اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

الآلاف في مهرجان "لقرانا نعود وفي الكابري نلتقي"

شارك الآلاف من أهالي القرى والمدن العربية, اليوم الخميس, في ختام فعاليات "إلى قرانا نعود وفي الكابري نلتقي", حيث استمر عدة اسابيع واختتم في مهرجان حاشد في قرية الكابري المهجرة.


وشمل المهرجان معرضا للتراث الفلسطيني والصور والرسومات والمأكولات الشعبية الفلسطينية, حيث تجوّل المشاركون في الزوايا المختلفة للمهرجان والتي لاقت استحسان الجمهور والقيادات العربية.


وافتتح بآيات من الذكر الحكيم تلاها حسين محمديه وتولى عرافته الشيخ مجدي خطيب.


وتحدث باسم قرية الكابري الحاج عبد الناصر حصري (82 سنة) حيث تحدث في كلمته عن حياة السكان في القرية قبل تهجير سكانها ثم ذكر ان القرية كانت امنة وكان عدد سكانها 630 نسمة وكانت تعتاش على الزراعة وبها آبار المياه والعيون التي كانت اشهرها عين العسل التي ما زالت حتى اليوم, ثم تحدث الحاج عن مجزرة الكابري التي سبقها قطع طريق الامدادات على الجيش اليهودي ثم تحدث الشيخ الحصري عن معاناته بعد التهجير وعن ظلم اليهود لاهل الكابري حتى بعد تهجيرهم .


وقدت مؤسسة يوسف الصديق مسرحية قصيرة بعنوان "نحن بانتظاركم", تحدثت عن اسرى الداخل وذكرت أسماء الأسرى ومحكومياتهم, ورفعت صورهم, متمنين لهم العودة الى بيوتهم. وتحدث السيد علي عاصلة رئيس المجلس المحلي في عرابة الذي وجه رسالة قوية الى السلطة الفلسطينية وحركة فتح وحركة حماس طالب فيها بالسير قدما نحو تحقيق الوحدة الفلسطينية ونبذ الخلافات.



يشار ان فرقتي النشيد الإسلامي "الرباط" من قلنسوة و"البيارق" من مقيبلة قدمتا للمشاركين عدة وصلات إنشادية هادفة.



وتحدث في المهرجان الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الشق الشمالي الذي أكد على حق العودة ورفض الظلم والسياسات العنصرية التي تنتهجها المؤسسة الإسرائيلية. وأكد على ضرورة التشبث في الأرض وحقوق الشعب الفلسطيني ووحدة لحمته. وتطرق الى قرار ابعاده عن الضفة الغربية، وقال لمن أصدر القرار :" لو على يمينك كل المراتب العسكرية ، ما الذي تريده ؟ لا تظن أنك ستحاصرنا فأنت واهم ، بل ستعيش واهما وستموت واهما وتدفن واهما ، وسنبقى نحن هنا في أرضنا وسينتصر عليك اسرى الحرية ، سينتصرون على الاحتلال الإسرائيلي.


واختتم قائلا:" في أرض الكابري نعاهد الله أن نبقى على العهد مع أرضنا وبيوتنا ومقدساتنا وكل قرانا الفلسطينية ونبقى على العهد معها ، إن الظلم الاسرائيلي لو هدم لنا بيتا سنبني الف بيت ان شاء الله ، إن دمر الشر الاسرائيلي لنا قرية سنعيد إعمار كل قرانا الفلسطينية قبل وبعد نكبة فلسطين، إن الحقد الاسرائيلي ان خلع زيتونة سنزرع كل أرضنا بملايين أشجار الزيتون.
 

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة