اخر الاخبار
تابعونا

الشرطة: نحو 4000 مخالفة كورونا يوم أمس

تاريخ النشر: 2021-01-22 17:16:53
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

مركز "انجاز" يبحث في الميزانيات التي ترصدها وزارة البيئة والمعوقات في استغلالها

يسعى مركز "انجاز" الى تدعيم حكم محلي عربي ذي مقومات ادارية ومهنية عالية من ضمنها تأهيل رؤساء السلطات المحلية العربية ورفع جاهزيتهم لإدارة جهاز الحكم المحلي العربي في ظل التحديات المتعلقة بادارة  الشؤون الداخلية والخارجية لهذا الجهاز . ولهذا الشأن نظمت  دورة تأهيلية تتناسب مع احتياجات السلطات المحلية العربية عمل مركز "انجاز" على فحصها وتطويرها خلال سنوات من العمل والتجربة.



كان اللقاء الاول لهذه الدورة بعد الانتخابات المحلية الماضية  وذلك من منطلق الوعي لتأثير الفترة الأولى على عمل رئيس السلطة المحلية ومستقبلها وكذلك لأهمية تبادل الخبرات والتشبيك بين رؤساء اشغلوا المنصب لفترات زمنية طويلة والرؤساء الجدد و لتعزيز التعاون المشترك فيما بينهم . شملت ايضاً هذه الدورة مضامين عدة مختلفة كان اهمها استعراض " لنداءات " او ما يسمى " קולות קוראים" ، التي تصدرها الوزارات الحكومية المختلفة حول ميزانيات مرصودة كان منها ميزانيات من وزارة حماية البيئة والتي سُلط الضوء عليها من خلال بحث اعده مركز "انجاز" بالتعاون مع مركز "هيشل" للاستدامة ،يهدف الى معالجة قضايا بيئية في السلطات المحلية العربية والمعيقات التي تواجه هذه السلطات في عدم الحصول على هذه الميزانيات .




تقول غيداء ريناوي زعبي المديرة العامة لمركز "انجاز" عن سبب اختيار موضوع البيئة بالذات ليكون من احد مضامين هذه الدورة :" يخيل الينا كمواطنين عرب في هذه البلاد أن موضوع البيئة هو رؤية أوروبية ذات قيمة عالية جداً ومحصور فقط للأغنياء وانه مثلا في تل ابيب بإمكان السلطة المحلية العمل على هذا الموضوع بينما لا يمكننا كسلطات محلية عربية ومواطنين عرب التفكير في تطويره وهو حصري لفئة معينة من المجتمع او العالم .لكننا نؤمن في انجاز بأن لهذا الموضوع اهمية كبيرة واساسية لعلاقته المباشرة بموضوعين هامين : الصحة والتطوير الاقتصادي في ما يتعلق بالنفايات ، الطاقة والتكرير بالإضافة الى ما رأيناه من خلال المناقصات المخصصة من قبل وزارة حماية البيئة ووزارات اخرى والتي ترصد ملايين الشواقل التي من الممكن استغلالها من قبل السلطات المحلية العربية لرفع وتحسين ادائها. وفي هذا السياق اعد مركز "انجاز" بحثًا حول هذا الموضوع وعرضه على رؤساء السلطات المحلية العربية خلال اللقاء الاخير للدروة التأهيلية للرؤساء الجدد. 



ومن الجدير ذكره أن هذه الدورة نظمت بالتعاون مع معهد الحكم المحلي في جامعة تل ابيب وكانت عبارة عن ثلاثة لقاءات مكثفة  تلقى فيها الرؤساء تأهيلاً مهنيًا لإدارة السلطة المحلية العربية ، والتشبيك بين الرؤساء للتعاون المشترك ، وفرصة للتطوير الاقتصادي من خلال لقائهم بمسؤولين من الحكم المركزي وكذلك توفير المعلومات الضرورية حول الميزانيات والبرامج الخاصة التي تساهم في تطوير بلداتهم ".
وفي هذا السياق كان لنا حديث مع عدد من رؤساء السلطات المحلية العربية السابقين والجدد المشاركين في هذه الدورة وعن موضوع البحث البيئي الذي اعده 


مركز انجاز بالتعاون مع مركز هيشل .



في البداية تطرقنا الى اهمية هذه الدورة ومن ثم الموضوع البيئي في اللقاءات التالية التي اجريناها مع كل من :  رياض كبها رئيس مجلس برطعة سابقاً ، صالح ريان رئيس مجلس كابول ،  عبد السلام دراوشة رئيس مجلس اكسال  و عماد دحلة رئيس مجلس طرعان .




*رياض كبها رئيس مجلس برطعة سابقاً:" اشعر بالغيرة لكوني لم احظ بمثل هذا البرنامج"




يقول رياض كبها ان:" هذا البرنامج جديد جداً ولم يحظ به رؤساء السلطات المحلية العربية سابقاً ولذلك وكرئيس سلطة محلية سابق اشعر بالغيرة لكوني لم احظ بمثل هذا البرنامج الذي يعطي الرؤساء امكانية التعرف على ميزانيات جديدة من شأنها المساهمة في تطوير بلداتهم كما يسعى للتشبيك بينهم ويؤكد على اهمية ان يكون رئيس السلطة المحلية العربية قائداً ومهنياً في نفس الوقت ". اما في ما يتعلق بموضوع البيئة : " ان توجه الدولة الحالي يتمحور حول التطوير البيئي وتوجه العالم بأكمله والذي ينظر الى  جودة حياة المواطن من خلال الاستثمار في البيئة وايضاً وجود ميزانيات كبيرة ترصد من قبل الوزرات المختلفة بإمكان رؤساء السلطات المحلية العربية استغلالها  وهذا كان باعتقادي الهدف من اللقاء الاخير للدورة التأهيلية للرؤساء ."




* صالح ريان رئيس مجلس كابول:" على رؤساء السلطات المحلية العربية ان يشكلوا مجموعة موحدة قوية للمطالبة بالميزانيات "




اما صالح ريان فقال  : "سبب مشاركتي في هذه الدورة كرئيس سلطة محلية عربية جديد هو اكتساب كافة الأدوات والخبرات التي من شأنها ان تساهم في تطوير البلدة التي وكلت عليها. من ضمن هذه الدورة ايضاً كانت هنالك هموم مشتركة فيما بيننا كرؤساء سلطات محلية عربية و ليس فقط في موضوع البيئة انما ايضاً التخطيط والبناء ، الوضع الاقتصادي وعلاقتنا مع الحكم المركزي لذلك رأيت أن هنالك اهمية لتشبيكنا وتشكيلنا مجموعة  موحدة وقوية للمطالبة بالميزانيات لتطوير بلداتنا العربية والتصدي للكثير من القوانين والإشكاليات التي تواجهنا في عملنا المحلي والقطري أمام سياسة الحكم المركزي. اما في ما يخص البحث البيئي الذي استعرضه مركز "انجاز" فهو قيم جداً ويفتح امامنا الآفاق في كيفية الحصول على مثل هذه الميزانيات تزامناً مع قرار الحكومة في ازالة النفايات على اشكالها والاستثمار في ذلك " .




* عماد دحلة : "  هنالك اهمية كبيرة لكيفية الحصول على الميزانيات والمطالبة بها "




ويضيف عماد دحلة : " كرئيس سلطة محلية عربية جديد ابارك جداً مبادرة "انجاز" لإقامة مثل هذه الدورة التأهيلية بالتعاون مع معهد الحكم المحلي في جامعة تل ابيب وأؤكد على اهمية هذه الدورة واللقاءات التي اثرتني بشكل شخصي واعطتني ادوات ادارية جديدة ." مشيرًا الى ان  : " اكثر ما اثارني في هذه اللقاءات هو موضوع الحصول على ميزانيات من خلال كيفية تعبئتنا للاستمارات المعدة لذلك ، مهنية وعمل رئيس السلطة المحلية والتواصل مع المواطنين او الجمهور وبشكل شخصي ومباشر لسماع احتياجاتهم  والاهتمام بتحقيقها". اما عن موضوع البيئة : " فانا شخصياً ومنذ انتخابي كرئيس سلطة محلية وضعت امامي العمل على موضوع البيئة فاقمت لجنة اطباء صدرت عنها لجنة تهتم بالمحافظة على البيئة وتطويرها " .



*عبد السلام دراوشة رئيس مجلس اكسال:"  مهم جدًا التحدث عن موضوع البيئة وخاصة ان قرانا تحولت الى مكب نفايات"



اما عبد السلام دراوشة فقال  : " فيما يتعلق بهذه الدورة فلا شك بأنها غاية في الأهمية لكونها تعطي رئيس السلطة المحلية الامكانيات لدراسة الامور بشكل مهني اكثر وتعطيه الادوات والآليات للتعامل مع قضايا عينية ، اما في ما يخص موضوع البيئة فمن الأهمية التحدث عن هذا الموضوع وخاصة كون قرانا تحولت لمكب نفايات. ومن اهم المعيقات التي تواجه السلطة المحلية العربية  في الحصول على ميزانيات في ما يخص موضوع التطوير البيئي او مواضيع اخرى هي في تعبئة الاستمارات لطلب الحصول على ميزانيات لذلك على الدولة ان تقوم بتعيين مختص في هذا المجال من شأنه ان يقدم الاستشارة والمساعدة في كيفية تعبئة هذه الاستمارات والحصول على الميزانيات " .



* الباحثة الاقتصادية في مركز "انجاز" صفاء اغبارية:"يهدف عذا البحث الى تحديد الميزانيات المرصودة والعوائق التي تحول دون استغلالها 




الباحثة الاقتصادية في مركز "انجاز" صفاء اغبارية تطرقت في حديثها الى البحث البيئي الذي اعده مركز "انجاز" بالتعاون مع مركز "هيشل" ، والى المعيقات التي تحول دون حصول السلطات المحلية العربية على الميزانيات من وزارة البيئة , فقالت : "يهدف هذا البحث الى تحديد ميزانيات مرصودة من الوزارات الحكومية وخاصة وزارة حماية البيئة لمعالجة القضايا البيئية المختلفة في السلطات المحلية العربية ولعرض العوائق التي تحول دون استغلال هذه الميزانيات  . وجدنا من خلال البحث أن الفروقات في الميزانيات المرصودة بين السلطات المحلية العربية واليهودية ليست ناتجة عن سياسات مقصودة انما هي نتاج لفروقات بنيوية وعدم ملاءمة المعايير لقدرات السلطات المحلية العربية وادائها كما ان شح الموارد في السلطات المحلية العربية يشكل عائقاً لديها لإيجاد آليات مناسبة لمعالجة القضايا البيئية . "



وما الممكن عمله للتصدي لمثل هذه المعيقات كما ظهر في البحث  ؟ عن ذلك تجيب صفاء اغبارية : " بعد رصد المعيقات التي تحول دون حصول السلطات المحلية العربية على هذه الميزانيات فإننا نوصي بالتالي : اقامة ورشات ودورات تأهيلية لمختصين في مجال البيئة في السلطات المحلية العربية  على ان يكون ذلك ممولاً من قبل الدولة وليس على حساب السلطة المحلية ، كتابة "النداءات –קול קורא " باللغة العربية، ومرافقة مهنية للسلطات المحلية العربية للحصول على ميزانيات في هذا المجال ،وتطوير وتعزيز التواصل ما بين رؤساء من البلدات العربية مع مسؤولين من الحكم المركزي ومختصين في مجال البيئة من اجل العمل على مثل هذه القضايا ،وتوفير مواد باللغة العربية في موضوع البيئة  وتعزيز وتطوير مبادرات ذاتية وفردية من قبل المواطنين في موضوع التطوير البيئي".


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة