اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

اكرم حسون : السلطات العربية ستحصل على 100 مليون شيكل!

بعد توجه من قبل رئيس منتدى السلطات المحلية العربية ورئيس بلدية سخنين، مازن غنايم للنائب اكرم بطلب عدم ادراج ميزانية مقرة بقيمة مائة مليون شيكل للسلطات العربية في اقتراح للتصويت في لجنة المالية وذلك بسب وجود بنود معدة مسبقا للمستوطنات وتخوفا من امتناع أعضاء القائمة المشتركة عليها كما حصل في الميزانيات للمدارس الاهلية حيث رفض نواب القائمة المشتركة التصويت على البند لتحويل ميزانية 50 مليون شيكل للمدراس الاهلية كون الاقتراح يتخلل بنود تخص الحريديم، عندها اضطر النائب حسون باستدعاء أعضاء حزب "كلنا" وأعضاء من اليمين لتمرير الميزانية!



بدوره توجه النائب اكرم حسون الى وزير المالية موشيه كاحلون بطلب فصل الميزانية والتصويت عليها بانفراد في لجنة المالية وفق طلب رئيس منتدى السلطات العربية حيث وافق الوزير على طلب النائب حسون واصدر امر بفصل الميزانية وتحويلها بدون أي علاقة لبنود أخرى.



بدوره عقب النائب اكرم حسون قائلا: "تلقيت طلب من رئيس منتدى السلطات العربية السيد مازن غنايم بفصل الميزانية وعلى الفور حددت جلسة مع وزير المالية الذي استجاب لطلبي مشيرا انه لا يمكن ربط الميزانيات للقرى العربية بميزانيات للمستوطنات"!



وأضاف: "واجبي كمنتخب ان اخدم الجميع، عربا ويهودا، للأسف على مدار السنين اهدرت ميزانيات كثيرة لأسباب أيديولوجيا، احترم موقف كل انسان ولكن بالمقابل هناك مواطنين وبلديات ومجالس بأمس الحاجة لكل شيكل، ليس صدفة وضع قرانا العربية في الحضيض، لو ارتكز أعضاء الكنيست العرب على مدار السنين في العمل الفعلي لكان وضع قرانا افضل بكثير ولكن البعض يستغل المنصب لتصريحات قومية لتحريك الراي العام لصالحه ضاربين عرض الحائط حقوقنا التي يجب ان نحصلها وبإمكاننا فعل ذلك، وبالمقابل الحاق الضرر بالقضية القومية حيث لم نسمع عن عضو كنيست عربي سعى لتحقيق او لدفع عملية السلام"!



وانهى حديثه قائلا: "يمكن ان نكون دعاة سلام وان نطالب في حقوقنا ونحصلها في ان واحد، معالجة القضية القومية لا تمنع من تحصيل الحقوق الضائعة ولكن هناك من يفضل الطريقة الاسهل لكسب الشعبية في الوسط العربي"!

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة