اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

جرايسي: فاجعة عكا تعكس خطورة الاوضاع التي يعيشها العرب


اعتبر المهندس رامز جرايسي مرشح جبهة الناصرة لرئاسة بلدية الناصرة في الانتخابات المعادة ، الفاجعة التي اصابت عكا، ماساة كبيرة تعكس خطورة الاوضاع التي يعيشها السكان العرب في هذه المدينة، الناجمة عن سياسة التمييز والاهمال. 


وكان جرايسي قد شارك اهل عكا مصابهم الاليم بتقديم التعازي مع رئيس الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة، محمد بركة.


وفيما اعتبر جرايسي عكا رمزا للصمود، وقادرة على مواصلة مسيرة التحدي والصمود، اكد ان اهل عكا قادرون على مواصلة مسيرة التحدي والصمود، التي هي شاهد من شواهد الوطن وهويته. 


وقال جرايسي ان الفاجعة ركزت على الأوضاع الخاصة، التي يعيشها اهل عكا العرب، خاصة في البلدة القديمة، هذا البلد الذي يشكل اسطورة في البقاء والتشبث في الوطن، رغم كل الصعاب.


وتابع جرايسي يقول:" هذا البلد الذي احتضن ضحايا وشهداء هذا الحادث الأليم، هو الذي يحتضن باعتزاز رفات الشهداء محمد جمجوم وعطا الزير وفؤاد حجازي، الذين ستبقى اضرحتهم شاهدا على جزء من تاريخ هذا الشعب وتاريخ هذا الوطن،.


من جهته دعا بركة الى المزيد من وحدة أهالي عكا، قائلا:"في هذا المكان يتحول الشعب الى عائلة واحدة، نحن جميعا عائلة بدر وسرحان، فالفاجعة كبيرة، ونحن نعزي العائلتين وأهالي عكا كلها، والطفلة البريئة الناجية آمنة، التي انتشرت صورتها في كل مكان.


وتوجه بركة بكلمات حارة الى أهالي عكا قائلا:" قبل الختمة توحدت المدينة وكانت قلبا واحدا، ونريدها بعد الختمة موحدة وقلبا واحدا، وأن لا يُسمح بأي شكل من الأشكال للوسواس الخناس أن يندس ليفسد هذه الوحدة، فهناك تقولات وتحليلات كثيرة، ولكن هناك تحقيق يجب ان يأخذ مجراه، وإذا هناك رد شعبي ووطني وبلدي، فهذا الرد يجب ان يكون بوحدة الأهالي وتكاتفهم، وعدة السماح لأي صوت نشاز أن يخدش هذه الوحدة التي تجلت بأروع صورها ألما ودما بعد الفاجعة.


وتابع بركة قائلا، إنني آمل أن يجلجل هذا الكلام في رحاب هذا المسجد المبارك، ويجلجل في ضمائرنا واذهاننا وعقولنا، أننا اليوم وغدا ابناء بلد واحد، ونريد أن نحافظ عليه.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة