اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

أهمية المجلة الثقافية في مجتمعنا العربي:في ندوة ثقافية للنادي الثقافي طرعان

ضمن نشاطاته الثقافية والاجتماعية المتواصلة، نظم النادي الثقافي طرعان في المكتبة العامة ندوة ثقافية عنوانها "أهمية المجلة الثقافية في مجتمعنا العربي" وذلك مساء يوم أمس الخميس الموافق 8/01/2015. وقد شارك في الندوة كل من : د. محمد خليل عن النادي الثقافي طرعان. والأستاذ محيي الدين خلايلة عن مجلة الغد الجديد، والكاتب مفيد صيداوي عن مجلة الإصلاح. وكان من المقرر أن يشارك في الندوة أيضًا د. فهد أبو خضرة عن مجلة مواقف، لكن تعذر وصوله لأسباب صحية. هذا، وحضر الندوة كذلك بعض أصدقاء النادي الثقافي من المهتمين والمثقفين من طرعان ومن الناصرة والرينة.



افتتح الندوة وأدارها د. محمد خليل مرحبًا بالضيوف وبالحضور الكرام، شاكرًا لهم تحملهم مشقة الوصول والمشاركة بالندوة، على الرغم من أحوال الطقس القاسية. ثم تحدث عن أهمية دور المجلة الثقافية في التكوين الثقافي والتوعية للإنسان الفرد والمجتمع على حد سواء، وفي رفد وإنماء الحياة الثقافية باعتبار أن المجلة الثقافية ما زالت ضرورة حيوية لا مجال للإستغناء عنها، ولا بد أن تدخل كل بيت، على الرغم مما نواجهه أو نشهده اليومَ أمام تزايدِ التقدمِ التكنولوجي وفي مواجهة ظاهرة انتشار الثقافة الالكترونية، الأمر الذي أدَّى إلى تراجعٍ حادٍ في الإقبال على المجلات الثقافية، مقارنةً بما كان عليه الوضع في السابق، فكلُّ المعطَياتِ تشير إلى انحسارٍ وتراجعٍ في حالتنا الثقافية.



أما الكاتب مفيد صيداوي المحرر المسؤول في مجلة الإصلاح، فقد تحدث عن مسيرة حياة المجلة منذ بدء انطلاقتها الأولى، مستعرضًا الصعوبات والمشكلات التي كانت تعترض طريقها، لاسيما المادية منها، تلك التي كانت تعيق تقدمها وتطورها بالشكل المطلوب. وذكر أن البدايات كانت صعبة جدًا، إذ تم إصدار المجلة غير مرة بالكتابة اليدوية وذلك لضيق ذات اليد آنذاك. أما اليوم وعلى الرغم من تلك الظروف الصعبة فقد قبلنا التحدي، واستطعنا أن نصمد ونشق الطريق لأجل مواصلة المشوار الذي قطعناه على أنفسنا. وذلك من خلال الالتزام بقضايا شعبنا العادلة، بآلامه وآماله، وتطلعاته نحو الحرية والاستقلال.



الكاتب محيي الدين خلايلة المحرر المسؤول وصاحب مجلة الغد الجديد تطرق في كلمته إلى الظروف الموضوعية التي أوجبت إصدار مجلة الغد الجديد، والجهود المضاعفة التي بذلت، لاسيما في ضوء النقص الحاد الذي يعانيه مجتمعنا وأبناء شعبنا في المجلات الثقافية المعتبرة. كذلك توقف عند أهمية الرسالة الوطنية التي تؤديها مجلة الغد الجديد، وما تقوم به من دور منوط بها، بالإلتزام إلى جانب شعبنا وقضاياه العادلة، كمرآة تعكس واقع شعبنا ووجوده وهمومه الوطنية في الداخل وفي كل مكان. وقد أكد على أن المجلة ما زالت، إلى الآن، توزع مجانًا، وما ذلك إلا لأجل نشر الثقافة وتشجيع القراءة لدى جميع الأجيال.



هذا وقد برز من بين جمهور الحضور، العنصر النسائي الذي أضفى من خلال المناقشة والأسئلة، مساهمة نوعية خاصة.  



في نهاية اللقاء فتح باب النقاش للجميع، حيث شارك فيه عدد كبير من بين الحضور، في طرح الأسئلة والمداخلات، الأمر الذي أضفى على الندوة أجواء من الإثراء والحيوية. من المشاركين في النقاش ما بين سؤال ومداخلة: الحاج علي رجب، موسى سلامة، رقية عدوي، نواف عدوي، الحاج حسين خير الله، نجلاء زرعيني، المحامي أشرف عدوي، موسى ومها إبراهيم، المربية جميلة عدوي، المربية شهناز خير الله، الشاعر مفلح طبعوني، وسعيد بدر.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة