة والأهالي.


وكان الشاب قد نقل إثر المواجهات إلى مستشفى "بيلنسون" بحالة حرجة، ليتم الإعلان لاحقًا عن استشهاده.



وأضرم مجهولون النار خلال المواجهات بسيارة تابعة للشرطة ، ما أسفر عن اشتعالها بشكل كامل، في حين تحدثت تقارير أخرى عن إحراق 3 مركبات.



وبحسب الشرطة ، فقد تعرضت دورية تابعة للشرطة للرشق بالحجارة في كفر قاسم.




وأطلق أفراد الشرطة قنابل صوتية وقنابل مسيلة للدموع، بالإضافة إلى الرصاص المطاطي على الأهالي.



وانتقلت المواجهات إلى شارع البلدية في كفر قاسم، مع استمرار تجمهر الأهالي، واستدعاء دوريات الشرطة .



وجاء في بيان من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :"تم استلام تقرير مفاده القاء حجارة اتجاه قسم الشرطة في كفرقاسم هناك واضرام النار في سيارة دورية شرطة مركونة هناك وكل ذلك جنبا لجاهزية قوات الشرطة  مصطفة  في منطقة مدخل البلدة هناك.



واضافت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" لاحقا تم استلام اخطار من مستشفى بيلنسون مفادة وصول مصاب من كفر قاسم للعلاج وهو يعاني من جروح مع وصف حالته بالحرجة ما لبث ان توفي على اثرها هناك وحيث باشرت الشرطة اعمال المراجعة والتحقيق بكافة التفاصيل والظروف والملابسات ذات العلاقة والتي لم تتضح معالمها بعد .
وجنبا الى ذلك تقدمت قوات من الشرطة الى داخل البلدة ووصلت الى قسم الشرطة هناك ملتقية مع طاقم قوة الشرطة الذي كان يتواجد في المكان هناك.



وصول اعضاء كنيست وشخصيات لتهدئة المواجهات


افاد مراسلنا ان اعضاء كنيست وشخصيات اجتماعية من الوسط العربي وصلت لمدينة كفرقاسم لتهدئة المواجهات والوقوف الى جانب الاهالي.



عودة في كفرقاسم: الشرطة تمعن في جرائمها بحق المواطنين العرب



رئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة المتواجد الآن في كفر قاسم قال : “الشرطة تمعن في جرائمها بحق المواطنين العرب. وتكحّل قصورها وتنصلها من الحفاظ على أمن وأمان البلدات العربية وسكانها، فتعميه بإطلاق الرصاص على أهل كفر قاسم. الشرطة تستمر بمعاملة الأقلية العربية بعقلية الأعداء والذين يجب محاربتهم وليس حمايتهم.



أتواجد الآن في كفر قاسم مع أهالي المدينة والذين لم يطيقوا بعد تقبل هذا الواقع المشوه الذي أضخى فيه دمهم مهدورًا. الأمر الوحيد الذي يمكنها القيام به الشرطة الآن هو الانسحاب وإفساح المجال للسكان أن يحتجوا دون أن تتعرض لهم قوات الشرطة”.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة