اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

تطوير مقطع واحد فقط من شارع رقم (65)-أمر خطير !

', '
', '
', '
', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
في الثامن من آب الماضي،نظمت جمعية "أور يروك" سوية مع المهندس "غيورا شيلوني"،جولة على طول مسار الشارع رقم (65) بغرض تشخيص وتحديد الاختلالات والنواقص والتقصيرات.وقد جرت الجولة في المقطع الجنوبي للشارع بين مفترق "تسومت غولاني" زختى العفولة "عيليت".وهذا المقطع ذات مسلك واحد في كل اتجاه.
ووفقاً للتقرير الخاص الذي صدر في ختام الجولة،تبين أن هنالك عدداً من النواقص والاختلافات في احتياطات الأمان على طول المقطع المذكور،مما يشكل خطورة على مستخدمي الطريق.
وجاء في التقرير أولاً،أن الأطراف والهوامش على جانبي الطريق ضيقة جداً،وتتبعها في الحال جادة(صف) من أشجار الكينا(اليوكاليبتوس) ذات الجذوع الغليظة.وبما أن الأطراف ضيقة جداً،فتم خطر في أن يصطدم بالأشجار كل من يحيد عن المسلك وجاء في التقرير:"ومثل هذا الاصطدام،هو أشبه بالاصطدام بجسم صلب كفيل بمضاعفة قوة الصدمة".


ومن الاختلاف الأخرى التي تبينت –أنه نظراً لكون الشارع ذا مسلك واحد في كل اتجاه،فعلى طول الشارع هنالك خطر حدوث اصطدام مباشر لدى أي انحراف للسيارة عن مسارها.والحل لذل،كما يقول المهندس شيلوني،هو وضع "فاصل ليّن"،وقد عرضته شركة "نتيفي يسرائيل" مؤخراُ،على طول الشارع.وبالإضافة لذلك،يجب الاهتمام بتوفير اضائة على طول خط المفترقات .
والاختلاف الآخر الذي يشير إليه "شيلوني" يتعلق بأعمال التحديث والتطوير للشارع رقم(65).ومؤخراً بدأت أعمال فرش التراب لتحسين الشارع في المقطع الشمالي منه-بين مفترقيّ "تسومت جولاني" و "تسومت كدريم".وهذا يعني،أنه بعد الانتهاء من أعمال التحسين للشارع،فسيصبح مقطع واحد ذا مسلكين في كل اتجاه،ومقطع آخر ذا مسلك واحد في كل اتجاه.ونتيجة لذلك،فإن كميات(أعداد) السيارات التي ستسير في المقطع المحسّن-ستزداد،بينما ستزداد الخطورة في المقطع الذي لو يطور ولم يحسّن.


وعن ذلك كتب المهندس "شيلوني" في التقرير،أن العبرة المستخلصة من كل هذا،هي أن مقطعيّ الشارع رقم(65)-الشمالي والجنوبي على السواء،يجب أن يطوّرا ويحسّنا في نفس الوقت،لضمان الاستمرارية في جودة السير على الشارع".
وطبقاً لمعطيات جمعية "أور يروك" ففي العام 2012 لقي حتفهم في حوادث وقعت على هذا الشارع تسعة أشخاص،ويصاب (900) آخرون بجراح،جراح (28) منهم-خطيرة.
وسبق أن حذرت جمعية "أور يروك"،أكثر من مرة في الماضي،من خطورة هذا الشارع ،وشددت على ضرورة تطوير بناه التحتية التالفة المتهالكة،على الفور،حفاظاً على حياة الناس.


وجاء من جمعية "أور يروك" أن تطوير البنى التحتية للشارع رقم(65) يجب أن يكون ذا مسلكين مع فاصل صلب يحول دون وقوع الاصطدام المباشر.ويجب أن يكون الشارع مضاء بطوله،مع الحرص على تنظيم المداخل والمخارج من البلدات المحاذية له،وعلى أن تكون هذه المداخل والمخارج آمنة،ضماناً لسلامة سكان المنطقة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة