اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

وادي عارة : الاسلامية تنظم أمسية حاشدة بعنوان "إلا مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم"‎

نظّمت الحركة الإسلامية مساء اليوم السبت، أمسية قُطريّة انتصارًا للرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم، والمسجد الأقصى المبارك، والحركة الاسلامية التي تتعرّض للملاحقة من قبل المؤسسة الإسرائيلية بسبب نصرتها للقدس والاقصى.



وجاءت الأمسية الحاشدة بعنوان: "إلّا مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلّم"، حيث نظمتها الحركة الاسلامية في متنزه ميس الريم في قرية عرعرة بالمثلث الشمالي.



وحضر الأمسية قادة وأبناء الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني, وجماهير حاشدة من القرى والمدن والعربية, والمحامي مضر يونس- رئيس المجلس المحلي
في قرية عارة- عرعرة, مازن غنايم - القائم بأعمال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، الشيخ عكرمة صبري - رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية الشق الشمالي, الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية, والشيخ حسام ابو ليل النائب الثاني لرئيس الحركة الاسلامية.



وافتتحت الامسية التي تولى عرافتها الناطق الرسمي بلسان الحركة الاسلامية المحامي زاهي نجيدات, الذي اسهب بتقديم المتحدثين والفقرات الجذابة, التي تفاعل معها الجمهور لعظم المناسبة، بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم تلاهاالمقرئ محمد يوسف محاميد, ثم قرأ الحضور الفاتحة على روح شهيد النقب سامي الجعار, الذي قتل مؤخرا على يد الشرطة الاسرائيلية, وعلى أرواح جميع الشهداء, ثم تحدث باسم المبعدين عن المسجد الاقصى المبعد ثامر شلاعطة بعد ان دخل وفد كبير عن المبعدين وهم يهتفون "لن تركع أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم", فقال شلاعطة: يا احباب الاقصى وعمّاره, واحباب محمد صلى الله عليه وسلم, باسمي واسم المبعدين الى اولئك الذين ابعدونا نقول لهم, إن ابعادكم لنا باطل, اننا اصحاب المسجد, ونؤكد لهم ان احتلالكم زائل".



ثم تحدث المحامي مضر يونس, قائلا: باسم البلد المضيف وباسم مازن غنايم, رئيس اللجنة القطرية والقائم بأعمال رئيس لجنة المتابعة, وبدأ كلمته باعتذار من رسول الله صلى الله عليه وسلم على الاساءة الحاقدة من قبل الظالمين, وتساءل مستنكرا: هل الاساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم هي حرية للرأي!!؟.



من جهته قال الشيخ الدكتور عكرمة صبري- رئيس الهيئة الاسلامية العليا: إن هذه الوجوه النيّرة من الاخوة والاخوات لتؤكد على محبة المسلمين لنبيهم عليه الصلاة والسلام, نعم فلا يدرك العالم الغربي مدى محبة المسلمين لرسولهم, ولا يدركون ان الرسول صلى الله عليه وسلم, سيكون رافع لواء الحمد يوم القيامة, وتحت رايته كل الانبياء والصالحين والشهداء, نحن نطلقها صرخة مدوية, لا مساس لنبينا الاكرم نبينا صلى الله عليه وسلم, ونقول رب ضارة نافعة, ان الله شاء ان ينتشر الاسلام بسبب هذه الصور, فإن الذين اعتنقوا الاسلام في اوروبا زاد عددهم بعد نشر الصور, فالاسلام هو الأقوى, وان الرسول محفوظ من الله, فقد حفظه في كل مكان, والمجلة الملعونة التي عادت ونشرت الصور, قلبت الحال الى ضدها, فانقلبت الموازين وانتفض المسلمون ضد المجلة وغيرها".



وأضاف الدكتور صبري: امّا المسجد الاقصى المبارك, مستهدف بالإبعاد واغلاق المؤسسات وتهويد مدينة القدس, وما حصل من نقل جثامين القتلى من فرنسا الى
هنا لهو ايضا استهداف, ونحن نقول ان هناك رسالة واضحة مع وجود الخنساوات فإن كل مخططاتهم ستفشل بوجود المرابطين والمرابطات, فنحن كشجرة الزيتون
اذا قطع منها غصن انبتت مكانه اغصان, إن دفاعنا عن الاقصى دفاع عقيدة, واغلاق المؤسسات لن يؤثر, فلا "يعلون" ولا "نتنياهو" يستطيع ان يلعب بمصير الاقصى.



وختم الدكتور صبري كلمته شاكرا العريف الذي اشاد بموقف اهل القدس ودفاعهم عن الاقصى, وقال نحن معا نكمل بعضنا "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم".



ومسك الختام كانت كلمة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية الشق الشمالي الذي قال: أيها الاخوة الكرام, أذكر نفسي وإياكم بقول الله تعالى: "ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن", نجد في هذا التعبير القرآني عن معنى حرية الرأي, فلا يعلمنا أحد القيم بعد ذلك, لأن قرآننا وإسلامنا يُعلم كل الدنيا القيم, وقدوتنا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم. لذلك أقولها بشكل واضح, لا يقلقنا حرية التعبير من العرب او الاجانب, من المسلمين أو غيرهم لا تقلقنا حرية التعبير من المنصفين, بل يقلقنا حقد الحاقدين باسم حرية التعبير, لذلك اذكر الشعب الفرنسي ورئيسه بقول الشاعر الفرنسي "لمرتين" لما تحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم, وقال "أعظم حدث في حياتي يوم درست عن حياة النبي محمد", هذه هو فصل الخطاب.



واضاف الشيخ رائد: بل أبعد من ذلك, عندما نقف مع "فولتير", الذي يعتبر من قادة الثورة الفرنسية, الذي قال: "لقد قام رسول الله محمد بأعظم دور يقوم به انسان على الارض". وتابع: نقول يا مرحبا بحرية التعبير من المنصفين لا من الحاقدين, من العقلاء وليس من الجهلاء، هناك صوت أستشهد به, هو صوت منصف من فرنسا "ميشيل فيدو", وهو كاتب فرنسي, قال كلاما طويلا حول الاعتداء على صحيفة شارلي ايبدو: "علينا ان نكون عادلين, إذا كنا عادلين لماذا الاستهزاء من نبي الاسلام محمد" يتساءل الكاتب الفرنسي, هل كان محمد ارهابيا؟! تدعون أنكم اصحاب فكر وسعة المعرفة, ألم يصلكم قول الله تعالى: "وما أرسلناك الا رحمة للعالمين", هل هذه حرية تعبير أم سفاهة وجهالة بلا حدود ، يا من تقفون بمكاتب وحول الصحيفة, اسألكم, ألا تعلمون ونحن في مطلع 2015 ان اكثر الاسماء انتشارا, هو اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم, وهو اكثر اسم يذكر في العالم, ولا تمر ثانية الا ويذكر فيها اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم, عودوا الى رشدكم قبل ان يقال لكم, القافلة تسير والكلاب تنبح, قافلة الرسول تسير ولن تترك بيتا من مضر ووبر الى وستدخلها.



وتابع الشيخ رائد صلاح: في هذه اللحظات التي يسمع فيها عن حقوق وكرامة الانسان, نقولها لكل من يسمعنا ان تلاميذ الرسول هم أول من علم اهل الارض
عن ما هي حرية الانسان, إنه عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- التي اطلقها صرخة "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا", فكفوا ألسنتكم عندما تتحدثون عن حقوق الانسان, فنحن نُعلم العالم عن حقوق الانسان.



واضاف: اريد ان افتح تاريخ فرنسا, وسريعا, سنجد على سبيل المثال ما يلي: هي التي اصدرت طابع بريدي عام 1922 تظهر به رؤوس مغربية مقطوعة التي طالبت باستقلالها وفي عام 2011 هي التي زودت زين العابدين بن علي بمعدات مكافحة الشغب لقمع الشعب التونسي, الذي طالب باستقلاله, ألا يكفي ما فعلتم يا "اولاند" في افريقيا وفي العراق ورملتم اخواتنا مع الحلف الذي تقوده امريكا.



واضاف: أين حرية التعبير, ألم يحاكم القضاء الفرنسي الكاتب "روجيه جارودي" على كتابه عن الصهيونية, أين حرية التعبير؟ نحن على يقين اننا سنملئ الدنيا عدلا وقسطا بعد ان ملئت جورا وظلما. واضاف الشيخ: اختم حديثي بتساؤلات, مظاهرة باريس شارك فيها "نتنياهو" وهو يلوح بيده شمالا ويمينا, وزعم انه جاء استنكارا على قتل عمال "شارلي ايبدو" أليس نتنياهو يقف وراء قتل الآلاف, أليس هذا يقف على رأس جهاز أعدم خير حمدان وسامي الجعار, وشهداء القدس, اقول: ارقص يا نتنياهو على موسيقى فرنسية فكل بحار الارض لن تغسلك من دماء كل هؤلاء الشهداء.



وتابع فضيلة الشيخ: يدعي نتنياهو انه جاء للانتصار على الارهابيين!. اتساءل أليس "نتنياهو" يقف على راس جهاز ما زال يبعد ويشرد الالاف الذين يرابطون ويصلون وينفرون الى المسجد الاقصى, لا بل هذا الجهاز هو الذي أغلق مؤسسة عمارة الاقصى, ومسلمات من أجل الاقصى, ومؤسسة الفجر لأنها مؤسسات حرة, أصرت على حقها في حرية التعبير فقامت اجهزة "نتنياهو" بإغلاقها. فأقول لهم افعلوا ما شئتم ستبقى نردد كبارا وصغارا مرابطين ومرابطات بالروح نفديك يا اقصى, ثم كان لا بد من خاتمة فاسمعوا جيدا الى زعماء المسلمين والعرب, الذين ساروا في مظاهرة باريس المليونية!!, اقول لهم ان عدد قتلانا اكثر من عدد قتلى "شارلي ابدو" فما زالت حرية التعبير عندنا مسلوبة, فمن منكم يبادر لمظاهرة مثل تلك انتصارا لحرية التعبير المسلوبة من قبل المؤسسة الاسرائيلية؟!.



بقي ان نذكر ان فرقة الاندلس, أتحفت الحاضرين بوصلات انشادية على مدار الأمسية.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة