اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

القضية "274" وسكوت، سقوط عزمي




أطلقت الشرطة سراح المعتقلين من قادة ونشطاء حزب "بلد-التجمع "وحوّلت الغالبية العظمى منهم الى الحبس المنزلي وبقي رهن الإعتقال موقوف واحد حتى الأحد. ولم يعرف الى الآن ماذا آلت اليه التحقيقات التي أجرتها الشرطة خلال الفترة الماضية سواء المستورة منها أم المكشوفة والعلنية التي تمّ الكشف عنها قبل أسبوعين والتي على خلفيتها جرت الإعتقالات التي طالت نحو 35 من قادة" التجمع- بلد" وكوادره وفي مقدمتهم رئيس الحزب..ولم تكشف الشرطة الى الآن ما مصير هذه التحقيقات وما إذا كانت ستقدم لوائح إتهام ضد أحد من الذين تمّ التحقيق معهم أم لا، وليس معروفاً بعد ما إذا كانت الشرطة ستستدعي للتحقيق أعضاء الكنيست من بلد. وأمس الخميس نشرت مصادر إعلامية أن المستشار القضائي للحكومة ابيحاي مندلبليط سمح للشرطة بالتحقيق مع عضوي الكنيست زحالقة والزعبي واشارت هذه المصادر الى ان مكتب المستشار رفض الخوض في تفاصيل النشر متذرعًا بأن الحديث هو عن قضية لا تزال قيد التحقيقات .وليس بالإمكان تأكيد او نفي ما ينشر من ان مكتب المستشار اوعز او سمح او لم يسمح بالتحقيق مع جهة ما دون غيرها..



 ولم يشر أي مصدر صحفي ما إذا كان غطاس أيضاً سيستدعى للتحقيق أم لا.مع الأخذ بعين الاعتبار ان العضو غطاس هو ابن خالة زعيم ومؤسس الحزب عزمي بشارة وان هذا الأمر قد يشفع له ولو مؤقتًا.وانه كان لفترة ما مسؤولاً مالياً في الحزب هي الفترة التي يشير اليها تقريرمراقب الدولة عن تصرفات مالية غير دقيقة في اتنخابات 2013 موضوع التحقيقات .وان هناك نقاشاً حادًا داخل قيادات التجمع تتساءل عن المسؤولية المباشرة عن الصرف المالي في تلك المرحلة ..



التوقف الواجب هنا ليس فقط عند هذه الحملة وما آلت أو ستؤول اليه..بل يجب التوقف عند الأهم وليس المهم فقط .. والأهم هنا هو عزمي او سكوت عزمي...ان لم يكن الأصح هو سقوطه ..في ما نشرناه هنا يوم 19 آب 2016 وتحت العنوان" حقائب قطر في دائرة الخطر" أشرنا الى عزمي ودوره بما أوتينا من معلومات منشورة جاء فيها:"انه قبل نحو شهرين ذكرت مصادر إعلامية أن عزمي بشارة ، أبلغ عبر "قنوات خاصّة" قيادة التجمع أنّه "غير مسؤول بدءًا من اليوم فصاعدًا، عن الحزب لا على المستوى التنظيمي ولا السياسي ولا الإداري وانه لا تربطه أي علاقة به". ولم تشر تلك المصادر ما إذا كان فك الارتباط هذا اشتمل ايضاً الرابط المالي وهو بمثابة حبل الصُّرَّة للحزب ..ولا نعتقد ان عزمي قادر او معني هو او حزبه على المس بهذا الرابط الحيوي مهما بلغت الخلافات او الاختلافات  او حدة النقاشات بينهما .."..




الغريب هو الظاهر اليوم وهو الربط او عدم الربط بين عزمي وحزبه.. ومن الممكن والضروري الخروج باستنتاجات ..أهمها اذا كان عزمي فعلاً فك ارتباطه بالحزب فلماذا فعل ذلك ولماذا الآن بالذات..؟ التوقيت يلعب دورًا هنا..لم يكشف لا عزمي ولا التجمع عن الأسباب التي دفعته لإتخاذ هذه الخطوة .. قد يسيئ البعض الظن به فيفسر حسب اهوائه ان الرجل شعر ان الحزب او قيادييه او بعض قيادييه صار يشكل عبئًا سياسياً وماليًا وتنظيميًا  فأراد التخلص منهم سياسيًا والأهم مالياً.. وقد يكون الرجل وبناءً على استنتاجاته ومعلوماته علم ان الشرطة تستعد لشن حملة على الحزب فنفض يديه من الحزب سياسياً وتنظيميًا ومالياً واصدر بيان براءته من هذا الصبي الذي اسمه "بلد" قبل ان يتورط ويورطه معه.. أو قد يُساء الظن أكثر فيقال إن عزمي نبّههم وحذرهم ولمّا مضوا في دربهم وظلوا في غيّهم سادرين فضّل ان يتركهم يواجهون مصيرهم .. ومن هنا لحق حاله وقال :"يا جماعة انا لا تربطني بكم رابطة لا سياسية ولا مالية ولا تنظيمية بعد اليوم ..اللهم قد بلّغت اللهم فاشهد".. وشهّدهم كلهم على براءته منهم .. وقد يساء الظن اكثر عندما يّسأل السؤال لماذا ؟؟؟ وقد يكون الجواب ,ومن بنات أفكار مسيئي الظن ايضاً , إن عزمي قد يكون يعد العدة للعودة الى "البلد" ولأجل ذلك لا بد من تحضير "البلد" لإستقباله وقد يكون هذا "البلد" الجديد غير هذا "البلد" الحالي البالي ..انه يعد العدة لبناء "بلد" جديد ..والقادم من الأيام قد يكشف لنا ذلك .. ومن هنا فليفسر التجمعيون اسباب سكوت معلمهم حتى لا يضطروا في ما بعد ان يبرروا اسباب سقوطهم او سقوطه...





>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة