اخر الاخبار
حالة الطقس
طمرة - 27° - 33°
بئر السبع - 30.56° - 32.22°
رام الله - 26° - 32.78°
عكا - 27° - 33°
القدس - 26° - 32.22°
حيفا - 27° - 33°
الناصرة - 27° - 33°
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2148
ليرة لبناني 10 - 0.0230
دينار اردني - 4.8955
فرنك سويسري - 3.5106
كرون سويدي - 0.3646
راوند افريقي - 0.2383
كرون نرويجي - 0.3782
كرون دينيماركي - 0.5148
دولار كندي - 2.6154
دولار استرالي - 2.3737
اليورو - 3.8468
ين ياباني 100 - 3.1935
جنيه استرليني - 4.5465
دولار امريكي - 3.471
استفتاء
وسيلة التواصل الاجتماعي التي اتابعها يوميا
انستغرام
فيسبوك
تويتر


الحزب الشيوعي والجبهة يستقبلون العاملين الفلسطينيين فجرًا بالورود على حاجز قلقيلية عشية عيد العمال

 انتشر العشرات من اعضاء الحزب الشيوعي والجبهة والشبيبة الشيوعية، فجر الخميس، على "معبر إفرايم" (حاجز إيال/ قلقيلية) مستقبلين العاملين الفلسطينيين بالورد وبطاقات المعايدة لمناسبة "عيد العمّال"، الأوّل من أيّار – يوم التضامن الأممي للطبقة العاملة.
 


وشارك في التوزيع السكرتير العام للحزب الشيوعي عادل عامر والنواب الجبهويون أيمن عودة ويوسف جبارين وعبد الله ابو معروف والنقابيون الجبهويون دخيل حامد وجميل ابو راس وميسم جلجولي وماجد ابو يونس وسهيل دياب وجهاد عقل، ومركّز سكرتارية اللجنة المركزية للحزب سامح عراقي والسكرتير العام للشبيبة الشيوعية , عرفات بدارنة.


 
وإلى جانب الورود الحمراء، تم توزيع بطاقة تحت عنوان "الخبز والكرامة.. حقك!"، جاء فيها: "أخي العامل، أختي العاملة، من مثلك يعرف كم هي صعبة لقمة العيش، ومحفوفة بالتعب، والمخاطر. إنّ الاحتلال هو الجريمة الكبيرة؛ هو الذي ينهب أرضك ويعيث فيها استيطانًا وفسادًا، وهو الذي يمنع تطوّر اقتصاد فلسطيني مستقل. نفسه هذا الاحتلال الذي يريدك قوة عمل رخيصة، ليمصّ دمك وينهب حقوقك العمّالية، الصحية والاجتماعية وغيرها. عشية الأول من أيّار – يوم التضامن الأممي للطبقة العاملة - نؤكد أن المعركة لضمان كرامة العامل هي جزء من معركة الشعب الفلسطيني كلّه من أجل التحرّر من الاحتلال ومن أجل العيش الكريم!"


 
واختُتمت البطاقة - الصادرة عن الدائرة النقابية في الحزب الشيوعي والجبهة وكتلة "الجبهة" في نقابة العمّال العامة (الهستدروت) وفي نعمت – بالشعارات التالية: لضمان حقوق العامل الفلسطيني كاملةً؛ لوقف الإهمال القاتل في ورش البناء؛ الحرية للأسرى في سجون الاحتلال؛ نعم للسلام العادل - الدولة والقدس والعودة.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة