اخر الاخبار
تابعونا

اصابة شاب خلال شجار عنيف في مدينة رهط

تاريخ النشر: 2021-03-01 22:13:28
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

صرصور: آن الأوان الإفراج عن كل المعتقلين الفلسطينيين الإداريين

في  إطار خطابه أمام الهيئة  العامة  للكنيست الثلاثاء 13-5-2014  ،  أدان عضو الكنيست  إبراهيم  صرصور رئيس القائمة العربية الموحدةالحركة الإسلامية ، إستمرار  سياسة الاعتقال  الإداري  ضد الفلسطينيين  ، وتجاهل  الحكومة   لإضراب 120  معتقلاً  إدارياً  فلسطينياً  أعلنوا الإضراب  عن  الطعام  رفضاُ  لهذا  الإعتقال  غير القانوني  وغير  المشروع ، معتبراً  هذا  الاعتقال  :" إجراء  وحشياً  مشتقاً  من  نظام   قانوني   ظلامي  يعود  إلى  رياح الإنتداب  البريطاني".


وقال  :"  من  الغريب  أن تتجاهل  وسائل  الإعلام  قضية 120  معتقلاً  إدارياً  يخوضون  معركة  الأمعاء الخاوية  رفضاً  لسياسة الاعتقال الإداري ، وبعد  أن  نقضت  مصلحة السجون  والشاباك كل عهودهما   منذ  شهر 12014  للإفراج  عن الأسرى جميعاً  ، وعن  نواب  الشرعية  الفلسطينية  بشكل  خاص  ، والذين  أنتخبهم  الشعب  الفلسطيني في  إنتخابات شهد لها العالم  بالنزاهة .  لم  يبق  أمام المعتقلين  الإداريين  إلا أن  يعلنوا  الإضراب  عن الطعام  والذي  يعرضهم  في هذه   الايام لأكثر   الممارسات  قسوة  من جهة  مصلحة السجون،   على  أمل  إنهاء  اعتقالهم  دون سبب   أو مبرر   ، ومن دون  تحديد  لمدة  اعتقالاتهم".


وأضاف:” لكم أن تتصوروا لو أن دولة ما في العالم قامت باعتقال نواب في البرلمان الإسرائيلي تحت مختلف الذرائع، كيف سيكون الموقف ! ولو أن  إسرائيل  نفذت نظام الاعتقال الإداري  ضد  يهود  مهما  تطرفوا ،  ومهما أرتكبوا  من جرائم ، كيف سيكون موقف لمؤسسات الحقوقية وغيرها ؟ على  إسرائيل  أن تقرر  أما  أن  تقدم  ضد المعتقلين  لوائح  إتهام  ، وإما أن  تفرج   عنهم نهائياً . إستمرار  الوضع القائم  ليس  قانونيا  وليس  إنسانياً  في  نفس الوقت".


وأكد   صرصور   على أن :"  الشعب  الفلسطيني  لن  يتخلى  عن ابنائه  المعتقلين  عموماً   ، وعن المعتقلين  الإداريين  خصوصاً  ، وعليه  من المناسب  أن تسرع  إسرائيل  لإتخاذ  قرار بالإفراج   عنهم  ، أو   على الأقل وضع  قضيتهم    على طريق الحل القريب الأمد  قبل  أن يكون متأخراً"..

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة