اخر الاخبار
تابعونا

تخليص شخص سقط في واد بمنطقة الاغوار

تاريخ النشر: 2020-08-10 17:33:11

انتشال 8 جثث من تحت الركام في بيروت

تاريخ النشر: 2020-08-10 11:36:03
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الشاباك : اعتقال 7 عناصر ينتمون إلى الشق الشمالي للحركة الإسلامية بشبهات تبييض أموال ومخالفات أمنية

جاء في بيان صادر عن جهاز الأمن العام (الشاباك) , اليوم الخميس :"  سمح بالنشر بأن جهاز الأمن العام (الشاباك) قام في نهاية شهر آذار وبداية شهر نيسان بمساعدة وحدة التحقيقات الدولية التابعة للشرطة  باعتقال ستة من عناصر الشق الشمالي للحركة الإسلامية بما فيهم المدعو سليمان أغبارية الذي شغل منصب رئيس الحركة بالنيابة. 


وجاء ايضا في البيان :" يذكر أن وزير الجيش  قد أعلن في شهر تشرين الثاني 2015 الشق الشمالي للحركة الإسلامية تنظيما محظورا وأصدر مذكرات إغلاق بحق مؤسسات وجهات كثيرة تابعة للحركة الإسلامية في إسرائيل. كما يذكر بأن منذ دخول قانون مكافحة الإرهاب حيز التنفيذ في شهر تشرين الثاني 20015 تعتبر الحركة الإسلامية تنظيما إرهابيا.

 
وفي هذا الإطار تم اعتقال عدد من عناصر الحركة, معظمهم من سكان أم الفحم بهدف التحقيق معهم, بما فيهم كل من سليمان أحمد مصطفى أغبارية ومصطفى علي دياب أغبارية ومحمد حربي عبد زبطة محاجنة وفواز حسن يوسف أغبارية ومحمود أحمد محمود جبارين. كما تم اعتقال المدعو موسى محمد حمدان سلامة من سكان جبل المكبر بأورشليم بهدف التحقيق معه.

 
ووفقا لنتائج التحقيق في الشاباك وفي الشرطة عمل العناصر المعتقلون على مواصلة أنشطة الحركة الإسلامية, خاصة في القدس  وذلك رغم إخراجها عن القانون. وتم القيام بتلك الأنشطة أيضا من خلال جمعية أخفت علاقاتها مع الحركة الإسلامية وذلك بهدف تجنب اتخاذ خطوات قضائية بحقها.
 




إضافة لستة المعتقلين المذكورين أعلاه تم التحقيق مع حوالي 20 عنصرا كانوا أيضا متورطين في تلك الأنشطة المحظورة بما فيهم مؤسس الجمعية المذكورة وهو المدعو عمر محمد أحمد غريفات من سكان بيت زرزير. ورافقت التحقيق الدائرة الاقتصادية التابعة للنيابة العامة.


 
واضاف البيان :" واتضح في التحقيق بأن الشخص الرئيسي الذي كان يقف وراء تلك الأنشطة المحظورة كان سليمان أغبارية وهو مسؤول كبير في الحركة الإسلامية بإسرائيل. وبناء على تعليماته عمل كل من مصطفى أغبارية والمعتقلون الآخرون الذين عملوا بالتنسيق مع صناديق مالية في الخارج كانت على علاقة مع جماعة الإخوان المسلمين. هذه الصناديق كانت تشكل مصدر تمويل رئيسيا بالنسبة للحركة الإسلامية حتى قبل الإعلان عنها تنظيما محظورا وهي واصلت إرسال أموال إلى الحركة رغم إخراج الأخيرة عن القانون.
 

وتبين في التحقيق بأن بعض الأموال التي أرسلت لتمويل الأنشطة المحظورة أرسلت نقدا حيث تم وضعها في أغلفة مغلقة حيث تصرف المتهمون بهذه الطريقة بهدف إخفاء طبيعة أنشطتهم وبهدف وضع العراقيل أمام السلطات كي تجد الصعوبة في اكتشافهم. وفي إطار التحقيق تم اعتقال اثنين من المتورطين وهما يسلمان لبعضهما البعض أكثر من 200 ألف شيكل نقدا.
 


وأشارت نتائج التحقيق إلى أن بعض الضالعين في هذه الأنشطة المحظورة قد نهبوا مبالغ كبيرة خصصت لتمويل أنشطة الحركة ولكن تم العثور على تلك المبالغ في الحسابات البنكية الخاصة بالضالعين الذين استعملوها لأغراض شخصية.
 


هذا التحقيق الذي كشف النقاب عن أنشطة ملحوظة للحركة الإسلامية ينضم إلى سلسلة من خطوات تطبيق القانون التي تم اتخاذها ضد الحركة وعناصرها لاحقا لمحاولاتها مواصلة أعمالها رغم الإعلان عنها تنظيما محظورا.


 
ويؤكد أن أنشطة الحركة الإسلامية تهدد أمن الدولة وأي عمل في صفوفها أو في صفوف جهة لها علاقة بها بما فيها العضوية فيها يعتبر محظورا قانونيا بناء على تصنيف تلك الحركة تنظيما إرهابيا. وعليه سلطان إنفاذ القانون ستواصل اتخاذ الخطوات المطلوبة بهدف منع هذه الحركة وعناصرها من القيام بأي أنشطة". وفقا لما جاء في بيان الشاباك



 من جهتها قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري -  تم اليوم الخميس وصحيح لهذة المرحلة  التقدم في لوائح اتهام ضد 7 من المشتبهين المعتقلين الضالعين في مجمل ملف هذه القضية الامنية وبما تضمن القيادي في الحركة الاسلامية الشق الشمالي المحظور المدعو "سليمان اغبارية"  وكذلك ضد مؤسسة" الحدائق المقدسية "ومؤسسة "امان للانسان والبنيان " وهما من ذوات العلاقة , وذلك عبر المحكمة المركزية بالقدس وكل ذلك في سياق بنود جرائم مختلفة ضد امن الدولة وبما تضمن عضوية ونشاط في حركة ارهابية وتبييض اموال وتنفيذ نشاطات في ممتلكات محظورة لاهداف ارهابية وغيرها والتحقيقات جنبا الى باقي الاجراءات القانونية ضد مشتبهين ضالعين اخرين ما زالت جارية 

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة