اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

المستشفى الانجليزي : مؤتمر حول اهمية الملائمة الثقافية بالعلاج

عقد اليوم   الاربعاء في مستشفى  الناصرة الانجليزي مؤتمرا طبيا تناول موضوع الاتصال والعلاقة  بين المعالج والمتعالج وأهمية الوعي للخصوصية والملائمة الثقافية في توفير العلاج،  بحضور مدير مستشفى الناصرة – الانجليزي  د. بشارة بشارات، المعالج النفسي والباحث د. عوفر غروزبيرج، مدير عام شركة "اي دي" للاستشارة، عيريت دورتال، مديرة قسم التمريض في مستشفى وولفسون والمختصة في مجال التمريض متعدد الثقافات د. سارة نيسيم، مدراء مستشفيات من الناصرة والبلاد  وممثلين  عن وزارة الصحة وعدد من المدعوين والمهتمين في الشؤون الصحية من جميع انحاء البلاد. 



ناقش المؤتمرون   موضوع  العلاقة والاتصال بين من يقدم العلاج من أطباء وممرضين والمتعالجين من المرضى ومتلقي الخدمات الصحية وما بينهما،  وخاصة تأثير التعددية الثقافية والاختلافات التربوية  بين جماهير الهدف المختلفة وتاثيرها على عملية الاتصال والتعامل وتوفير العلاج وضرورة ملائمة العلاج  لثقافة المتعالج.  حيث  تخلل المؤتمر عدد من المحاضرات التي تناولت الجوانب المتعددة للموضوع والتي تهدف الى  تحسين وتطوير العلاج المقدم للمرضى منها: الثقافات التربوية  المختلفة للمرضى في البلاد بشكل عام والمجتمع العربي بشكل خاص، الجوانب النفسية في توفير العلاج، اهمية مراعاة الاختلافات الثقافية وتأثيرها عى جودة الخدمات الطبية وغيرها من جوانب الموضوع.  
  


وقال د.  بشارة بشارات مدير المستشفى الناصرة-  الانجليزي:  "   عقدنا اليوم  مؤتمر غير تقليدي تقليدي عن  اختلاف الثقافة للمعالج  والمتعالج وتأثيرها على جودة الخدمات الطبية المقدمه للمرضى واهمية وعي وادراك الطاقم الطبي المعالج   للاختلافات الثقافية  للمرضى وعائلاتهم اثناء توفير العلاج.  التواصل السليم مع المتعالج هو حجر الاساس لجودة الخدمات الطبية المقدمة.  المؤتمر هو استمرار  لقناعات  نعمل على تطويرها في مستشفى الانجليزي دائما حيث  ونؤمن بضرورة مراعاة الخصوصية الثقافية لصحة المجتمع العربي في البلاد،  ان كان في  انواع الامراض والعلاج الذي يحتاجه أو  ان كان في  كيفية التوجه والتعامل مع التعددية الثقافية لمتلقي الخدمات الصحية  في المجتمع العربي وبهذا نحقق مناليّة  العلاج للجميع. فمثلا  عملنا مقابل وزارة الصحة على اجراء الفحص المبكر لسرطان الثدي لدى النساء العربيات من جيل 50 عاما الى جيل 40 عاما نظرا لخصوصية انتشار هذا المرض في المجتمع العربي  ومن جهة اخرى نعقد مؤتمرات طبية في النقب على سبيل المثال من اجل تطوير طرق توفير علاجات طبية تراعي اختلاف  الثقافة الخاصة بالمجتمع العربي البدوي في النقب". 

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة