اخر الاخبار
تابعونا

اليوم - آخر كسوف كلي للشمس لعام 2021

تاريخ النشر: 2021-12-04 11:42:37
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

صرخات رهف آخر ما سمعه الأب بعد قصف المنزل

دمية وبقايا العاب هي كل ما تبقى من مقتنيات الطفلة رهف حسان التي رحلت مع والدتها ذات الخمس وعشرين ربيعا الحامل في الشهر الخامس،، رهف كانت ترقد بأمان في منزلها الذي تحيط به منطقة زراعية آمنة لا يتواجد بها أي جهة عسكرية كما تدعي إسرائيل حين باغتتها صواريخ الاف 16 لتحول منزلها إلى ركام فوق رؤوسهم.


ظلت رهف تصرخ بأعلى صوتها لوالدها لعله ينقذها ولكنه كان مدفونا بجانبها مع شقيقها عاجز عن إنقاذها إلى أن خفت صوتها فاخذ يصرخ على عائلته أني هنا أنقذوني اسمع صوت نجلي يصرخ أنقذوه لا تنسوا رهف فلم اعد اسمع صوتها.



أما يحيى فيودع طفلته ويدعوها لان تستيقظ من نومها العميق غير مصدق أن ليلتها ستطول إلى الأبد.


حسام حسان والد عم يحي أكد أن المنزل الذي قصفته إسرائيل هو منزل مدني لمزارع لا يمت لأي جهة عسكرية بصلة كان يرقد بأمان وطفليه متسائلا:"ما ذنب رهف ذات السنتين هل كان تطلق الصواريخ على إسرائيل وما ذنب والدتها الحامل في الشهر الخامس".



وقال حسان:"إذا أثبتت إسرائيل أن هذا المنزل مكان عسكري فنحن ندعوها لان تكمل على باقي المنازل المجاور في المنطقة" مبينا أن ابن عمه يحي كان ينادي عليهم بأعلى صوته أن لماذا تأخرتم في إنقاذنا فلم اعد اسمع صوت رهف.



ودعا حسان العالم أن تكف إسرائيل عن قتل الأبرياء من الأطفال والنساء والمدنيين.



ابو عثمان حسان عم الجريح يحي أوضح أنهم تفاجئوا ان الاستهداف كان لمنزل يحي فهرعوا الى المكان ليجدوا المنزل وقدت تحول إلى حفرة بعمق خمسة أمتار وقد تغيرت ملامحه بينما دفن جميع من فيه تحت الردم مبينا أن عملية إنقاذ رهف استمرت ساعة ونصف.



وتساءل حسان وهو يحمل أشلاء ما تبقى من دمية رهف وثيابه:"هل هذه مواقع عسكرية وهل هذه ثياب عسكرية فلينظر العالم ما ذنب رهف لتتحول غرفتها إلى حفرة وقد ردمت أسفلها.


بلطف من وكالة معا الاخبارية .....

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة