اخر الاخبار
تابعونا

6 اصابات بحادث طرق على شارع 446

تاريخ النشر: 2020-10-23 18:43:41
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الشاب جواد نصار من طرعان : موظف في القطار السريع صرخ علي أمام الركاب:أغلق الهاتف والا سأعيدك الى غزة

تعرض الشاب جواد حامد نصار (22 عاما) من قرية طرعان , الى موقف وصفه بالعنصري لكونه عربي , خلال سفره في القطار السريع من حيفا الى رمات جان حيث يعمل هناك .



وكان مسؤول قسم الاماكن والمقاعد المحجوزة في القطار السريع , توجه للشاب جواد نصار , وهو يتحدث بالهاتف وطلب منه (بصورة غير لائقة وبصوت عال ) وفقا لما قاله الشاب جواد , باغلاق الهاتف مشيرا الى انه يمنع استعمال الهاتف في هذا القسم تحديد ا , الامر الذي لم يكن يعرفه الشاب جواد .



وبعد ان اغلق جواد هاتفه , وضع يده على خده وجلس على مقعده , وفجأة عاد الموظف في القسم , ظنا منه ان جواد يضع يده على اذنه ويتحدث بالهاتف ولم يستجب لطلبه , وقال له :" اغلق الهاتف فورا والا ساعيدك الى غزة ولن تكون هنا " , بصوت عال امام جميع الركاب .



واكد جواد ان تصرف الموظف المسؤول , معه , كان عنصريا على خلفية كونه عربي ليس الا , وانه حتى لم يتحقق اذا كنت اتحدث بالهاتف ام لا , انما صرخ في وجهي وعلى مسمع جميع الركاب قائلا : اغلق الهاتف والا ساعيدك الى غزة.



من جهته استشاط الشاب جواد غضبا وقرر عدم السكوت عما حصل له , وتوجه الى قسم شكاوى الجمهور الخاص بالقطار السريع وقدم شكوى هناك ضد الموظف .



وقد اتصل به احد المسؤولين من قسم شكاوى الجمهور في القطار الخفيف وعبر له عن اعتذاره , الا ان الشاب جواد رفض الاعتذار واكد انه مستمر في الشكوى التي رفعها بحق الموظف , معتبرا اياه تصرف به بشكل عنصري لكونه عربي .



وفي حديث مع الشاب جواد نصار قال :" شعرت باهانة كبيرة , وبعنصرية وتفرقة فقط لكوني عربي , خاصة وان الموظف صرخ علي وتحدث الي بعنصرية بصوت عالي امام جميع الركاب في القسم الذي كنت اجلس فيه , ولن أدع الأمر يمر مر الكرام ابدا ".


وتوجهنا لطلب تعقيب من الشرطة وفي وردنا الرد سننشره .

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة