اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

الزهار: اتفاق القاهرة سيسرع الإعمار ولا يفرق بين عسكري ومدني

 أكد القيادي في حركة حماس محمود الزهار أن اتفاق المصالحة الاخير مع حركة فتح بالقاهرة سيمهد الطريق لإدخال مواد البناء دون تأخير الى قطاع غزة وسيحل مشكلة معبر رفح.



وتوقع القيادي في حركة حماس في حديث لوكالة معا ان تبدأ عملية ادخال مواد البناء الى قطاع غزة خلال فترة قريبة، موضحا ان حماس التقت منسق الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري قبل لقاء وفد فتح، وأبدت ترحيبها باي الية يتم من خلالها ادخال مواد البناء الى غزة بشرط ان لا تمس بكرامة الشعب الفلسطيني.



وقال الزهار "ادخلوا المواد بالطريقة التي ترونها مناسبة، المهم اعادة اعمار البيوت التي دمرها الاحتلال".



واتفقت حركتا فتح وحماس، الخميس، خلال جلسة الحوار الوطني في القاهرة على إنجاز خطوات عملية تصب في تمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بمهامها على الأرض في قطاع غزة وتنفيذ بنود المصالحة.



وحول رواتب الموظفين في قطاع غزة، قال ان اتفاق المصالحة الاخير مع حركة حماس بالقاهرة ينص على اعتبار كافة الموظفين الذين عينوا في غزة بعد 14 حزيران لعام 2007 موظفين ضمن حكومة التوافق الوطني بغض النظر عن طبيعة عملهم، لذا يجب معاملتهم جميعا بنفس المستوى.



وقال ان الاتفاق لم يفرق بين موظفين مدنيين وعسكريين لذا يجب صرف رواتبهم جميعا مع موظفي السلطة الفلسطينية ودون اي تمييز، مؤكدا ان الموظفين الامنيين هم الذين وفروا الامن في قطاع غزة منذ 2007 وحتى الان ولا يجب التعامل معهم كجزء مختلف.



وكشف الزهار ان الاتفاق ينص على تشكيل لجنة لدراسة طبيعة عمل الموظفين ودرجات عملهم وهو ما رحبت به حركة حماس.



ودعا الحكومة إلى ان تقوم بدورها لتأمين رواتب الموظفين وصرفها في الضفة وغزة.



وكان رامي الحمد الله، رئيس الحكومة كشف السبت انه يجري العمل لدفع رواتب موظفي غزة المدنيين مؤقتا من قبل جهة دولية ثالثة، رافضا الافصاح عن هذه الجهة، وليس عن طريق السلطة الفلسطينية ولكن بالتنسيق معها لحل هذه المشكلة.



وحول معبر رفح، قال الزهار لوكالة معا ان هناك لقاء ثنائيا فلسطينيا مصريا عقد بالقاهرة مؤخرا وتم خلاله مناقشة كافة القضايا العالقة التي تسبب التوتر بالعلاقات مع ومصر، واتفق على ان يعمل كل طرف على حلها ليتم فتح المعبر بشكل كامل.



وأوضح ان حماس لا تمانع بقدوم حرس الرئيس الى قطاع غزة واستلام المعبر او تعيين اي شخص لإدارته والمطلوب من الحكومة حاليا التحرك لمعالجة هذا الموضوع.



واشار الزهار انه سيكون هناك لقاءات قادمة مع حركة فتح لبحث ملفات المصالحة، لافتا إلى ان الجميع كانوا يتخوفون من خلافات فتح وحماس وقد تم الاتفاق ولا يوجد اي عائق حاليا.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة