اخر الاخبار
تابعونا

امطار متفرقة الخميس وأكثر قوة الجمعة

تاريخ النشر: 2021-01-27 21:43:59
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

الليلة في اليورو : مواجهات نارية بين ألمانيا ــ إيرلندا الشمالية وبولندا ــأوكرانيا واسبانيا ــكرواتيا وتشيكيا ــتركيا


تبدو ابواب التأهل الى الدور ثمن النهائي مفتوحة على مصراعيها بين ثلاثة منتخبات في منافسات المجموعة الثالثة ضمن كأس اوروبا لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا وذلك قبل خوض الجولة الثالثة الاخيرة من دور المجموعات التي تشهد لقاء المانيا مع ايرلندا الشمالية، وبولندا مع جارتها اوكرانيا.



وتتصدر المانيا ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط بفارق هدفين عن بولندا في حين تملك ايرلندا الشمالية 3 نقاط وخرجت اوكرانيا تماما من المعادلة لعدم حصولها على اي نقطة.



وتستطيع المنتخبات الثلاثة الاولى انهاء هذا الدور في الصدارة او المركز الثاني او حتى الثالث.



بطبيعة الحال، تملك كتيبة المدرب الالماني يواكيم لوف الافضلية لكن مصيرها ليس بيدها. واذا كان التعادل يضمن للمانشافت بطل العالم احد المركزين الاولين المؤهلين مباشرة، فان الفوز لن يضمن له المركز الاول لان بولندا قادرة على تخطيه بفارق الاهداف في حال حققت فوزا كبيرا على اوكرانيا التي لم تعد تأمل باي شيء.



ولا تريد المانيا التفريط بالمركز الاول، لان احتلالها المركز الثاني يعني مواجهتها سويسرا في الدور الثاني واسبانيا حاملة اللقب في اخر نسختين في ربع النهائي اغلب الظن، في حين يلتقي صاحب المركز الاول مع احد ثلاثة منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الاولى او الثانية او السادسة.



اما صاحب المركز الثالث، فيمكن ان يواجه في ثمن النهائي فرنسا او صاحب المركز الاول في المجموعة الاثنية (انكلترا او ويلز او سلوفاكيا).



وكان الفوز غير المتوقع لايرلندا الشمالية على اوكرانيا الاحد بعد خسارة بفارق ضئيل امام بولندا في مباراتها الافتتاحية جعلت حلم ايرلندا التي تشارك للمرة الاولى في النهائيات القارية يصبح قريب المنال ببلوغ دور ثمن النهائي وضرب عصفورين بحجر واحد وقد يكفيها التعادل في مواجهة المانيا لاحتلال افضل المراكز الثلاثة في المجموعات الست.



ويعتبر المنتخب الالماني اختصاصيا في المباراة الثالثة في دور المجموعات حيث نجح في الفوز فيها منذ ان تولى الاشراف عليه لوف بعد نهائيات كأس العالم عام 2006، كما ان تاريخ لقاءات المنتخبين يصب بدرجة كبيرة في مصلحة المانشافت الذي فاز على منافسه 8 مرات مقابل 4 تعادلات وخسارتين.



ويقول المدير الرياضي اوليفر بيرهوف «خوض هذا النوع من البطولة صعب، لا نستطيع اكتساح جميع المنتخبات. مواجهة ايرلندا لن تكون نزهة ونحن ندرك ذلك جيدا. بولندا واوكرانيا خاضتا مباراتين صعبتين ضد ايرلندا وبالتالي لا انتظر مهرجانا هجوميا. اتمنى ذلك لكن يجب ان نكون واقعيين».



في المقابل علق مهاجم المانيا توماس مولر الذي لم يسجل اي هدف في البطولة القارية في مشاركتين له حتى الان «بغض النظر عن النتيجة فان ايرلندا ستعتمد اسلوبا دفاعيا».



واذا كان الهجوم الالماني يؤرق مدربه لعدم وجود قلب هجوم من الطراز العالمي خصوصا بعد اعتزال الهداف ميروسلاف كلوزه، فان قلبي الدفاع جيروم بواتنغ وماتس هوملز.



وفي المباراة الثانية تدخل بولندا مباراتها ضد جارتها اوكرانيا مرشحة لانتزاع النقاط الثلاث بعد خروج الاخيرة من المنافسة تماما بخسارتيها مباراتيها امام المانيا صفر-2 وامام ايرلندا الشمالية بالنتيجة ذاتها.



ويسعى هداف بولندا روبرت ليفاندوفسكي الى افتتاح سجله التهديفي في هذه البطولة بعد ان صام في المباراتين الاولين.



يذكر ان نقطة واحدة تكفي بولندا لاحتلال احد المركزين المؤهلين مباشرة.


اسبانيا - كرواتيا


يبحث المنتخب الكرواتي عن نقطة وتفادي شغب جماهيره عندما يلاقي نظيره الاسباني بطل النسختين الاخيرتين الثلاثاء في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.


وحجزت اسبانيا البطاقة الاولى في المجموعة بفوزين على تشيكيا 1-صفر وتركيا 3-صفر، بفارق نقطتين امام كرواتيا و3 نقاط امام تشيكيا التي ستلاقي تركيا صاحبة المركز الاخير من دون رصيد.


وكانت كرواتيا في طريقها الى انتزاع بطاقتها الى الدور ثمن النهائي عندما كانت متقدمة 2-1 على تشيكيا حتى الدقيقة 86 بيد ان شغب جماهيرها المتشددة والتي رمت بالمقذوفات والمفرقعات النارية تسبب في توقف المباراة لاكثر من 10 دقائق، ثم استؤنفت لينجح المنتخب التشيكي في ادراك التعادل لينعش اماله في التأهل ويؤجل بالتالي تأهل الكروات.


في المقابل، يدخل رجال المدرب فيسنتي دل بوسكي المباراة بمعنويات عالية بعدما حسموا تأهلهم بامتياز بفوزين متتاليين ومقنعين على التشيك والاتراك.


وخلافا لمشاركته الاخيرة في بطولة كبيرة عندما ودع مونديال 2014 بفقدانه اللقب بعد جولتين فقط، حجز «لا فوريا روخا» بطاقته الى الدور الثاني بعد جولتين فقط.


وترصد اسبانيا الساعية الى تحقيق انجاز غير مسبوق بالظفر بثلاث نسخ متتالية والانفراد بالرقم القياسي في عدد الالقاب في القارة العجوز والذي تتقاسمه حاليا مع المانيا بطلة العالم (3 لكل منهما)، التعادل امام كرواتيا لضمان صدارة المجموعة.


ويرجح ان يقوم دل بوسكي باربعة تعديلات على التشيكية لاراحة نجومه في افق الادوار الاقصائية بينهم القائد سيرجيو راموس الذي حصل على بطاقة امام تركيا وقد يفضل المدرب عدم الدفع به تفاديا لتلقي انذار ثان يحرمه من خوض ثمن النهائي.


وحذر دل بوسكي لاعبيه من الافراط في الثقة مشددا على انهم لم يفوزوا باي شىء حتى الان وان ما فعلوه هو تخطي الدور الاول.


} الفرصة الاخيرة لتشيكيا وتركيا }


وفي المجموعة ذاتها، تلتقي تشيكيا وتركيا في مباراة الفرصة الاخيرة لكل منهما لتخطي الدور الاول.


ويملك المنتخب التشيكي فرصة انهاء الدور الاول في المركز الثاني في حال فوزه على تركيا وخسارة كرواتيا، لكنه تلقى ضربة موجعة باصابة صانع العابه نجم ارسنال 
الانكليزي توماس روزيسكي في فخذه امام كرواتيا وسيغيب حتى نهاية البطولة.


في المقابل، تحتاج تركيا الى الفوز وبفارق كبير من الاهداف وانتظار نهاية الدور الاول لمعرفة مصيرها بين اصحاب افضل مركز ثالث.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة