اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

قاصران من يافة الناصرة متهمان بمحاولة قتل يهودي طعنا بالسكاكين على خلفية مواجهات واحداث القدس والاقصى


 قدمت النيابة العامة لواء اشلمال الى المحكمة المركزية في الناصرة لائحة اتهام بحق قاصرين من سكان احدى القرى في الشمال بتهمة محاولة تنفيذ جريمة قتل , حيازة سكين بشكل غير قانوني ,, والتأمر من اجل تنفيذ جريمة.



ويستدل من لائحة الاتهام انه على خلفية المواجهات على اثر ما حدث في المسجد الاقصى المبارك والقدس , شهدت البلاد اعمال  " اخلال بالنظام" , مظاهرات , حوادث قتل , ومحاولات تنفيذ جرائم قتل , على خلفية دين وقومية بين العرب واليهود.



على خلفية تلك الاحداث قرر المتهمان في الاسبوع الاول من الشهر الحالي (10) للعام 2015 , قتل يهودي طعنا بالسكين , لكنهما لاحقا قررا عدم تنفيذ العملية.



ويوم 13-10-2015 قرر احد المتهمان مجددا قتل يهودي طعنا , وعلى خلفية ذلك ولتحقيق هدفه مع المتهم الثاني , اتصل به وطلب منه ان ياتي الى المسجد لتادية صلاة الظهر في احد المساجد في يافة , احد المتهمين اخذ سكين مطبخ من بيه وقفازات , حتى لا تتلوث يده من دم الضحية , وتوجه الى المسجد للقاء المتهم الثاني.



المتهمان التقيا في المسجد في ساعات الظهيرة , وبعد الصلاة تحدثا عن الوضع , وعرض المتهم الاول على المتهم الثاني قتل يهودي بالسكاكين , فوافق المتهم الثاني على تنفيذ العملية.


 
المتهمان قصدا بيت احدهما , وتناولا الطعام هناك , بعدها اخرج المتهم الثاني سكين من مخبئ خارج البيت , وانطلقا معا من يافة الى مجدال هعيمك بنية قتل يهودي وبحوزتهما سكاكين مخفية تحت ملابسهما.



المتهمان وصلا الى منطقة (יער בלפור حرش بلفور) في مجدال هعيمك , خلف محطة الوقود سونول وانتظرا هناك وصول اي يهودي لقتله , وبعد الساعة الثانية عصرا وصل الى المكان رجل وزوجته ومعهما 5 اولاد للاكل في الحرش , ولكن بعد ان انتبهوا لوجود المتهمين غادروا المكان خوفا منهما .



المتهمان اخفيا السكاكين تحت شجرة في الحرش خوفا من التبليغ عنهما للشرطة .



وفي الوقت ذاته , وصل الى الحرش رجل برفقة زوجته واولاده , فانتبه المتهمان في البداية الى الرجل الذي كان يعتمر قبعة اليهود المتدينين وقميص ابيض وبنطال اسود , وفهما انه رجل يهودي متدين فقررا قتله طعنا بالسكين .



لكنهما تراجعا عن قرارهما بقتله بعد ان شاهدوا زوجته واولاده , فاقتربا منه وسالاه عن مكان يمكنهما شراء سجائر منه واجابهما بان لا دكان في المنطقة , لكن الرجل اليهودي شك بالمتهمين فاتصل بالشرطة الساعة 3 عصرا وبلغ عنهما.



المتهمان اخذا السكاكين التي اخفوها تحت الشجرة , واخفياها تحت ملابسهما , وغادرا الحرش بهدف العودة الى بيتهما , وبعدها لاحظ المتهمين وجود شاب اخر , وظنا انه يهودي , فطلب احدهما من الاخر ان يتعقباه الا انه المتهم الثاني رفض وقال له :" دعنا نعود للبيت".



المتهمان وصلا الى محطة وقود , فدخلا لشراء سجائر لكن لم يكن بحوزتهما ما يكفي من المال لشراء سجائر , وانطلقا مشيا باتجاه قرية يافة , مديرة الوردية في محطة الوقود اشتبهت بالشابين وبلغت الشرطة على الفور , ومع وصول الشرطة للمكان شاهدوا الشابين يمشيان على حافة الطريق , لكن المتهمين القيا السكاكين قبل ان يعتقلا بقليل .


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة