اخر الاخبار
تابعونا

وقفة نصرة للرسول محمد في بلدة كفر كنا

تاريخ النشر: 2020-10-26 19:03:17
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

على اثر الحديث عن تهديدات داعش:مراسل القناة الثانية فرات نصار عاد من سيناء وبجعبته مغامرة في الصحراء!

عاد مراسل القناة الثانية العبرية الصحفي فرات نصار من رحلته التي امضاها لمدة اسبوع برفقة وكلاء مكاتب سياحة وسفر من البلاد بصحراء سيناء حيث تجولت المجموعة بصحراء شبه الجزيرة معدا تقريرا عن الاوضاع والتهديدات الامنية التي شهدتها سيناء  من قبل الجماعات الارهابية حيث اعد التقرير التالي الذي بث في النشرة المركزية خلال الاسبوع وايضا التقرير المرفق الذي نشر في برنامج"الاسبوع" الذي يقدمه نصار ويحرره فيصل جبيلي والذي يبث على القناة الثانية من كل يوم جمعة الساعة 13:30:




التجول في هذا المكان في البرية وفي هذا الوقت بالتحديد ، ليس بالمفهوم ضمنا وحين تدوس القدم في هذا الصمت وتخترقه فان الطبيعة تستصرخك وتقول لك :"يبقى انت في شبه جزيرة سيناء "واضح من الطبيعة  أننا في صحراء سيناء – في سيناء البرية وعرة التضاريس المكان هجر مؤخرا  من قبل  السياح الأوروبيين بعد تحطم الطائرة الروسية والهجمات الإرهابية و التهديدات الا ان روح المكان ما زالت حية تعيش وتتنفس عشق الصحراء.





يتواجد عدد قليل من المصريين هنا فالحكومة المصرية قررت خفض الاسعار لجذبهم  إلى الفنادق قبل انهيارها ونحن ايضا هنا ومجموعة من وكلاء السياحة و السفر ركبنا الكثبان الرملية ,رحلتنا انطلقت في فندق طابا ، الذي يملكه الجيش المصري ، ومن ثم وادي وشواش المالحة  في رحلة  براري  تلتها رحلة الى سانتا كاترينا من بعدها اخترقنا الكانيون الملون ومن بعدها ركبنا الكثبان الرملية  وصولا الى ذهب ,وكيف لا المحطة الاخيرة  شرم الشيخ .

 
بدأت الرحلة ضمن اجراءات أمنية مشددة وطوق حراسي .ومن هناك في رحلة إلى قلب الصحراءفوق التلال الصحراوية و الصخور تستمر الرحلة إلى  سانتا كاترينا المناظر الطبيعية الخلابة ،مياه الامطار التي تجمعت في مكان واحد معلنة انتصارها على حرارة الطقس بدرجة حرارة وصلت الصفر واقل من ذلك .






 مركبات الدفع الرباعي تخترق مرة اخرى الكثبان الرملية وصولا الى الكانيون الملون حيث السير على الاقدام بعد ركوب الكثبان الرملية على مدى يومين وصلنا الى شرم الشيخ حيث ان المصريون لم يفقدوا الامل وما زالوا يبنون الفنادق  والتجدد باستمرار.




  
هذه المسيرة الى سيناء انطلق بها مراسل القناة الثانية فرات نصار  منذ أكثر من خمس سنوات وقد عرف المكان الهوابط والصواعد ، ولكن هذه المرة يبدو وكأنه قد وصل الوضع السياحي والاقتصادي في شرم الشيخ الى نقطة منخفضة, السياحة في مصر ليست على احسن حال, فنسبة الحجز وصلت فقط الى الثلث .


واقعة إسقاط طائرة السياح الروس كانت نقطة تحول : داعش تحمل  المسؤولية كانتقام على المشاركة الروسية في الحرب في سوريا حيث يبدو مطار شرم اليوم فارغا .



في هذه الرحلة خرج اكثر من 70 وكيل سياحة الى سيناء الهدف واحد –التاكد من الاوضاع الامنية من اجل ارسال السياح من البلاد لزيارة الصحراء المنتجعات والفنادق وكل نقطة في هذه البقاع .




محافظ شبه جزيرة سيناء ، وهوضابط برتبة لواء متقاعد في الجيش المصري ، تحدث معنا على ان  التهديد الأمني لا يزال بعيدا عن المنتجعات .




 
مصر تتمسك بشرم اليوم كنقطة  الأمل الوحيدة لتحسين الوضع الاقتصادي . في ذروة  بطالة الشباب اليائس , المصريون لم يتوقعوا ان الارهاب سيضر كثيرا في السياحة على امل العودة الى تلك الايام.

 

>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة