اخر الاخبار
تابعونا

وقفة نصرة للرسول محمد في بلدة كفر كنا

تاريخ النشر: 2020-10-26 19:03:17
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الطيبي في جنازة الشهيد أبو خضير : نطالب الأمم المتحدة بتوفير الحماية للأطفال الفلسطينيين

شارك عضو أحمد الطيبي، رئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، في جنازة الشهيد محمد أبو خضير، إلى جانب الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني الذين عبّروا عن غضبهم العارم على هذه الجريمة الوحشية.  


وقال د. الطيبي في كلمته التأبينية المؤثرة  : نحن لا نطالب بالانتقام .. نحن نطالب بالحرية.. هذه الجريمة هي وليدة تحريض رسمي وشعبي استغل عملية اختطاف المستوطنين الثلاثة  للإعتداء على فتى فلسطيني ، ولإطلاق موجة تهديدات واعتداءات على الفلسطينيين عامة. نحن نحب الحياة اذا استطعنا إليها سبيلاً، ولكن هناك من يقطع علينا السبيل، انه الاحتلال والقمع. نحن لسنا شعب انتقام، وقضيتنا ليست قضية خطف، إنما مقاومة شرعية شعبية لكنس المُحتل.  


وطالب الطيبي الأمم المتحدة توفير الحماية للشعب الفلسطيني خاصة الأطفال والفتيان ، بعد أن قُتل أكثر من 1500 طفل منهم منذ عام 2000. 

كما انتقد الطيبي المجتمع الاسرائيلي الذي يتعامل مع حياة الانسان الفلسطيني كأنه مجرد رقم لا يوجد له أم ولا يوجد خلفه ألم.  

 
وكان عضو الكنيست أحمد الطيبي صرّح للإعلام العبري قُبيل مشاركته في الجنازة :  الشارع الإسرائيلي ينكّل بجثمان الشهيد ابو خضير عندما يحاول تشويه حقيقة بأن جريمة قتله وقعت على خلفية قومية عنصرية عدائية، وذلك لأن المجتمع الإسرائيلي يخشى من النظر إلى وجهه القبيح في المرآة بأنه خطف وقتل وأحرق طفلاً فلسطينياً. 
وقال الطيبي : يوجد غضب لدى العائلة ولدى سكان شعفاط في أعقاب توجّه عائلة أخرى للشرطة قبل ايام بخصوص تعرض ابنها لمحاولة خطف لكن لم يتم الإهتمام بتوجههم ولا مشاهدة افلام التصوير إلا بعد قتل ابو خضير، رغم انها تشمل معلومات هامة عن السيارة التي اختطفت. 

وأضاف الطيبي : الاسرائيليون والمؤسسات الاسرائيلية يتعاملون مع دم الطفل الفلسطيني أقل من الطفل اليهودي. عندما أعلن عن خطف الشبان اليهود الثلاثة خرجت جميع الأذرع للبحث والتحقيق. اما هنا فيسأل  الفلسطينيون " لماذا لا تفعلون شيئاً .. لماذا تماطلون ؟" وبالنسبة للأعمال التي يسميها الإعلام الاسرائيلي " إخلال بالنظام العام  " متسائلاً لماذا يقوم بها العرب من اغلاق شوارع واعتداء على محطات الباص والقطار نُجيب  رغم ان هذه المشاهد غير مقبولة، ولكن أيهما أكثر فظاعة ؟؟ ايهما اكثر وحشية ؟ إخلال بالنظام وانفلات لجيش كامل يحاصر الخليل .. ونابلس.. يقتل  ثمانية فلسطينيين ويعتقل المئات ، أم إلحاق الضرر بمحطة باص نتيجة للغضب؟؟ هذا السؤال نوجهه الى رئيس الحكومة الذي يتحدث عن الفجوة الثقافية " بيننا وبينهم " على حد قوله.. ايهما أكثر حشية  هل هو القتل بوسائل تكنولوجية او قصف .. ام طعن سكين .. ام حرق جثة . 

وأنهى د. الطيبي:  نحن لسنا معنيين بمواجهات وسفك دماء، ولكننا لن نقبل تعاملاً متعالياً بأن جهة ما او شخصاً ما يعتقد ان دمنا اقل قيمة من دمه ! الدم اليهودي ليس أغلى من دم أي طفل فلسطيني، سواء محمد ابو خضير .. نديم نوارة .. محمد دودين وهي اسماء لا يعرفها المجتمع الاسرائيلي. نطالب الوصول الى القتلة وإنزال العقوبة عليهم، كما ان الوضع لا يمكن ان يستمر هكذا ، في ظل انعدام المفاوضات، وبأن يجلس الاسرائيليون في تل ابيب ويحتسون القهوة ويواصلون فرض الحصار على الخليل .. هذا الوضع غير اخلاقي ولا يمكن ان يستمر ويُنبئ بالانفجار القادم.  


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة