اخر الاخبار
تابعونا

الليكود يرفض اي تحالف مع احزاب عربية

تاريخ النشر: 2021-01-15 11:13:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

من هذه الأميرة التي ستغير رياضة النساء في السعودية؟

حديث جريء ومباشر واثق من قدرته على تحقيق التغيير ولم تغب عنه الحنكة السياسية، هذا هو ملخص المشاركة التي قدمتها الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان وكيلة رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي خلال ورشة عمل عقدت ضمن برنامج منتدى مسك العالمي الذي انتهت فعالياته مؤخرا في العاصمة السعودية (الرياض).


وكيلة رئيس الهيئة العامة للرياضة تناولت بإسهاب في حديث ناضج ومسؤول أحد الملفات المجتمعية الذي تحوّل بسرعة إلى "قضية" بعد ما أحدثته التجاذبات الفكرية في السنوات الأخيرة على اختلاف توجهاتها لمسألة رياضة النساء ومنهج الرياضة المدرسية للفتيات، وهو جدل لم يكن الإعلام الغربي في منأى عنه.




وكما ذكرت: "لا أحب أن أقول شيئا ما لم أستطع أن أتحدث في القصة بأكملها حيث لا أحب الحديث عن أنصاف القصص وإذا تحدثنا أو قدمنا نصف قصة فهذا يتيح المجال للتأويلات والتفسيرات الخاطئة".



تناولت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان جوانب مختلفة فيما يتعلق بمشروع دمج المرأة بالرياضة وإنما بصورة بعيدة عن توظيفه كقضية نسوية تثير شهية منصات الإعلام الغربي أو الحقوقيات اليساريات فالهدف من دمج رياضة المرأة لا يختزل في تنافس المرأة مع الرجل في الرياضة، مشددة على ضرورة التوسع بالثقافة والرياضة بأبعادها الصحية قائلة: "دوري أن نوسع الرياضة المجتمعية ونوسع المشاركة فيها مع فريق العمل الموجود في الهيئة العامة للرياضة"، فثقافة الرياضة بحسبها لا تقتصر على الرياضة بحد ذاتها وإنما بترسيخ مفاهيم الرياضة المجتمعية.
رياضة المرأة في مشروع نائبة رئيس الهيئة العامة للرياضة ووفقاً لمفهومها يخرج من الصورة النمطية له بكونه هما "ترفيهيا" عادة ما يكون مقتصرا على ميسوري الحال وإنما يشمل الأطفال والمعاقين والأيتام والأسر التي تعيش على الضمان الاجتماعي.
الرياضة.. نمط حياة
وأسهبت وكيلة رئيس الهيئة العامة للرياضة بالحديث عن الرياضة المدرسية مؤكدة أن تغيير نمط الحياة والتفكير في هذا السياق لن يكون سوى بالبدء من المدرسة. وتقول: "سنضيف إلى الرياضة المفهوم الرياضي والصحي والجديد الذي يتعلق بالصحة الشاملة وهذا هدفنا".


وأشارت إلى عمل الهيئة في الوقت الحالي على صياغة برنامج رياضي وطني يتواكب مع رؤية المملكة 2030 ويسعى إلى ابتكار جملة من الأنشطة الضامنة لأنشطة الرياضة البدنية في الأوساط المجتمعية بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية المعنية بالشأن الصحي والاقتصادي والاجتماعي مشيرة إلى العمل على تأسيس صندوق رياضي بقيمة لا تقل عن 25 مليار ريال لدعم الأنشطة الرياضية.





وقالت: "إن الهيئة العامة للرياضة تسعى إلى توفير ما يربو على 250 وظيفة نسائية في قطاع الرياضة خلال العامين المقبلين للإسهام بجدية في تنفيذ مشروع الهيئة الجديد والرائد الذي تتطلع من خلاله إلى مجتمع صحي ورياضي يتعامل مع الرياضة باعتبارها ضرورة من ضرورات الحياة اليومية وليست مجرد وسيلة للترفيه والتسلية فقط".







واستنكرت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان تواضع الاستثمار المحلي في الأدوات الرياضية وعزوف رواد الأعمال عن الاتجاه إلى هذا المجال وهو ما لا ينسجم مع جهود قطاعات حكومية وخيرية توعوية والمحفزة لممارسة ألعاب رياضية مختلفة تشتمل على العمل لتوفير مضامير ومنشآت لممارستها مستشهدة برياضة الدراجة الهوائية التي تعاني ندرة في منافذ بيعها رغم الزخم الكبير من برامج التوعية الصحية والرياضية الداعية إلى ممارسة رياضتي المشي وركوب الدراجات الهوائية.

>>> للمزيد من مرأة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة