اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

بركة: سهى منصور ضحية مجزرة العنف التي لا تتوقف


قال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، إن جريمة قتل المربية سهى منصور من مدينة الطيرة، حلقة جديدة في ما بات بالإمكان تسميتها مجزرة العنف المجتمعي عامة، التي جبت في السنوات الـ 15 الأخيرة ما يزيد عن 1100 ضحية، ومنها عدد كبير من النساء، اللواتي قتلن فقط لكونهن نساء. وفي الوقت الذي ندين فيه الأجهزة والمؤسسة الرسمية الحاكمة، على غض نظرها على ظاهرة العنف المستشري، لأن لها فيها مصلحة لتفتيت مجتمعنا، فإن على مجتمعنا تحمّل المسؤولية، وأن لا ينظر لظاهرة حمل السلاح ومظاهر الجريمة الأخرى وبالأخص قتل النساء، على أنها جزء من المشهد العام في مجتمعنا وكأنه بالإمكان التعايش معه.


وقال بركة،  إن الاحصائيات مرعبة، لكن موقفنا المبدئي ضد هذه الجرائم قائم بغض النظر عن الأعداد، إن كبرت وإن تراجعت، فكل ضحية هي عالم بأكمله، وهي مأساة كبرى بحد ذاتها. ومدينة الطيرة ومجتمعنا ككل فجع بجريمة قتل المربية سهى منصور، وهذه جريمة تدخل في اطار الجريمة المتواصلة ضد النساء وفي اطار مشهد الجريمة المستشري في مجتمعنا.


وتابع بركة قائلا، إن مجتمعنا بات منكوبا بجريمة العنف المستشري، التي تحولت بالفعل الى مجزرة لا تتوقف، ولا نجد في المؤسسة الحاكمة وأجهزتها من هو معني بوقف هذا المسلسل الدموي، ما يؤكد حقيقة أن الجهاز الإسرائيلي أكثر من هو معني باستمرار مظاهر العنف على كافة أشكاله، بهدف تفتيت مجتمعنا من داخله، وكأن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الكارثية بفعل سياسة التمييز العنصري والعنصرية وجرائم الاحتلال لا تكفيه.



وشدد بركة على ادانة المؤسسة الرسمية التي تنشر في مجتمعنا ما يسمى بـ "السلاح المرخص"، وتغض النظر عن قصد، عن كميات الاسلحة المنتشرة في مجتمعنا، وكأنها "ليست مرخصة"، لأن في هذا ما يوسع حقلة العنف الدموي.


وفي المقابل، قال بركة، إننا كمجتمع نتحمل مسؤولية كبيرة ومتشعبة، لأننا مطالبون برفض ظاهرة انتشار السلاح والجريمة، وأن لا نتعامل معها كمشهد "طبيعي" في المجتمع، وعلى كل واحد منا أن يأخذ بعين الحسبان أن السلاح الذي نغض النظر عنه، أو نبستم لحامله، قد يجبي الضحايا في يوم ما من محيط كل واحد منا. 


كما أننا كمجتمع لا يمكننا التراخي والقبول بمظاهر العنف على كافة أشكاله، بدءا من البيت. كما أننا كمجتمع مطالبين بالتصدي لظاهرة العنف ضد النساء على كافة اشكاله هو أيضا، وهذا كله يستوجب أيضا رفع مستوى الوعي في مجتمعنا ككل.


اننا ندين جريمة قتل المربية سهى منصور ونتقدم بالتعزية لعائلتها الكريمة ونطالب بالكشف الفوري عن الجناة ومعاقبتهم.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة