اخر الاخبار
تابعونا

غانتس يدخل الحجر الصحي

تاريخ النشر: 2020-07-08 12:44:48

اليوم - الذكرى 48 لاغتيال غسان كنفاني

تاريخ النشر: 2020-07-08 10:36:57
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

طلاب طب من جامعة القدس في أبو ديس :اخترنا التدرّب في مستشفى الإنجليزي لسمعته الطيبة واكتسبنا مهارات كثيرة


يتدرّب في مستشفى الناصرة-الإنچليزي في الناصرة عدد من طلاب الطب الفلسطينيين الذين يدرسون في جامعة القدس في أبو ديس وفي جامعة النجاح في نابلس. وقد التقت الصنارة اثنين من هؤلاء الطلاب بعد مرور حوالي شهر على وجودهم في المستشفى.



طالبة الطب ملك الوحيدي من رام الله، انهت السنة الخامسة وتتدرّب منذ حوالي شهر في قسم الأطفال في المستشفى قالت في حديث لـِ "الصنارة":



"أنهيت السنة الخامسة في جامعة القدس في "أبو ديس"ووصلت إلى مستشفی الإنجليزي في مطلع شهر تموز، وقد اخترت هذا المستشفى بالذات نظراً لسمعته الطيبة وإسمه الممتاز الذي يمدحه الجميع لروعته من جميع النواحي. الطواقم الطبية هنا رائعة جداً، كذلك شجعونا في جامعة القدس على التدرّب في هذا المستشفى للفترة الإختيارية- Elective- حيث توصي الجامعة طلابها بالتدرّب في المجال الذي يرغبون التوسع فيه والتخصص مستقبلاً.



الصنارة: في أي قسم تتدربين، وماذا اكتسبت في هذه الفترة؟



ملك الوحيدي: إخترت قسم الأطفال في مستشفی الإنچليزي، وذلك بعد أن سمعت عنه وعن مديره الدكتور يوسف نجم الذي يحمده الجميع، تدربت لديه في القسم واكتسبت الكثير من المهارات والخبرة وقد أعجبني التعامل بلطف مع أهالي الأطفال وكيف يتعاملون بطريقة علمية حسب المعايير والمقاييس العالمية. أتمنى لقسم الأطفال الذي يمر هذه الأيام بأعمال ترميم أن يكون أفضل بكثير من وضعه الحالي بعد الترميم.



الصنارة: هل كانت لك تجربة مع أقسام أخرى؟



ملك الوحيدي: نعم كانت لي تجربة أيضاً مع قسم الخدّج الذي يعمل فيه طاقم رائع يحرص كثيراً على صحة الخدج ويتعامل يدقّة ويحرص على التطوّر بشكل متواصل، كانت تجربة رائعة استمتعت فيها وتعلمت الكثير، كذلك كان لي تجربة قسم التمريض في قسم الأطفال وكيف يقوم هذا القسم بفحص الأطفال ورعايتهم وكيف يتعاملون بدقّه ومهنية مع الأطفال المواليد الذين لا يتم اخراجهم من المستشفی الا بعد التأكد من أنّ صحتهم معافاة تماماً. بحيث يحسبون حساباً لأي شيئ قد يؤثر على صحة الطفل اذا خرج وهو غير معافى تماماً.



الصنارة: هل سبق لك وتدرّبت في مستشفيات أخرى؟ 



ملك الوحيدي: نعم كان لي تجربة في مستشفى المقاصد في القدس في السنة الخامسة. وهناك أيضاً اكتسبت الكثير من التجربة والمهارات. لكن ما اكتسبته خلال الشهر الأخير في مستشفى الإنجليزي اكثر مما اكتسبته خلال السنة التعليمية الخامسة كلها، فالمسؤولين عن الطواقم الطبية وطواقم التمريض في مستشفى الإنچيزي يتمتعون بكفاءة عالية، حسب ما رأيت. فقد علّموني كيفية التعامل مع الأدوات بشكل مريح وعلمي.



الصنارة: هل ستتخصصين مستقبلاً في طب الأطفال؟



ملك الوحيدي: عندما قدمت الطلب للتدريب في المستشفى الإنچليزي تسجلت لقسم الأطفال ورغم أنّ القسم يمر بأعمال ترميم أصرّيت على مواصلة التدرّب فيه حيث يتم استقبال الأطفال في قسم الطوارئ، وخبرة الطواقم الطبية وطواقم التمريض شجعتني على المواصلة معهم والحمد لله أنني استفدت كثيراً وعلى ما يبدو سأتخصص في موضوع طب الأطفال مستقبلاً. أشكر الطاقم في قسم الأطفال كثيراً والدكتورة سوزي سروجي والدكتور بشارة بشارات الذي كان يتابع عملنا ووجودنا هنا، والدكتور كارم وجميع الطواقم. ومن بين الأمور التي استمتعت بها خلال تواجدي في الناصرة هو المؤتمر الذي دعينا اليه والذي يتحدث عن تاريخ الناصرة.
أما طالب الطب حسام الأمير من مدينة أريحا، الذي أنهى هو الآخر سنة التعليم الخامسة في جامعة القدس في أبو ديس فقد اختار التدرّب في قسم الأمراض الباطنية، 


وقال في حديث لـ"الصنارة" :



"في هذه المرحلة التعليمية نحن مطالبون بالمرور بدورة تدرّب اختيارية في المستشفی الذي نختاره نحن ومن بين الإختيارات الكثيرة التي كانت أمامي أخترت المستشفى الإنچليزي بعد أن شجّعوني كثيراً على التدرّب فيه فاخترت قسم الأمراض الباطنية، وقد وجدته قسماً ممتازاً وتعلمت الكثير من الخبرأت واكتسبت الكثير من المهارات.


الصنارة: كيف وجدت الطاقم الطبي في القسم؟


حسام الزمير: الدكتور وليام نصير يتمتع بالكثير من الخبرة والمهارات وكذلك الأمر بالنسبة للطاقم الطبي والتمريض في القسم.


"الصنارة": في أي مجال ترغب التخصّص؟


حسام الأمير: إن شاء الله أنوي التخصّص في مجال الأمراض الباطنية التي هي الأمراض الداخلية.


الصنارة: هل كانت لك تجربة في مستشفيات أخرى؟


حسام الأمير: نعم، فقد كان لي تجربة في السنة التعليمية الرابعة في مستشفيات الخليل ،في مستشفی عالية الحكومي والمستشفی الأهلي، وأيضاً في أقسام الأمراض الباطنية.


الصنارة: هل اختيارك مجال الأمراض الباطنية لأنك تميل اليه أم لأن المجتمع الفلسطيني بحاجة لذلك؟


حسام الأمير: الاختيار لأنني أميل لهذا المجال، وعملياً الهدف من التدرب في المستشفيات هو كي نتعرف على كيف تعمل المستشفيات في مناطق أخرى غير التي نعيش فيها، بهدف الاستفادة من الخبرات وكي ننقلها الى بلدنا.


الصنارة: كيف وجدت المستشفى الإنچليزي بشكل عام وهل ترغب بالعمل فيه بعد تخرجك؟


حسام الأمير: لقد أحببت المستشفى كثيراً، الأجواء فيه مريحة وايجابية، ويسرّني أن أعود وأعمل فيه مستقبلاً.


الصنارة: هل صادفت أموراً في مستشفى الإنچليزي لم تصادفها في مستشفيات أخرى في مناطق السلطة الفلسطينية؟


حسام الأمير:نعم، وجدت هنا بعض الإمكانيات وبعض الفحوصات غير المتوفرة في المستشفيات الفلسطينية، وأقصد من حيث المعدّات المتطوّرة التي يكون العمل 
بواسطتها مفيداً والتي تسهّل كثيراً في تشخيص الأمراض، سواء معدات مختبرية أو أجهزة تصوير.


الصنارة: قبل أقل من سنتين أقيم قسم للقسطرة في المستشفى، هل ترغب بهذا الاتجاه أيضاً؟


حسام الأمير: قسم القسطرة هنا ممتاز ولدي ميول للتخصص في القلب وايضاً بالأمراض الرئوية.أشكر كل الطواقم والأفراد الذين رافقوني خلال هذا الشهر وأكسبوني مهارات وخبرة كبيرة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة