اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بعد منعه السفر مع الكمان بطائرة ال عال بدوافع أمنية !!!...العازف هشام خوري من حيفا:اذلال واهانة وعنصرية




" ما حصل لي في المطار لا يمكن وصفه الا بالاذلال والاهانة والتفرقه والعنصرية , تحت ذريعة "دواعي أمنية " , وهذا كله فقط لاني عربي , لكن الامر لن يمر مر الكرام وسالاحقه حتى النهاية بكل السبل "



هذا ما قاله الشاب العازف هشام خوري (25 عاما) من حيفا , والذي يستكمل تعليمه في إحدى جامعات برلين للحصول على دبلوم في العزف , في حديث للصنارة نت اليوم الاحد , واصفت ما تعرض له من تفتيش من قبل ضابط الامن من شركة ال عال الاسرائيلية في مطار برلين عندما كان في طريق عودته الى البلاد , الا انه منع من السّفر برفقة الكمان واضطر لحجز تذكرة في شركة اخرى ليتمكن من العودة للبلاد.



وقال هشام خوري واصفا ما حصل : " الى مطار برلين , وصلت قبل موعد الطائرة بساعتين , دخلت المطار , وكنت على موعد للاقلاع مع طائرة من شركة ال عال الاسرائيلية , وفي طريقي للمطار كنت مدركا لاني ساتعرض للمسائله والاستفسار بذريعة "الدواعي الامنية" ولكني لم اتوقع ان تكون العنصرية والاذلال والاهانة قد بلغت هذا الحد من الاسئلة المستفزه السخيفه العنصرية غير المقبوله على أي شخص يعتز بكرامته ".



واصاف هشام :" وقفت في المطار والى جانبي ضابط التفتيش , بدأ استجوابي , عن هويتي ومكان اقامتي وعملي ودراستي , وكنت اجيبه , لكنه فجأة تحول لاسئله شخصية لا عنوان ولا حاجة لها , مجرد اسئله استفزازية , عن المبلغ الذي كنت اتقاضاه خلال عملي , وعن البيت الذي اسكنه , وعن امور اخرى اظنها لا تؤثر على " أمن الدولة" ".



وقال هشام خوري :" حينها رفضت الاجابة على استئلة الضابط , وقلت له انه يتعامل معي بهذه الطريقة من منطلق عنصري بحت , وفقط لاني عربي , ولو اني لم اكن عربيا , لما سألتني وتعاملت معي بهذه الطريقة , وقمت بتسجيل المكالمة ".



" وفي نهاية المطاف وبعد الكم الهائل في الاسئله عديمة الفائدة , والمستفزه , قال لي الضابط :" اذا اردت صعود الطائرة عليك ان تضع الكمان , وحقيبة الظهر في اسفل الطائرة مع الحقائب , والا فلن تستطيع الصعود للطائرة , حينها لم اتمالك نفسي , وقلت له اني لن اصعد للطائرة الا بكماني وحقيبتي , لكنه اصر على موقفي وأنا كذلك , فقررت عدم السفر مع ال عال وانتظرت حتى حجزت ذكرة سفر بشركة اخرى وعدت للبلاد ".



عنات فريدمان، المنسقة الإعلامية لشركة إل عال : "تم التعامل مع المسافر وفقا للاجراءات الصادرة عن الجهات الموجهة"...



وفي حديث للصنارة نت مع عنات فريدمان، المنسقة الإعلامية لشركة إل عال , قالت :" تم التعامل مع المسافر وفقا للاجراءات الصادرة عن الجهات الموجهة".



واضافت في ردها :" عدا عن ذلك , لا نتطرق لامور تتعلق بالأمن ".



>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة