اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

ورشات ابداعية لطالبات ثانوية خديجة ام الفحم


قامت مدرسة خديجة بنت خويلد  الثانوية بفعاليات متنوعة ضمن مشروع التسامح ونبذ العنف والذي نظمه العاشر "أ" مع مربي الصف نائل فواز  والمربي خالد صعابنة مركز التربية الاجتماعية بثانوية خديجة. حيث قامت طالبات ثانوية خديجة بزيارة لمدرسة الباطن الابتدائية لتأكيد موقفهم الواضح لنبذ العنف وتأكيد قيمة  التسامح في مجتمعنا. وقد استقبلتهم بحفاوة مديرة مدرسة الباطن السيدة خالدية محاجنة ومعها طواقم المدرسة والهيئة التدريسية, حيث شكروا لوفد ثانوية خديجة هذه اللفتة الانسانية النبيلة.



المربي نائل فواز من ثانوية خديجة اكد بكلمته بتلك الزيارة:" جئنا لنتعاون مع مدرسة الباطن لبث رسالة التسامح في المجتمع وللتوحد سويا ضد العنف وإطلاق الرصاص الآخذ بالانتشار بالوسط العربي, وهو اسلوب مرفوض اجتماعيا ومحرم شرعا".


  
 طالبات الصف العاشر "أ", من ثانوية خديجة - مسار الاوائل, أجرين فعاليات امام طلاب ابتدائية الباطن, ونظمن لهم ورشات عمل وعروض فيديو وبوربوينت تمحورت كلها حول تدريب الطلاب على مهارات الاتصال المتحضرة وكيفية مواجهة الضغوط والتسامح ونبذ العنف وحل المشاكل بطرق متحضرة وانسانية.



مديرة مدرسة الباطن  خالدية محاجنة ومعها طواقم المدرسة والهيئة التدريسية والطلاب : "نشكركم جدا على هذه اللفتة الكريمة وعلى الاثر الطيب الذي احدثته بنفوس الطلاب والمعلمين لدينا. ابتهجنا للغاية بهذه الفعاليات من طالبات  ثانوية خديجة  والتي تنم عن حرص على الاصلاح الاجتماعي والتوعية مع حس مرهف بالآخرين, واستعداد للعطاء ووعي عال لطالبات خديجة الثانوية, وهي قيم ومبادرات طالما تحلت بها مدرسة خديجة الثانوية".


 
مدير ثانوية خديجة المربي محمد انيس محاميد اجمل لنا المشروع: " هذه الفعاليات تهدف للتعاون معا لكبح ظاهرة العنف المتفشية في مجتمعنا, وتندرج في اطار مشروع التسامح ونبذ العنف الذي بادرت اليه طالباتنا ومعهن مجلس الطالبات المدرسي سابقا ".


 
احدى الطالبات قالت :"ارى أن هذا اليوم كان مفيدا للغاية بالنسبة لنا حيث تدربنا على وسائل الحذر والوقاية من العنف بأشكاله المختلفة, وأن التواصل الحضاري هو الحل الأمثل لجميع الاشكاليات دون عنف مهما كان الخلاف بين الأطراف المتخاصمة ".



>>> للمزيد من اجتماعيات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة